فكوا قيود الصحافة ودعوها تطرب فإن في عزفها ما يؤمن لنا مملكة حرة نقية... ووجوه مسؤولة تقية... ومستقبل يليق ( بيك أوبيا)

جاء الدواء .. لكن المريض في ذمة الله: رحل محمد طارق السباعي المناضل الحقوقي الذي حمل مرضه في صمت بين المحاكم ومسارح الاحتجاج | هذه معاناة الطلبة الجامعيين مع (لانفيط) والعنف وسوء التغذية .... أجساد ملتصقة وكلام نابي وتحرشات وروائح كريهة وسرقات وسوء التغذية.. خلاصة حياة جامعية يعيشها الطالبات والطلاب خلال تنقلاتهم اليومية على متن حافلات متدهورة الهياكل. يضاف إليها العنف اللفظي وا | رئيس جامعة محمد الخامس يشتكي ضعف الميزانية والموارد البشرية | مطلب إيفاد لجنة مركزية بات ملحا ... إدارة كلية الحقوق بالمحمدية متهمة بتزوير الانتخابات ومسؤول بها ينفي التهم جملة وتفصيلا | إحسان بطعم السياسة | المحكمة تقضي ب15 مليون كتعويض من شركة الطرق السيارة بالمغرب لفائدة مواطنة تعرض للرشق بالحجارة أثناء سياقتها | فلسطين في المزاد العلني: رغم الادانات الدولية حكومة الاحتلال تعطي الضوء الاخضرلبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية | حصيلة انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة لليوم الجمعة 12 يناير 2018 والجدل القائم حول داء الليشمانيا الجلدية | مقترح قانون يرفع من إجازة الأم والأب عند الولادة | حوار مع رئيس منظمة التضامن الجامعي .. الحضن القضائي الوحيد للشغيلة التعليمية .. عبد الجليل باحدو: طول مساطر رد الاعتبار و تحقير الوزارة للأحكام القضائية |
 
اخر الانباء


حصريات
البناء العشوائي يطيح بالقائد السابق للشلالات ومحاولة اغتيال زميله الجديد بعد دهس سيارته
يوم وطني بالرباط للحملة الوطنية للسلامة والصحة في العمل وإعطاء انطلاقة البرنامج الاستراتيجي لسنة 2017 حول رهانات الوقاية في قطاع البناء والأشغال العمومية
الحلقة الثانية من السلسلة الكوميدية ( هذا هو ) للمخرج والفكاهي رشيد العماري
حكاية الغانمي وخليفة المحمدية تراوح مكانها داخل مكتب قاضي التحقيق والعمالة والبلدية يضغطان من أجل تخويفه
عاجل ... المخدرات تعفي قائد كوكبة الدراجات النارية بسطات وتحيله على التحقيق
يوميات أستاذ من درجـة ضابــط .. نـهايــة مســـار ضابط ...
نداء للمحسنين ولذوي القلوب الرحيمة ... أمينة ذات العشر أشهر تعاني من ثقبين في القلب
رسالة اليوم ال11 من رمضان ....اللغات ... عقدة الطلبة الجامعيين... وأكبر عائق للحاصلين على الباكالوريا
خلال حفل انطلاق الأيام الإبداعية ببوزنيقة: الشباب المبدع يحتفي بالفنان التشكيلي والمصور الصحفي حميد فوزي
مدينة ابن سليمان غير مجهزة بفواهات الحرائق: أزيد من 70 في المائة منها إما معطلة أو مدفونة تحت الاسمنت أو اقتلعت لتيسير الاحتلال للملك العمومي والأرصفة

 
فكوا قيود الصحافة ودعوها تطرب فإن في عزفها ما يؤمن لنا مملكة حرة نقية... ووجوه مسؤولة تقية... ومستقبل يليق ( بيك أوبيا)
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google



بوشعيب حمراوي

 صحافتنا... هدفها مصلحة الوطن ...الآن ... وغدا..

 

اقتنع أصحاب القرار ببلادنا أن الصحافة المستقلة هي المحرك الأساسي لكل ملفات الفساد، وأن رموز الفساد أصبحوا الشغل الشاغل لطاقمها الصحفي الذي بات مساندا من غالبية الشعب، في الوقت الذي توالدت فيه الأحزاب السياسية، وعزف الشباب والكبار عن ولوج مقراتها وحضور ندواتها... تأكدوا أن شخصيات وازنة في عالم السياسة والاقتصاد والقانون  ... بدأت تتساقط كأوراق الخريف، بعد أن ذاب جليد البعض وانكشفت حقيقة نضالات بعضهم..وأن على البقية المتبقية الانسحاب في هدوء...تفاديا لافتضاح أمورها، وطمعا في (ستر ما ستر الله) ... عليها جمع حقائبها، فح المجال للشباب الواعد، وطلب اللجوء المخزني من أجل حمايتها من المتابعات القضائية، حاملة شعار(عتقونا و لا نفضحوكم ... ).  ولو أن بعضهم  لا يترددون في التهديد بالانسلال إلى دول الجوار حيث ركنوا  أرصدة التقاعد في انتظار الحصول على الجنسية التي أدوا ثمنها تجسسا وخضوعا ومدحا لمسؤوليها إبان فترة اغتصابهم للوطن.

