الرواية الرسمية للمواجهة الدموية بابن سليمان والتي أصيب خلالها مدنيون وأمنيون بجروح متفاوتة الخطورة

جمعيات مدرسية غير قانونية | درس التاريخ والجغرافيا بالسلك الثانوي و سؤال التغيــيـــــر | ربطوا إقصاءه بنضالاته ضد الفساد والمفسدين... تجمع حقوقي أمام كلية الحقوق المحمدية من أجل إنصاف محمد متلوف الطالب المستبعد من ولوج سلك الدكتوراه | انتفاضة مستخدمي القناة الثانية بسبب لامبالاة الإدارة: بسبب تهميش مطالبهم وتدهور مالية الشركة | فيدرالية الآباء والأمهات تطالب بتفعيل دورها التشاركي وترسيخ المجانية .. رئيسها بالنيابة وصف مبادرات بداية الموسم بالشكلية وانتقد ضعف تجاوب الإدارة التربوية | جمعيات بجلابيب نقابية لإنصاف أطر الإدارة التربوية | الإدارة التربوية : مهنة بلا الإطار و مهام بلا حدود .... مجالس التدبير: برلمانات غير فاعلة | جاء الدواء .. لكن المريض في ذمة الله: رحل محمد طارق السباعي المناضل الحقوقي الذي حمل مرضه في صمت بين المحاكم ومسارح الاحتجاج | هذه معاناة الطلبة الجامعيين مع (لانفيط) والعنف وسوء التغذية .... أجساد ملتصقة وكلام نابي وتحرشات وروائح كريهة وسرقات وسوء التغذية.. خلاصة حياة جامعية يعيشها الطالبات والطلاب خلال تنقلاتهم اليومية على متن حافلات متدهورة الهياكل. يضاف إليها العنف اللفظي وا | رئيس جامعة محمد الخامس يشتكي ضعف الميزانية والموارد البشرية |
 
اخر الانباء


حصريات
فضيحة لارام.... حكاية مسافرون مغاربة وأجانب علقوا لمدة ثلاثة أيام بمطارات محمد الخامس وبرلين وميونيخ
خطير.. أمن مطار محمد الخامس يوقف نيجيري كان يهرب الكوكايين داخل أحشاءه قادما من البرازيل
عامل المحمدية غاضب من وضع المجزرة المتردي بعد عثوره على ثلاث بقرات مريضات معدة للذبح
أمن ابن سليمان يطيح بسجين بالسجن المحلي يدير شبكة لترويج المخدرات في عدة مدن عن طريق زوجته
مدينة المحمدية تفقد محمد الدلاحي (كلاوى) أحد كبار صانعي كرة القدم لاعبا ومدربا ورئيسا لنادي الاتحاد
امساهل.. هذيان وزير خارجية فاشل
ساكنة البراهمة بالشلالات يقررون التظاهر أسبوعيا إلى حين الحصول على سكن لائق
غاب المحامون والمساندون للبطل العمراني المتهم على خلفية فاجعة غرق 11 طفلا بشاطئ الشراط ... محكمة تمارة تقضي ب: شهرين نافذة وغرامة 1000 درهم وتعويض 50 ألف درهم لأم البطلة فدوى
مهزلة المهرجان الربيعي بابن سليمان ليلة أمس الجمعة : حريق بالسيرك وعنف ورشق بالحجارة وإقصاء في سهرة فنية وتكسير ثلاث سيارات بشارع ابن خلدون
مستخدمو الضمان الاجتماعي يقررون خوض إضراب عام مفتوح ضد وزارة المالية

 
الرواية الرسمية للمواجهة الدموية بابن سليمان والتي أصيب خلالها مدنيون وأمنيون بجروح متفاوتة الخطورة
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google



بديل بريس

 

