نعيد نشر حلقات تحكي عن تفاصيل ربع قرن من الاحتجاز والتعذيب داخل سجون تندوف .... عبد الله لماني المدني ابن كاريان طوما المختطف من طرف عصابات بوليساريو في الفترة ما بين غشت 1980 ويونيو 2004 ...الحلقة الثانية : المدنيين والعسكريين المغاربة على حد سواء  في ال

جاء الدواء .. لكن المريض في ذمة الله: رحل محمد طارق السباعي المناضل الحقوقي الذي حمل مرضه في صمت بين المحاكم ومسارح الاحتجاج | هذه معاناة الطلبة الجامعيين مع (لانفيط) والعنف وسوء التغذية .... أجساد ملتصقة وكلام نابي وتحرشات وروائح كريهة وسرقات وسوء التغذية.. خلاصة حياة جامعية يعيشها الطالبات والطلاب خلال تنقلاتهم اليومية على متن حافلات متدهورة الهياكل. يضاف إليها العنف اللفظي وا | رئيس جامعة محمد الخامس يشتكي ضعف الميزانية والموارد البشرية | مطلب إيفاد لجنة مركزية بات ملحا ... إدارة كلية الحقوق بالمحمدية متهمة بتزوير الانتخابات ومسؤول بها ينفي التهم جملة وتفصيلا | إحسان بطعم السياسة | المحكمة تقضي ب15 مليون كتعويض من شركة الطرق السيارة بالمغرب لفائدة مواطنة تعرض للرشق بالحجارة أثناء سياقتها | فلسطين في المزاد العلني: رغم الادانات الدولية حكومة الاحتلال تعطي الضوء الاخضرلبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية | حصيلة انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة لليوم الجمعة 12 يناير 2018 والجدل القائم حول داء الليشمانيا الجلدية | مقترح قانون يرفع من إجازة الأم والأب عند الولادة | حوار مع رئيس منظمة التضامن الجامعي .. الحضن القضائي الوحيد للشغيلة التعليمية .. عبد الجليل باحدو: طول مساطر رد الاعتبار و تحقير الوزارة للأحكام القضائية |
 
اخر الانباء


حصريات
خطير: انفلات أمني بشاطئ السابليت بالمنصورية: ملثمون يهاجمون المصطافين بالسيوف والسكاكين والحصيلة ثلاثة ضحايا وسرقات ومحاولة اغتصاب سيدة داخل البحر
إيقاف جباص بالبرنوصي سطا على تسع دراجات نارية من داخل شقق فارغة
خطير.. رئيس بلدية بوسكورة مطالب بالرد على تهم الفساد الجنسي مع زوجة صهره والخيانة الزوجية التي أفرزت حملا في شهره الخامس
حكومة العثماني .. أو عندما تمخض الجبل فولد فأرا ..
بالصوت والصورة... هذا هو الإرهاب الحقيقي يا قادة العالم : فرنسيون يحرقون العلمين المغربي والجزائري بعد تفجيرات باريس...
إيقاف سيدة كانت تدخل حبوب الهلوسة إلى سجناء عكاشة بالبيضاء
جولة وطنية ترفيهية هزلية مع التريو ( TRIO) سايح شركي وشرقي
نتائج جائزة المغرب للكتاب ل2017: منصر في الشعر وجويطي في الرواية والطاهري في العلوم الانسانية مناصفة مع بولحية والعطري في العلوم الاجتماعية والخطابي في الدراسات الادبية وحاتمي وجادور مناصفة في الترجمة
مياه الأطلسي تلفظ جثة صياد السمك الذي غرق منذ 18 يوما بلافاليز المحمدية
إيقاف رجل متنكر في زي امرأة متحجبة بسوق بني يخلف (اللويزية) واستمرار هلع سكان المحمدية بخصوص المجرم الهارب صاحب (التريبورتور)

 
نعيد نشر حلقات تحكي عن تفاصيل ربع قرن من الاحتجاز والتعذيب داخل سجون تندوف .... عبد الله لماني المدني ابن كاريان طوما المختطف من طرف عصابات بوليساريو في الفترة ما بين غشت 1980 ويونيو 2004 ...الحلقة الثانية : المدنيين والعسكريين المغاربة على حد سواء في ال
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google



حاوره قبل ثمان سنوات: بوشعيب حمراوي

 

لماني: لسنا عائدين ولا محتجزين ... نحن مغاربة مدنيين اختطفنا من قلب المغرب

....  ربع قرن من الاختطاف والتعذيب من قبل جنرالات الجزائر وصنيعتها البوليساريو  تكشف الوجه الخفي والقبيح لسلطات الجارة الشقيقة

 

 

