لا سيدي بنكيران...حاجتنا أشد إلى الفلسفة و الآداب

جاء الدواء .. لكن المريض في ذمة الله: رحل محمد طارق السباعي المناضل الحقوقي الذي حمل مرضه في صمت بين المحاكم ومسارح الاحتجاج | هذه معاناة الطلبة الجامعيين مع (لانفيط) والعنف وسوء التغذية .... أجساد ملتصقة وكلام نابي وتحرشات وروائح كريهة وسرقات وسوء التغذية.. خلاصة حياة جامعية يعيشها الطالبات والطلاب خلال تنقلاتهم اليومية على متن حافلات متدهورة الهياكل. يضاف إليها العنف اللفظي وا | رئيس جامعة محمد الخامس يشتكي ضعف الميزانية والموارد البشرية | مطلب إيفاد لجنة مركزية بات ملحا ... إدارة كلية الحقوق بالمحمدية متهمة بتزوير الانتخابات ومسؤول بها ينفي التهم جملة وتفصيلا | إحسان بطعم السياسة | المحكمة تقضي ب15 مليون كتعويض من شركة الطرق السيارة بالمغرب لفائدة مواطنة تعرض للرشق بالحجارة أثناء سياقتها | فلسطين في المزاد العلني: رغم الادانات الدولية حكومة الاحتلال تعطي الضوء الاخضرلبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية | حصيلة انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة لليوم الجمعة 12 يناير 2018 والجدل القائم حول داء الليشمانيا الجلدية | مقترح قانون يرفع من إجازة الأم والأب عند الولادة | حوار مع رئيس منظمة التضامن الجامعي .. الحضن القضائي الوحيد للشغيلة التعليمية .. عبد الجليل باحدو: طول مساطر رد الاعتبار و تحقير الوزارة للأحكام القضائية |
 
اخر الانباء


حصريات
مواد نفطية تجتاح شواطئ المنصورية وتهدد بكارثة بيئية قد تحرم المصطافين والصيادين من ولوج البحر
فضيحة المكتب الوطني للماء والكهرباء ببوزنيقة : شقيقان يستغلان شهادتين إداريتين من أجل تملص ضريبي قيمته 700 مليون سنتيم
المجتمع المدني بالمنصورية يندد ويستنكر التصريحات الخطيرة لمسؤول السلطة تحميل مسؤولية احتلال الكورنيش وتلوث الشواطئ للسلطات
نقابة الصحافيين المغاربة بالمحمدية وابن سليمان تدين سلوكيات رئيس جماعة بني يخلف
الغموض يلف انتحار مساعد جزار قاصر داخل مجزرة بالمحمدية
إيقاف منحرف سجن خمس مرات واستأنف جرائمه بعد يومين من إطلاق سراحه
المحكمة تقضي ب15 مليون كتعويض من شركة الطرق السيارة بالمغرب لفائدة مواطنة تعرض للرشق بالحجارة أثناء سياقتها
المحمدية تستغيث : خطر الفيضانات قائم والتلوث مستمر و الخنازير تغزو المدينة والحرائق تهدد السكان
تلامذة مؤسسة الفجر يطالبون بتسوية وضع مؤسستهم و يرفضون توزيعهم على المؤسسات التعليمية العمومية بابن سليمان
وقفة احتجاجية للمطالبة بإتمام بناء مسجدا بالمحمدية ضل عالقا منذ 9 سنوات

 
لا سيدي بنكيران...حاجتنا أشد إلى الفلسفة و الآداب
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google



عبد المجيد طعام

أعلن “عبد الإله بنكيران” رئيس الحكومة المغربية أن " مسالك الآداب والفلسفة لا تُنتج الثورة وبالتالي فالمغرب ليس بحاجة للشعراء لإنتاج القصائد".وأضاف في كلمته التي أثارت ضحك الحضور، أن المغرب في حاجة إلى إنتاج الثروة وليس بحاجة إلى شعراء ينثرون القصائد.

عود بنكيران المغاربة على خرجاته و تصريحاته التي تثير نوعا من الضحك المجاني مع إخفاء ذكي لخلفياتها السياسية و الفكرية بحكم أنها تصريحات تستند على المرجعية الدينية القائمة على التراكمات الفقهية و هي من صميم ما  يحمله و يدعو إليه رئيس الحكومة و يتبناه حزبه " العدالة و التنمية ".

في تصريحه الأخير يسعى السيد بنكيران إلى تمرير تأويله الخاص للخطاب الديني المتشكل من قراءته لتخريجات مجموعة من فقهاء تعاقبوا على أحقاب تاريخية مختلفة و هي تتعارض من حيث الفهم  مع حقيقة العقيدة و رؤيتها للحياة و الإنسان في علاقته الطبيعية بضروب الفكر و الفن المتنوعة .