  هؤلاء ....  رأوا  من جملة ما رأوا في منامهم وعند محاولتهم اليائسة  لليقظة من سباتهم أن الوطن الآن في حاجة إلى (قرصة) لتحذير أو تخدير أبنائه وبناته، وإلزامهم بالاعتراف وفي زمن  الإنصاف والمصالحة، أن هناك خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها ولو بجرة قلم صحفي مستقل، هدفه مصلحة الوطن ...الآن... غدا... وحتى نهاية المسيرة البشرية فوق بساط الكون.

خطوط حمراء  رسموها لحماية أرصدتهم المالية ومصالحهم... ورأوا أن رصاصة (فرشية.. فيشينغ  ولا ديال بصاح ) أو طعنة بواسطة سكين بلاستيكي أو حقيقي،  كافية لجعلها خطوط رسمية قانونية، وردع سيل المقالات اللاذعة للعابثين في الأرض  والذي صبته الأقلام الصادقة في منابر مستقلة، خوفا من أن تجر  حكايات النهب والسطو واستغلال النفوذ ... رؤوسا أثقلت كواهل الشعب بالمحاضرات والندوات والتصريحات الفارغة، والتي استطاعت أن توهم العديد من النفوس الفقيرة اليائسة وتخمد صيحاتها لسنوات خلت.  

لم يعلم هؤلاء و أولائك أن الصحفي المستقل والمسؤول جنديا في ساحة المعركة، لن يهاب من القرطاس ولا من القلم، وأن هدفه الأسمى هو مصلحة البلاد التي يسعى إلى إخراجها من الوحم الوهمي  والانتقال الديمقراطي الممزوج بطموحات ومصالح شخصية نخبوية، ليجعل منها امرأة حامل بديمقراطية حقة.

كتبنا بالأمس.. ونكتب اليوم... ولنا من سوائل الدنيا من مداد وماء و دماء وعرق... ما يمكننا من نشر كل فضائح المفسدين... لسنا في حاجة إلى مكاتب مكيفة ولا غرف مريحة لنسج حكايات وروايات تجلب قراء ألف ليلة وليلة، فكلماتنا وجملنا ننسجها من واقع معاش، نريد جعله واقعا معاشا لكل المغاربة، ولن نكف عن عزف كل ما يؤرق المفسدين داخل منازلنا أو في الخلاء أو في إحدى غرف السجون، ولو أن المكان الأخير أفضل فضاء للتفكير والتعبير بأحاسيس مجتمعة وخلوة مريحة دون أدنى إزعاج.

أطلقوا سراحا أقلامنا من أجل وطننا... فكوا قيود الشعب ودعوه يطرب فإن في عزفه ما يؤمن لنا مملكة حرة نقية... ووجوه مسؤولة تقية... ومستقبل يليق ( بيك أوبيا) 

 


التاريخ : 25/4/2014 | الساعـة : 8:17 | عدد التعليقات : 0

Partager






 

إحسان بطعم السياسة
 

 

عقار شيخ بضواحي ابن سليمان في المزاد العلني : فتاة تدعي أنه محتجز وطاقم جريدة يكيل الاتهامات لمسؤول دركي رفض مصاحبته من أجل اقتحام منزل بدون إذن وكيل الملك
 
شوف واسمع.. بين سندان القضاء ومطرقة الإقصاء تعيش أرملة بودا وأبناءها بضواحي القصر الملكي (الغزالة) ببوزنيقة جحيم المعاناة وتهديدات بالسجن والتشرد
 

 

حلقة جديدة من سلسلة شادين الستون للفنان والكوميدي الشرقي السروتي عن ممرات الراجلين بين الغرامات وقصور أداء البلديات
 
الزلزال الملكي في قالب كوميدي للفنان الشرقي السروتي
 
سلسلة شاديه الستون مع الشرقي حلقة اليوم عن مخدر الكالة
 
لا تفوتكم مشاهدة هذا الشريط .. أسي العثماني .. قبل تنزيل القوانين .. (نزل شوف حنا فين ؟؟ )
 
شوف واسمع .. سلسلة (شادين ستون مع الشرقي) تعود مع (الزلزال والكرة)
 
شوف .. العثور على صور مستشارين جماعيين ضمنهم البرلماني (مرداس) المقتول مدفونة بمقبرة بسطات
 
شوف واسمع : وصفها بقمة (ولا حاجة) ... صحافي مصري يكشف سر غياب ملك المغرب عن أي لقاء للقمة العربية منذ 12 سنة
 
شوف واسمع: بديل بريس والشروق المغربية ينفردان برسالة محمد السويسي إلى الملك محمد السادس ساعة قبل محاولة الانتحار حرقا قبالة محكمة المحمدية : لمن سنشتكي يا ملكنا العزيز؟ .. راحنا ضعاف ...
 


البعد القانوني في عريضة المطالبة بالإستقلال
 
في مسار الاتحاد الاشتراكي.. نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك...!!!
 
الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل
 
العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟
 
من له مصلحة في إقبار الرياضة بمدينة بوزنيقة ؟؟؟ ....
 


بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يتزامن مع العاشر من شهر أكتوبر من كل سنة ... هدية الفايسبوكيون
 
بغض النظر عن ما قيل عن رئيس ليبيا المقتول معمر القذافي...هذه هي الخدمات التي كان يقدمها لشعبه
 


احصائيات الموقع
Sito ottimizzato con TuttoWebMaster

اليكسا

 

  ?????  ????? ???????  ???????  ???? ??????? ???? ???