توصلت بديل بريس بالرواية الرسمية للمواجهة الدامية التي دارت أطوارها مساء أمس الأربعاء، بين أمنيين تابعين للشرطة القضائية بابن سليمان، وأفراد أسرة بحي السلام (صوفال). هذه المواجهة التي عرفت إصابة رب الأسرة وابنته وكذا عنصرين من الأمن الوطني (ضابط ومفتش شرطة). ويتابع على خلفيتها رب الأسرة والذي لازال تحت الرعاية الطبية بالمستشفى المحلي. فيما لازالت الشرطة القضائية تحتفظ بأربعة أشخاص اثنين منهم قاصرين، تحت الحراسة النظرية. ويتعلق الأمر بابنة رب الأسرة، وشقيقه وابن شقيقه. وشاب صديق لرب الأسرة. وطبعا ما تتفق عليه الروايتين أن قريبة لزوجة رب الأسرة، هي أصل المواجهة. إذ أنها مبحوث عنها بموجب مذكرة بحث من طرق الدرك الملكي للمنصورية من أجل النصب والاحتيال وخيانة الأمانة. وأن الأمنيين كانوا يترصدون إليها. وانتظار خروجها من المنزل من أجل اعتقالها. وذلك بأذن من وكيل الملك، الذي أمر الشرطة القضائية بابن سليمان بالتنسيق مع درك المنصورية، واعتقال المعنية بمذكرة البحث. وقد تم إيقافها من داخل المنزل، بعدما كانت قد اختبأت في السطح، وتم تسليمها إلى درك المنصورية.

الرواية الرسمية للمواجهة الدامية ...

كان هناك ضابطان ومفتش شرطة بالزي المدني. يترصدان الفتاة المبحوث عنها وهي امرأة مطلقة تقطن بمدينة المحمدية، وحلت ضيفة عند خالتها بابن سليمان. الترصد دام لحوالي أسبوعين. يوم الأربعاء، بدأ الترصد مع منتصف النهار. عند المساء لمحوا المبحوث عنها تخرج رفقة رب الأسرة (زوج خالتها). والزوج حامل (زرواطة) يحرسها. حاول الأمنيون اعتقال الفتاة، تدخل الزوج ، وانهال على ضابط الشرطة ب(الزرواطة). أصابه في رأسه بانتفاخ، وتسبب له في الدوران والتقيئ. كما أصابه بضربة ثانية على مستوى أحد ساقيه، وترك احمرارا بها.  وضرب مفتش الشرطة على مستوى الرأس، وترك بها جرح غائرا، يتحمل أن يكون لمسمار. كما جرحه في وجهه. الضابط الذي عنف أشهر سلاحه لتخويفه. ومفتش الشرطة ارتمى عليه من أجل محاصرته وإيقافه. وتدخل غرباء آخرون. أحدهم كان يحاول الاعتداء على مفتش الشرطة، لكنه أخطأ فأصاب رب الأسرة. والأمنيين لم يضربوه. ولم تكن لديهم أسلحة بيضاء لاستعمالها. تم استدعاء عنصر الوقاية المدنية، وحمل الزوج وابنته التي زعمت أنها أصيبت في بطنها إلى المستشفى المحلي. فيما تم نقل الضابط والمفتش المصابين على متن سيارة الخدمة. وبعدها أحيل الجميع على المستشفى الجامعي لتلقي العلاج. المبحوث عنها  كانت قد عادت إلى المنزل واختبأت، وتمت مداهمة المنزل فيما بعد واعتقالها وعمرها 31 سنة. بينما ابنة الزوج عمرها 17 سنة.  

 

 

تذكير بالرواية الأولى لأحد أقارب الأسرة

 

  رب الأسرة كان رفقة ابنته يهمان بالدخول إلى منزلهما، حين استوقفهما شخصين، وحاولا انتزاع ابنته بالقوة. وهو ما جعل الأب يدافع عن ابنته بكل ما أوتي من قوة، ظنا منه أنه تعرض للاعتداء من طرف لصوص منحرفين. بالنظر إلى جرائم العنف التي انتشرت مؤخرا بالمدينة. وأن المجرمين يحاولان اختطاف ابنته. فقام بالدفاع عنها. إلا أن الشخصين دخلا معه في عراك انتهى بمواجهات عنيفة والضرب والجرح. موضحا أنه لم يكن يعرف أنه أمام عنصرين من الأمن الوطني. كما انتقد الأسلوب الذي استعمله الشرطيين بالزي المدني. واللذان ضنا (حسب تصريحه)، أن الابنة هي المرأة المبحوث عنها، والتي هي شقيقة زوجة رب الأسرة. قبل أن ينتبها إلى خطئهما بعد فوات الأوان ويقتحما منزل المعتدى عليه. من أجل إيقاف المرأة المعنية بمذكرة البحث. وتساءلت ذات المصدر عن سبب كل هذا العنف المستعمل ضد شخصين ليس لهما أية سوابق عدلية ولا علاقة لهما بموضوع القضية التي تنقلا من أجلها. وطالب بإيفاد لجنة أمنية مركزية للتحقيق في هذا الاعتداء الذي وصفه بالشنيع.   