عندما يصرح السيد رئيس الحكومة على المباشر بعدم حاجتنا للآداب و الفلسفة و الشعر لأنها حسب معتقده أمور تافهة بما أنها لا تنتج الثروة و بالتالي يستطيع المجتمع – حسب معتقده دائما- أن يعيش حياة مطمئنة في غياب الثقافة ، فعندما يطرح هذا التصور إذن فإنه في واقع الأمر يعلن عن مشروعه المتمثل في إقصاء الفكر و الإبداع من المجتمع و التضييق على المفكرين و الأدباء و الفلاسفة    

و العمل على نفيهم.

لا يدرك رئيس حكومتنا أن إعدام الفلسفة ، هو إعدام صريح للعقل و إقصاء للإنسان المفكر العاقل و هذا ما يتنافى مع الطبيعة و الخلق في نفس الآن فعندما خلق الله الإنسان خلق معه العقل ليفكر و بواسطته استطاعت الإنسانية أن ترتقي سلم التحضر لتختلف عن باقي الموجودات التي قد تتحرك بالغريزة فقط . التاريخ الإنساني يعج بالشواهد و الأدلة على أهمية الفكر و الفلسفة في بناء مجتمعات راقية و متطورة ، التاريخ العربي هو الآخر لم يشهد التطور الملفت للنظر إلا بعد نشوء الفلسفة العربية بفعل التلاقح مع حضارات مختلفة  و تطور النزعة العقلانية إلى درجة أن الحضارة العربية تحولت في زمن سلطة العقل  إلى شمس أشرقت على الغرب  واعترف بإشراقها المستشرقون الغرب قبل العرب و لم تشهد المجتمعات العربية الانتكاسة الحضارية إلا حينما تمت محاربة العقل و الفلسفة باسم الدين و إلا حينما انبرى مجموعة من الفقهاء الأصوليين على هدم صرح الحضارة العربية الإسلامية بمعاول التطرف و التأويلات المخالفة لأصل العقيدة الإسلامية ، فأنتجوا خطابا دينيا يعتمد على المنع و الإقصاء لا الحرية و البناء.

 أمور غابت عن رئيس الحكومة المغربية أو غيبها لتمرير مشروع حزبه القائم على نفي  دور الفكر و الفلسفة في بناء و تغيير المجتمعات بل أكثر من هذا ينفي رئيس حكومتنا أيضا أهمية الشعر و الآداب عامة و يقلل من أهميتهما في إرساء قواعد مجتمع متوازن تسوده القيم و الأخلاق ،ألم يكن ميخائيل نعيمة صادقا عندما قال: الإنسان لا يحيا بالخبز وحده....

حينما ندعو إلى الاستغناء عن الشعر و الآداب إنما نصدر عن فهم ضيق للمجتمع لأننا  ندعو في الحقيقة إلى إقصاء الفن و الإبداع من حياتنا ، و إقصاء الشعر هو إقصاء لكل مناحي الإبداع ، إقصاء للمسرح ، إقصاء للرسم ، إقصاء للموسيقى ، إقصاء للنحت و إقصاء للإنسان نفسه .

لا يختلف إثنان في كون ما نعانيه من تخلف و تفكك و تفسخ و انهيار إنما نتج عن غياب الفنون عن حياتنا اليومية ، و الفن من شأن تهذيب النفوس و تربية الذوق و الذات على الحب و الإيخاء و التسامح و التعايش .

مجتمعنا العربي يعاني من تدهور التعليم و انتشار الأمية و الجهل و تغييب القيم و الأخلاق و هيمنة الفكر الظلامي المتشبع بتخريجات و تأويلات فقهاء أفسدوا على الناس عقيدتهم و استعبدوا عقولهم إلى درجة أن أصبح ينظر إلى الفكر الحر المؤمن بالاختلاف و الديمقراطية و الحداثة و كأنه كفر يجب محاربة حامله و هكذا ساهم الفكر الظلامي في إقصاء المفكرين و اختطف ريادتهم ، فلم نعد نلمس أثرهم و دورهم ، في المقابل عمل الفكر الظلامي على تناسل عدد كبير من الفقهاء بمرجعيات أصولية متخلفة اغتنوا بالمتاجرة في الدين و تحولوا إلى نجوم في الفضائيات و اليوتوب يمطرون الشعوب العربية باغرب الفتاوى التي لا يستسيغها الدين نفسه و لا يقبلها العقل ، و لا عجب في ما وقع و يقع يوميا إذا علمنا حجم الامتيازات التي تقدم لمحاربي الفكر و الفلسفة فقد عبدت لهم الطرق ليؤسسوا أحزابا و جمعيات و و سهلت لهم السبل ليصعدوا على المنابر ليبثوا فكرا قاصرا ضيقا متعصبا و متطرفا .

