رجاء لا تغتالوا حب الخضراء، في قلوب عشاقها الأوفياء..

إحسان بطعم السياسة | المحكمة تقضي ب15 مليون كتعويض من شركة الطرق السيارة بالمغرب لفائدة مواطنة تعرض للرشق بالحجارة أثناء سياقتها | فلسطين في المزاد العلني: رغم الادانات الدولية حكومة الاحتلال تعطي الضوء الاخضرلبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية | حصيلة انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة لليوم الجمعة 12 يناير 2018 والجدل القائم حول داء الليشمانيا الجلدية | مقترح قانون يرفع من إجازة الأم والأب عند الولادة | حوار مع رئيس منظمة التضامن الجامعي .. الحضن القضائي الوحيد للشغيلة التعليمية .. عبد الجليل باحدو: طول مساطر رد الاعتبار و تحقير الوزارة للأحكام القضائية | شعار (العصا لمن عصى) يثير الجدل داخل المؤسسات التعليمية ..القانون يجرمه والواقع يفرضه والآباء بين المؤيدين و الرافضين .. تلامذة وأطر تربوية وإدارية ضحايا العنف والتهم الباطلة | عقوبات تأديبية تغذي الشغب | تلاميذ يقودون حملة تضامنية بسفوح جبال الأطلس الكبير | تحقير حكم قضائي نهائي يقضي بإلغاء عمادة كلية بالمحمدية .. المحامي يؤكد عصيان إدارة التعليم العالي والمحكمة تحكم ابتدائيا بتعويض الضحيتين |
 
اخر الانباء


حصريات
عاجل .... الفرقة الوطنية تحط رحالها بالمديرية الإقليمية للفلاحة بابن سليمان: من أجل التحقيق في صفقة بقيمة أربع ملايير تخص مشروع غرس 1500 هكتار من أشجار الزيتون
وفاة سائق تاكسي بشارع ابراهيم الروداني بعد دهسه من طرف سائق سيارة رباعية الدفع
من فضائح المسؤولين بإقليمي ابن سليمان والصخيرات تمارة: نصب علامة للتنبيه بأن شاطئ الشراط بدوار يسيدي الطاهر غير محروس وممنوع للسباحة وإزالتها بعد ساعة ... ظهور مفاجئ لحافلتين لنقل الفرق الثقافية والرياضية قبالة مقبرة سيدي امحمد بن سليمان
شبان سلاويون وطبيبة يحتضنون المتشرد الذي أظهر شريط فيديو الديدان تأكل جسده .... يداومون على علاجه وتطهيره في أفق تمكينه من عمليات جراحية لزرع اللحوم
ظهور المهدي المنتظر بالدار البيضاء
دورة باطلة وتوافق إلى حد التواطؤ بين المعارضة والأغلبية من أجل إحباط سكان المحمدية
تجار وحرفي مقاطعة اليوسفية بالرباط يحتجون
تسيب أمني بالشلالات والآباء يحتجون أمام مؤسسة تعليمية بعد اختطاف وتعنيف ومحاولة اغتصاب تلميذة
تقرير منظمة التجديد الطلابي عن الهجوم الإرهابي الذي تعرض له فرعها بجامعة فاس
عقار ومستقبل إقليم ابن سليمان في المزاد العلني .. تحقيق تنشره بديل بريس في حلقات ... الحلقة الرابعة: ست سنوات مضت على تقرير قضاة جطو بخصوص فضائح احتلال الملك العمومي البحري ببوزنيقة والمنصورية ...إلى متى ؟؟؟

 
رجاء لا تغتالوا حب الخضراء، في قلوب عشاقها الأوفياء..
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google



اسماعيل الحلوتي

 حتى غير المهتمين بالشأن الرياضي عموما، وبالبطولة الوطنية الاحترافية تحديدا، أمسى وضع "الخضراء" يستأثر باهتماماتهم، جراء ما آلت إليه نتائج مبارياتها من تراجع فظيع، وهي التي طالما غمرت قلوب جميع المغاربة بالبهجة والسعادة، وأخرجتهم من دائرة الإحباط والهزائم في أحلك الظروف والمناسبات، حينما كانت تشكل آلة قوية لحصد الألقاب والكؤوس منذ تأسيسها في عام 1949، لاسيما عند بلوغها الدور النهائي من بطولة العالم للأندية البطلة في كرة القدم، التي نظمت ما بين 11 و21 دجنبر 2013، أمام النادي الألماني العملاق باييرن ميونيخ...