قال إنهم مجموعة من المدنيين مختطفين من قلب المغرب المستقل، من قبل عصابات البوليساريو، وإنهم ليسوا  من فئات العائدين استجابة للنداء الوطني( إن الوطن غفور رحيم) وليسوا من المحتجزين السابقين، وإن وضعيتهم الغامضة من لدن الرأي العام تحول دون بعث رسائلهم التي تحكي بالتفصيل ما تعرضوا له من طرف الآلة العسكرية الجزائرية وصنيعتها البوليساريو... تفاصيل مملة للعذاب والشقاء الذي عاشوه كسجناء حرب إلى جوار الأسرى العسكريين المغاربة ، ومدنيين موريطانيين وماليين  رفضوا التجنيد وآخرين من جنسيات مختلفة ...  داخل سجون الذل والعار بتراب الجارة الشقيقة  الجزائر.

عبد الله لماني الكهربائي الذي اختطف من طرف عصابات البوليساريو أثناء سفره من الدار البيضاء إلى مدينة طاطا  هو من كشف عن وجود مدنيين مختطفين بالسجون الجزائرية، بعد أن سرب من داخل سجن الرابوني لائحة بأسماء وهوية 142 أسير مغربي أعدموا من طرف المخابرات الجزائرية وخريطة مقبرة جماعية ل45 مغربي ضمنهم عشرة مجهولي الهوية،   لجمعية فرنسا الحريات التي ترأسها دانييل ميتيران زوجة الرئيس الفرنسي السابق، ويتساءل عن مصير التقرير الفرنسي الذي أعاد جمعية فرنسا الحريات إلى صوابها، وأبرز لها حقائق ما يجري بسجون تندوف، وعن مصير مندوبة الجمعية عفيفي كرموس  الفرنسية ذات الأصول التونسية  والتي أدمعت عينيها عند رؤيتها لجحيم تندوف، فقررت دعم الأسرى المغاربة، لكن اسمها اختفى واختفى معه  التقرير الصادم للسلطات الجزائرية الذي سبق ونشر على موقع الجمعية الالكتروني،  وتطرق لماني إلى  مذكراته التي تحللت بفعل عوامل الطقس بعد أن ضل يحررها لمدة سنتين خلسة على أكياس الاسمنت الكرتونية بقلم الرصاص ويدسها تحت رمال الصحراء، و قبل أن يعيد كتابتها  ويسربها عبر طبيب فرنسي، والتي كشف من خلالها عن معانات الأسرى المدنيين والعسكريين داخل السجون الجزائرية.    

 

 

الحلقة الثانية : المدنيين والعسكريين المغاربة على حد سواء  في التعذيب والأعمال الشاقة

 

 

حدثنا عن عمليات الاستنطاق التي تعرضت لها رفقة باقي المحتجزين؟

قلت انه تم استنطاقي من طرف ضباط جزائريين، فيما كان أفراد البوليساريو يتابعون فقط ما يجري، ويتدخلون بأمر من الضباط من أجل تعذيبنا، يريدون معلومات نحن نجهلها كمدنيين، لكنهم يسرون على اخذ اعترافات غير صحيحة لأهداف معينة، كان العذاب يومي إضافة إلى الأشغال الشاقة والتجويع خدمة للكتيبة التي كنت عبدا لها، بلغنا مرحلة لم نعد نعلم هل ما يقع لنا حقيقة أو وهم، يتلذذ الضباط الجزائريين يوميا بآلامنا،  تم نقلي إلى مكان آخر حيث وجدت 15 جنديا مغربيا أسيرا، أكدوا لي أنه تم اختطافهم حينها من منطقة سيدي عمارة التابعة لمدينة أقا، وهي أراضي مغربية مستقلة  منذ سنة 1953، وجدتهم يحفرون الآبار والمخازن الأرضية للأسلحة والسيارات والمدافع والدبابات... بواسطة (البالة والفأس)، يعملون ليل نهار بدون انقطاع، وتمنح لهم في بعض الفترات الليلية نصف ساعة أو ساعة للنوم مفترشين الأرض، وكل من وجد يفترش حجر أو كتلة رملية يلقى العذاب العظيم. أصبحت أسيرا مثلهم أذوق نفس العذاب اليومي.  

18 ساعة من البالة والفأس بدون راحة  أو انقطاع ، توعكت يدي وجرحت  وأصبحت كفي  كلها حمراء بدم الجروح، ولم أعد استحمل الأكل (الأرز بالغبار) ، أصيب الكثير منا  بمرض (الإمساك ) (القبض)، نشرب مياه معفنة مخزنة داخل براميل الوقود الفارغ، رائحتها  كريهة ومذاقها خبيث، أصبحنا مثل الحيوانات، وتلك الفترة القليلة التي ننام فيها، نعيش وسط الأحلام المزعجة والكوابيس، وقد تحلم انك حر طليق تتجول بمدينتك، لكن وبعض لحظات تستفيق على الم الأسلاك الكهربائية وهي تزركش مختلف جسدك، لتصاب بالهوس  والانهيار النفسي الذي أدى بالعديد إلى فقدان العقل.