المجتمعات بحاجة إلى إنتاج الثروة ، لا نختلف مع رئيس الحكومة في هذه القاعدة و لكن لا نتفق معه في الدعوة إلى إقصاء المفكرين و الفلاسفة و الشعراء ، واقع الحال يفضح مؤامرة إقصاء العقل و الفكر في كل المجتمعات العربية و لنا أن ننظر  إلى النتائج الكارثية المخيبة للآمال ، نعيشها في كل لحظة  من أيامنا المخجلة و يريدون أن نتعايش مع واقع الخجل و السقوط و أن نقبله على أنه الوضع المطلوب و المنشود و لكن في الحقيقة وجب أن نرفض المشروع المسكوت عنه لرئيس الحكومة و وجب أن نتشبث بإيماننا القوي بدور الفكر و الفلسفة و أهمية الثقافة باختلاف مضامينها و مشاربها و أن نعمل من أجل استرجاع سلطة العقل لأنها المنفذ الوحيد نحو حياة أكثر سعادة و عطاء و ثروة  .

 المجتمع كيان متكامل ، الإنسان هو ثروته الحقيقية و هو منتج الثروة التي تحفظ حقوقنا و مصالحنا . يبنى المجتمع بمدى قدرتنا على إنتاج مشروع مجتمعي تصان فيه حرية التفكير و الإرادة و الاختيار لكل فرد اعتمادا على إيمان قوي بالديمقراطية و الحداثة و احترام صارم للقانون و ثقة كبيرة في سلطة العقل و قدرته على أنتاج الثروة و الفكر معا...


التاريخ : 1/4/2016 | الساعـة : 16:30 | عدد التعليقات : 0

Partager






 

إحسان بطعم السياسة
 

 

عقار شيخ بضواحي ابن سليمان في المزاد العلني : فتاة تدعي أنه محتجز وطاقم جريدة يكيل الاتهامات لمسؤول دركي رفض مصاحبته من أجل اقتحام منزل بدون إذن وكيل الملك
 
شوف واسمع.. بين سندان القضاء ومطرقة الإقصاء تعيش أرملة بودا وأبناءها بضواحي القصر الملكي (الغزالة) ببوزنيقة جحيم المعاناة وتهديدات بالسجن والتشرد
 

 

حلقة جديدة من سلسلة شادين الستون للفنان والكوميدي الشرقي السروتي عن ممرات الراجلين بين الغرامات وقصور أداء البلديات
 
الزلزال الملكي في قالب كوميدي للفنان الشرقي السروتي
 
سلسلة شاديه الستون مع الشرقي حلقة اليوم عن مخدر الكالة
 
لا تفوتكم مشاهدة هذا الشريط .. أسي العثماني .. قبل تنزيل القوانين .. (نزل شوف حنا فين ؟؟ )
 
شوف واسمع .. سلسلة (شادين ستون مع الشرقي) تعود مع (الزلزال والكرة)
 
شوف .. العثور على صور مستشارين جماعيين ضمنهم البرلماني (مرداس) المقتول مدفونة بمقبرة بسطات
 
شوف واسمع : وصفها بقمة (ولا حاجة) ... صحافي مصري يكشف سر غياب ملك المغرب عن أي لقاء للقمة العربية منذ 12 سنة
 
شوف واسمع: بديل بريس والشروق المغربية ينفردان برسالة محمد السويسي إلى الملك محمد السادس ساعة قبل محاولة الانتحار حرقا قبالة محكمة المحمدية : لمن سنشتكي يا ملكنا العزيز؟ .. راحنا ضعاف ...
 


البعد القانوني في عريضة المطالبة بالإستقلال
 
في مسار الاتحاد الاشتراكي.. نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك...!!!
 
الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل
 
العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟
 
من له مصلحة في إقبار الرياضة بمدينة بوزنيقة ؟؟؟ ....
 


بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يتزامن مع العاشر من شهر أكتوبر من كل سنة ... هدية الفايسبوكيون
 
بغض النظر عن ما قيل عن رئيس ليبيا المقتول معمر القذافي...هذه هي الخدمات التي كان يقدمها لشعبه
 


احصائيات الموقع
Sito ottimizzato con TuttoWebMaster

اليكسا

 

  ?????  ????? ???????  ???????  ???? ??????? ???? ???