     وبالنظر إلى ما حققته من إنجاز باهر في هذا "الموندياليتو" الرائع، لم يتأخر ملك البلاد محمد السادس كعادته في تشجيع الرياضيين، وبادر إلى إقامة حفل بهيج، بالقصر الملكي العامر بمدينة الدار البيضاء، في مستوى الحدث ويليق بالوجه المشرف، الذي كشف عنه "النسور الخضر" في "اصطياد" أقوى الفرق الغربية وإلحاق الهزيمة بها. بيد أنه، في أقل من سنتين على تلك الملحمة الخالدة، بدأت قواها تخور بشكل مريب، تحت نظرات من الريبة والاستغراب، وبدا ذلك واضحا من خلال سلسلة الهزائم في "حقلها" وخارجه. أقيل المدرب البرتغالي خوسي روماو على بعد أربع جولات من نهاية الموسم الرياضي 2014/2015، وعوض بابن الدار المدرب فتحي جمال، ليتم التعاقد مرة أخرى قبل بداية الموسم الجديد مع الهولندي رود كرول، دون أن يلوح في الأفق ما يبشر بانفراج الغيوم، فكان الانفصال. وفسح المجال للإطار المغربي رشيد الطاوسي، الذي لم يكن أحسن حظا ممن سبقه، وتجرع بدوره مرارة ثلاث هزائم متتالية اثنتين منها بعقر الدار.

     من هنا يتضح جيدا، أن ما يمر به فريق الرجاء البيضاوي، من كبوات متلاحقة جعلته يبدو مهلهلا وفاقدا لملامح البطل الذي كان بالأمس القريب، بعدما غابت عنه تلك الفعالية وروح القتالية المعهودتين، حين كان يقف ندا شرسا في وجه أعتى منافسيه، وكانت ردود أفعاله كثيرا ما تأتي قوية وتمنحه الأفضلية، لا يعود إلى أزمة المدرب، كما يحاول الرئيس وبعض أتباعه من "الأنصار" والمسيرين إيهام الجمهور الرياضي به لامتصاص غضبه، بقدرما هو سوء التدبير واختلالات في الرؤى والتسيير.

     صحيح أن السيد محمد بودريقة، أبدى حماسا كبيرا عند انتخابه رئيسا للفريق في العام 2012، وبصم على بداية مسار موفق، استطاع خلاله الدفع بالفريق نحو تحقيق نتائج جيدة لا ينكرها إلا جاحد. لكن، لسبب ما، قد يكون غرورا تسرب إليه في غفلة منه أو وساوس "شياطين" محيطة به، أدى به إلى الاكتفاء بالتركيز على الجانب التجاري والتسويقي بحثا عن موارد مالية إضافية، وإهمال الجانب الرياضي والنفسي للاعبين، بينما كان يفترض فيه الانكباب على إعادة تأهيل اللاعبين الاحتياطيين وتعزيز المكتسبات، التي قادت الفريق إلى مستوى العالمية. فكل الضربات الموجعة، التي عمقت الجراح، ناجمة بالأساس على هذا التخبط الحاصل في تقدير الأمور، مما انعكس سلبا ليس فقط على عناصر الفريق، بل على المدرب وخاصة جمهور عشاقه الأوفياء، الذين مافتئوا يساندونه في السراء والضراء، ولا أدل على ذلك أكثر من أنهم لم يترددوا في اقتناء التذاكر، إبان صدور قرار بحرمان الفريق من جمهوره، في لقائه مع فريق أولمبيك خريبكة بالمركب الرياضي محمد الخامس، والذي آلت فيه نتيجة الفوز للفريق الزائر...

     ففي عهد الرئيس بودريقة، عرف الفريق التعاقد مع ثمانية مدربين واستقدام أكثر من ثلاثين لاعبا، منهم من ظل سجين دكة البدلاء، فيما البعض الآخر لم يأت بما تم الرهان عليه من إضافة نوعية، مما أدى إلى استنزاف مالية الفريق دون طائل... لذا نتمنى صادقين أن يكون تقديم استقالته خلال شهر يناير 2016، نابعا من قناعته بضرورة الانسحاب، وإتاحة الفرصة لمن يأنس من نفسه القدرة على إعادة القاطرة إلى سكتها السليمة، حتى لو اقتضى الأمر اعتماد لجنة مؤقتة لتصريف أعمال الفريق حتى نهاية الموسم، ثم عقد جمع عام لانتخاب رئيس جديد يكون في مستوى تحمل المسؤولية، بعد أن يتم الإدلاء بكشف الحساب عن كل كبيرة وصغيرة، بدل الاستمرار في سياسة الهروب إلى الأمام، عن طريق  الخدع والمسكنات التي انكشفت حقيقتها...