عندما تكون في الخلاء تعمل كالعبد، لا يمكنك تحريك عنقك، أو تنظر إلى ما حولك أو تنظر إلى زميلك المعتقل، ووكل من خالف أوامرهم ينال الضرب بأسلاك كهربائية، فالتعذيب كان غذائنا اليومي (رجيم) حتى بدون مخالفات.

نحن مثل العبيد يوزعوننا على ثماني نواحي بها كتائب تمتلك السجناء، ينظفون لهم  ملابسهم وأغطيتهم، ويطبخون لهم ويحفرون لهم الآبار والخنادق، نوقض النيران ونجلب الماء من الآبار لهم وللرعاة الموريتانيين لتشرب إبلهم...حتى الموريتانيين الرعاة (السراح ) كانوا يلجون إلى منطقتنا ويشربون مواشيهم من الآبار التي نحفرها بسواعدنا.

 

نقلوك رفقة بعض الأسرى المدنيين والعسكريين بعد حوالي سنة من الاختطاف إلى سجن مركزي للكيان الوهمي، ماذا عرفت عن هذا السجن؟

 تم نقلي إلى سجن يدعى (الرابوني) رفقة أربعة عشر جندي أسير، ومباشرة بعد وصولنا، تم استنطاق الجنود وهم صحراويين مغاربة، من طرف أعضاء من القيادة المركزية الوهمية، ولم يستنطقوني بحكم أنني مدني، وضعنا جميعا في غرفة صغيرة وطبقت علينا سياسة التجويع، وجبة واحدة كل يوم، وتسريح يومي لدقائق كل يوم عند الغروب من اجل قضاء حاجياتنا الداخلية، وكل أسير طرق الباب طالبا ماء للشرب أو قضاء الحاجة يتلقى العذاب الأليم، لدرجة أننا كنا نتبول ونغيط داخل ملابسنا.

بعد أشهر أخرجونا من تلك الزنزانة الضيقة، وجمعونا بباقي اسري السجن، كانت حينها حوالي 600 سجين، رأيتهم في الوهلة الأولى ، فضننت أن سجن للمسنين، كلهم ضعاف الجسم والشيب يملأ شواربهم ولحياتهم وشعر رؤوسهم، اقتربت من بعضهم ودخلنا في حديث حذر ، لاكتشف أنهم جنود مغاربة معظمهم  شباب، حولهم العذاب اليومي إلى هياكل عظمية متحركة، غطى القمل أجسادهم.

دخلت رفقة هؤلاء الجنود الأسرى في أسلوب الحماية من أي شيء جميل وصحي الذي فرضته البوليساريو بأمر من ضابط جزائريين، اشتغلنا في الحفر وحمل الأثقال  شمال دولتي  مالي  وموريتانيا، دخلنا الأراضي المالية والموريتانية عدة مرات  أمام أنظار الجنود الماليين والموريتانيين، بل أن بعض الرعاة الموريتانيين وطدوا علاقاتهم مع البوليساريو لدرجة أننا كنا نقوم مقامهم في تدبير أكل وشراب جمالهم.

كانت هناك أحزمة مغربية خاصة فقط بالمدن (الداخلة والعيون..)، وكانت الكتائب تنسل إلى ما بين الأحزمة وتتسرب إلى داخل التراب المغربي، وتستغل السجناء للعمل في على خلق المسالك بين المدن المغربية إلا أن تم بناء الحزام الأمني الكبير.

وكل من حاول الهرب يكون مصيره العذاب حتى الموت، كما تتم معاقبة الكل بالجوع والعراء والضرب بالسياط. 

هناك فصلين فقط الصيف الحارق والشتاء البارد القارس، يتركوننا في العديد من المرات حفاة وعرات حتى مطلع الفجر، والصفارات(يسمونها المحاضرات) تدوي كل نصف ساعة من أجل إيقاظنا، كلما  أحب (رشقات) صاحب الصفارة وعلينا النهوض بسرعة والوقوف مصطفين عراة.