التاريخ : 21/1/2016 | الساعـة : 16:00 | عدد التعليقات : 1

Partager



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي أصحاب الموقع . :
22/1/2016 - hicham

الى استاذنا شكرا على نشر الرويتان ولكن الحقيقة ضائعة والرويتان لا اظن انهما صادقتان .
الشرطة تحمل دائما الزرواطة في سيارات المصلحة ولا يمكن للرجل (الطرفاوي )الخروج رفقة نسيبته ان شك بالتعرف عليها من قبل الغير وثانيا سيتروكونه يبتعد من الحي وطلب المؤازرة (يلزمهم اعادة التدريب وتغيير الاختصاص ) فانا شخصيا لن اقتحم المنزل ولن اتذخل بجواره ولكن صنع الحيل وانتظار الفرصة واحسن مكان للقبض على اي مجرم هو (الحمام الشعبي ) وفي الاخير شكرا لكم على التوضيح





 

جمعيات مدرسية غير قانونية
 

 

عقار شيخ بضواحي ابن سليمان في المزاد العلني : فتاة تدعي أنه محتجز وطاقم جريدة يكيل الاتهامات لمسؤول دركي رفض مصاحبته من أجل اقتحام منزل بدون إذن وكيل الملك
 
شوف واسمع.. بين سندان القضاء ومطرقة الإقصاء تعيش أرملة بودا وأبناءها بضواحي القصر الملكي (الغزالة) ببوزنيقة جحيم المعاناة وتهديدات بالسجن والتشرد
 

 

حلقة جديدة من سلسلة شادين الستون للفنان والكوميدي الشرقي السروتي عن ممرات الراجلين بين الغرامات وقصور أداء البلديات
 
الزلزال الملكي في قالب كوميدي للفنان الشرقي السروتي
 
سلسلة شاديه الستون مع الشرقي حلقة اليوم عن مخدر الكالة
 
لا تفوتكم مشاهدة هذا الشريط .. أسي العثماني .. قبل تنزيل القوانين .. (نزل شوف حنا فين ؟؟ )
 
شوف واسمع .. سلسلة (شادين ستون مع الشرقي) تعود مع (الزلزال والكرة)
 
شوف .. العثور على صور مستشارين جماعيين ضمنهم البرلماني (مرداس) المقتول مدفونة بمقبرة بسطات
 
شوف واسمع : وصفها بقمة (ولا حاجة) ... صحافي مصري يكشف سر غياب ملك المغرب عن أي لقاء للقمة العربية منذ 12 سنة
 
شوف واسمع: بديل بريس والشروق المغربية ينفردان برسالة محمد السويسي إلى الملك محمد السادس ساعة قبل محاولة الانتحار حرقا قبالة محكمة المحمدية : لمن سنشتكي يا ملكنا العزيز؟ .. راحنا ضعاف ...
 


درس التاريخ والجغرافيا بالسلك الثانوي و سؤال التغيــيـــــر
 
البعد القانوني في عريضة المطالبة بالإستقلال
 
في مسار الاتحاد الاشتراكي.. نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك...!!!
 
الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل
 
العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟
 


بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يتزامن مع العاشر من شهر أكتوبر من كل سنة ... هدية الفايسبوكيون
 
بغض النظر عن ما قيل عن رئيس ليبيا المقتول معمر القذافي...هذه هي الخدمات التي كان يقدمها لشعبه
 


احصائيات الموقع
Sito ottimizzato con TuttoWebMaster

اليكسا

 

  ?????  ????? ???????  ???????  ???? ??????? ???? ???