     إن مشكل الرجاء، لا يختلف كثيرا عن مشاكل بعض فرقنا الوطنية في مختلف البطولات الرياضية، احترافية وغيرها، وهو أنها تدار بغير قليل من الحزم والمسؤولية والشفافية، حيث يسود المكاتب المسيرة نوع من الضبابية والارتجال والتسلط، في غياب مشاريع عمل حقيقية مدروسة بدقة وعناية، يتم التوافق حولها مع الإدارة التقنية، واعتماد اختيارات عشوائية ووفق مزاجية المسؤولين، وبعد الإخفاق يتم اللجوء إلى اختيار كبش فداء للفت الانتباه عن المشاكل الحقيقية. فالرجاء فقد بريقه بانعدام الاستقرار، الناجم عن كثرة التعاقدات مع المدربين والتفريط في أبرز أعمدته المتميزة ونجومه، ويأتي في مقدمتهم الثلاثي الرائع: محسن متولي، محسن ياجور وعصام الراقي، فضلا عن تسريح آخرين بشكل يبعث على الريبة ك: سعيد فتاح، مروان زمامة وإسماعيل بلمعلم... وانتداب لاعبين آخرين لم يستطيعوا إعادة التماسك المفقود... وباتت كل مكونات الفريق تعيش تحت الضغط.

     فكرة القدم أصبحت علما حديثا، يخضع إلى الدراسة والتحليل ووضع مشاريع واقعية والتخطيط المثمر والحكامة الجيدة، على أن تتوفر الإمكانات المادية والبشرية اللازمة، التي من شأنها دعم المدرب وتيسير مأموريته، وخلق مناخ مناسب للاعبين في الرفع من أدائهم، عبر تطوير مهاراتهم وتفجير طاقاتهم. والأهم من ذلك كله، هو تهييء ظروف الاستقرار، بما يضمن الاستمرارية والحفاظ على الانسجام بين عناصر الفريق من جهة، وبينها والمدرب والمكتب المسير من جهة أخرى، وهو ما تفتقده اليوم القلعة الخضراء.


التاريخ : 3/12/2015 | الساعـة : 18:47 | عدد التعليقات : 0

Partager






 

إحسان بطعم السياسة
 

 

عقار شيخ بضواحي ابن سليمان في المزاد العلني : فتاة تدعي أنه محتجز وطاقم جريدة يكيل الاتهامات لمسؤول دركي رفض مصاحبته من أجل اقتحام منزل بدون إذن وكيل الملك
 
شوف واسمع.. بين سندان القضاء ومطرقة الإقصاء تعيش أرملة بودا وأبناءها بضواحي القصر الملكي (الغزالة) ببوزنيقة جحيم المعاناة وتهديدات بالسجن والتشرد
 

 

حلقة جديدة من سلسلة شادين الستون للفنان والكوميدي الشرقي السروتي عن ممرات الراجلين بين الغرامات وقصور أداء البلديات
 
الزلزال الملكي في قالب كوميدي للفنان الشرقي السروتي
 
سلسلة شاديه الستون مع الشرقي حلقة اليوم عن مخدر الكالة
 
لا تفوتكم مشاهدة هذا الشريط .. أسي العثماني .. قبل تنزيل القوانين .. (نزل شوف حنا فين ؟؟ )
 
شوف واسمع .. سلسلة (شادين ستون مع الشرقي) تعود مع (الزلزال والكرة)
 
شوف .. العثور على صور مستشارين جماعيين ضمنهم البرلماني (مرداس) المقتول مدفونة بمقبرة بسطات
 
شوف واسمع : وصفها بقمة (ولا حاجة) ... صحافي مصري يكشف سر غياب ملك المغرب عن أي لقاء للقمة العربية منذ 12 سنة
 
شوف واسمع: بديل بريس والشروق المغربية ينفردان برسالة محمد السويسي إلى الملك محمد السادس ساعة قبل محاولة الانتحار حرقا قبالة محكمة المحمدية : لمن سنشتكي يا ملكنا العزيز؟ .. راحنا ضعاف ...
 


البعد القانوني في عريضة المطالبة بالإستقلال
 
في مسار الاتحاد الاشتراكي.. نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك...!!!
 
الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل
 
العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟
 
من له مصلحة في إقبار الرياضة بمدينة بوزنيقة ؟؟؟ ....
 


بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يتزامن مع العاشر من شهر أكتوبر من كل سنة ... هدية الفايسبوكيون
 
بغض النظر عن ما قيل عن رئيس ليبيا المقتول معمر القذافي...هذه هي الخدمات التي كان يقدمها لشعبه
 


احصائيات الموقع
Sito ottimizzato con TuttoWebMaster

اليكسا

 

  ?????  ????? ???????  ???????  ???? ??????? ???? ???