 

 

 

هل جمعت معلومات عن سجون البوليساريو بالجزائر؟

بعد عقد من الأسر داخل سجن الرابوني، تغيرت نظرتي للأشياء، وتغيرت معها تصرفات عناصر البوليساريو الذين  ألفوا زيارتنا كل يوم وتعذيبنا، فمع الزيارات المتتالية لممثلي الصليب الأحمر الدولي والجمعيات مدنية أوربية وممثلي بعض وسائل الإعلام ورغم قلتها وولاء معظمها للأجهزة الاستخباراتية الجزائرية، فان حدة المراقبة والتعذيب خفضت نوعا ما، وتيسرت معها عملية البحث عن معلومات أو تسريب بعضها، مما جعلني أواظب على استفسار الأسرى المغاربة عن كل ما رأوه وسمعوه أو عاشوه، اطلب من السائقين معرفة عدد الكلمترات التي تفصل السجون والمراكز والعاصمة الجزائرية ومدينة تيندوف، فمثلا

يوجد سجن الرابوني الذي بجواره ما يسمى لديهم بوزارة الدفاع البوليساريو، الذي اكتشفت  حقيقته بعد مكوثي داخله حوالي 22 سنة ، فقد كان وأظنه لازالا  مركزا للمخابرات الجزائرية، به  ضباط جزائريين ومعهم مستشارين عسكريين كوبيين، فيما أفراد البوليساريو كانوا فقط خدام ينفذون أوامرهم. 

وسجن الرابوني يبعد ب 26 كلم جنوب تيندوف. ولدى الكيان الوهمي سجنين رئيسيين وهما سجن الرابوني وسجن آخر يطلق عليه اسم سجن تسعة يونيو يوجد في الجنوب الشرقي لتيندوف بحوالي 30 كلم وسبعة كلم عن الرابوني،  بها أكبر عدد من المغاربة عسكريين ومدنيين ، وفي حالات الطوارئ يجمعوننا داخل سجن واحد  يصل العدد الى900 معتقل، كما لديهم حوالي 22 سجن ثانوي يلقبونها بالمراكز، إضافة إلى ثمانية كتائب  تستخدم السجناء عبيدا لخدمتها، ينامون وسط حراستهم ويخدمونهم بالنهار.

 وهي سجون شبيهة ب(الموقف) لليد العاملة. كل الكتائب تقتني منها اليد العاملة.


التاريخ : 11/11/2015 | الساعـة : 7:24 | عدد التعليقات : 0

Partager






 

إحسان بطعم السياسة
 

 

عقار شيخ بضواحي ابن سليمان في المزاد العلني : فتاة تدعي أنه محتجز وطاقم جريدة يكيل الاتهامات لمسؤول دركي رفض مصاحبته من أجل اقتحام منزل بدون إذن وكيل الملك
 
شوف واسمع.. بين سندان القضاء ومطرقة الإقصاء تعيش أرملة بودا وأبناءها بضواحي القصر الملكي (الغزالة) ببوزنيقة جحيم المعاناة وتهديدات بالسجن والتشرد
 

 

حلقة جديدة من سلسلة شادين الستون للفنان والكوميدي الشرقي السروتي عن ممرات الراجلين بين الغرامات وقصور أداء البلديات
 
الزلزال الملكي في قالب كوميدي للفنان الشرقي السروتي
 
سلسلة شاديه الستون مع الشرقي حلقة اليوم عن مخدر الكالة
 
لا تفوتكم مشاهدة هذا الشريط .. أسي العثماني .. قبل تنزيل القوانين .. (نزل شوف حنا فين ؟؟ )
 
شوف واسمع .. سلسلة (شادين ستون مع الشرقي) تعود مع (الزلزال والكرة)
 
شوف .. العثور على صور مستشارين جماعيين ضمنهم البرلماني (مرداس) المقتول مدفونة بمقبرة بسطات
 
شوف واسمع : وصفها بقمة (ولا حاجة) ... صحافي مصري يكشف سر غياب ملك المغرب عن أي لقاء للقمة العربية منذ 12 سنة
 
شوف واسمع: بديل بريس والشروق المغربية ينفردان برسالة محمد السويسي إلى الملك محمد السادس ساعة قبل محاولة الانتحار حرقا قبالة محكمة المحمدية : لمن سنشتكي يا ملكنا العزيز؟ .. راحنا ضعاف ...
 


البعد القانوني في عريضة المطالبة بالإستقلال
 
في مسار الاتحاد الاشتراكي.. نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك...!!!
 
الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل
 
العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟
 
من له مصلحة في إقبار الرياضة بمدينة بوزنيقة ؟؟؟ ....
 


بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يتزامن مع العاشر من شهر أكتوبر من كل سنة ... هدية الفايسبوكيون
 
بغض النظر عن ما قيل عن رئيس ليبيا المقتول معمر القذافي...هذه هي الخدمات التي كان يقدمها لشعبه
 


احصائيات الموقع
Sito ottimizzato con TuttoWebMaster

اليكسا

 

  ?????  ????? ???????  ???????  ???? ??????? ???? ???