أي حصيلة لحكومة

تنسيقية ثلاث نقابات ثقافية تشرح الأوضاع المتردية و تؤثث لمبادرة من أجل دعم مشاريع الإصلاح الجديدة التي يشهدها قطاع الثقافة | إيقاف طالب ماستر بالبيضاء ابتز خليلته وزميلته في الدراسة بواسطة صور حميمية تبادلتها معه | وزارة التعليم تردد سنويا.. من أنتم ؟ | التجربة المغربية للأمن المدرسي مثالا يحتذى به عربيا و افريقيا : تأمين 6518 مؤسسة تعليمية وتجنيد 728 دورية أمنية وتوقيف 6711 شخصا | وزيرة العدل الكيان الإسرائيلي تعمل على تسييس القضاء من أجل تسوية وشرعنة المزيد من البؤر الاستيطانية داخل فلسطين | التعليم الخصوصي : ضعف تدخل الوزارة وهيمنة (مول الشكارة) ... نقط المراقبة مشكوك فيها ومديريات لا تعترف بكفاءة ونزاهة أطرها ونتائج تلامذتها | بشرى المير رئيسة جمعية البشرى للاضطرابات وصعوبات التعلم : كفى من العنف المدمر للمصابين بعسر التعلم | شغب المرور يهدد حياة السائقين والراجلين والتلامذة في مقدمة المستهدفين | مجرمون لكن .. كرماء | يومان إضراب وطني لدكاترة المغرب بجميع الإدارات العمومية، والمؤسسات العامة والسبب: سوء الأوضاع وتجاهل الحكومة |
 
اخر الانباء


حصريات
هادشي مزيان.. المغرب يتأهل لكأس العالم للابتكارات والاختراع وندوة صحفية الأربعاء المقبل لتقديم الاختراعات المرشحة للتنافس عالميا
تزايد الفضاليين المجندين ضمن تنظيمي القاعدة وداعش وزوجان نفذا عمليتين انتحاريتين بسوريا
احتجاجات تنتهي باعتصام مفتوح لسائقي التاكسيات بالجماعات القروية أمام مقر عمالة ابن سليمان
السباق نحو رئاسة الحكومة : تسخينات الأحزاب وترقب الشارع
جولة فنية لمحترف مسرح الخريف بمسرحيته الجديدة (ماية الرمل)
وقفة احتجاجية حقوقية أمام كلية الحقوق بالمحمدية: طالب يؤكد أن إبعاده من سلك الدكتوراه جاء بسبب انتماءه الحقوقي والحزبي
تفاصيل انفجار فرن بخاري داخل مصنع بابن سليمان خلف قتيلا وضحيتين الحادث أماط اللثام عن واقع العاملات اللواتي يتقاضون أجورا هزيلة بدون تأمينات ولا حماية
الوكيل العام للملك يؤكد تعرض أحمد بنصديق لجلطة دماغية وليس لتسمم غذائي
لمعرفة كيف قهرت روح الزميل الإعلامي محمد الشروق الداء الخبيث .... حفل توقيع كتاب (أنا والسرطان) مساء الجمعة بالمحمدية
إعفاء سائق سيارة إسعاف بدعوى ممارسة الدعارة يجر رئيس جماعة إلى القضاء

 
أي حصيلة لحكومة "الربيع" المغربي؟
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google



اسماعيل الحلوتي

     خلال المؤتمر الوطني الاستثنائي لحزب "العدالة والتنمية"، المنعقد يوم السبت 28 ماي 2016، بالمركب الرياضي الأمير م. عبد الله بالرباط، المتعلق بتمديد ولاية أمينه العام ابن كيران سنة إضافية، تساءل هذا الأخير حول نتائج تشريعيات 7 أكتوبر 2016: "هل تتخيلون كيف سيحس الشعب المغربي، إذا سمع نتائج غير تلك التي ينتظرها؟" معتمدا على نتائج استطلاعات الرأي "المخدومة"، وما يعتقده حصيلة إيجابية لحكومته، التي يدعي أنها نفذت إصلاحات كبرى منها: إنهاء أزمة صندوق المقاصة، القضاء على الإضرابات العشوائية وإنقاذ البلاد من كارثة التقويم الهيكلي...

     وبصرف النظر عما لتصريحه المتهور من عواقب، حيث اعتبره الكثيرون تهديدا صريحا بزعزعة أمن واستقرار البلاد، في حالة عدم تصدر حزبه نتائج الاستحقاقات القادمة، وتشكيكا خطيرا في شفافيتها ونزاهتها حتى قبل إجرائها، فإنه لم يفتأ يردد في خرجاته الإعلامية، أن حكومته من بين الحكومات القلائل، التي استطاعت الصمود أمام محاولات النسف وإكمال مدة ولايتها بسلام، والحال أنها الأضعف والأردأ في تاريخ المغرب المعاصر، باعتبارها ائتلافا سياسيا هجينا وغير منسجم، إلى جانب ما ميزها من تخبط وارتجال وسوء تدبير وفضائح... وإلا كيف يمكن تفسير تمططها إلى ثلاث نسخ، وارتفاع عدد وزرائها من 31 وزيرا إلى حوالي 50 وزيرا، ما بين انسحاب وتعويض وإقالة وتعيين جديد، وما ترتب عن ذلك من تعويضات ضخمة في وقت التشديد على "شد الحزام"، فضلا عن شغل بعض الوزراء في نفس الولاية لحقيبتين إلى ثلاثة، كما هو الشأن بالنسبة للأمين العام لحزب الحركة الشعبية، محند العنصر، الذي قاد وزارة الداخلية، السكنى والتعمير والشباب والرياضة؟

     والرجل الذي ما انفك يتبجح وحوارييه ب"إنجازات" حكومته، هو نفسه من أخل بوعوده في محاربة الفساد والاستبداد وتحسين أوضاع المواطنين، وارتمى في أحضان الليبرالية المتوحشة... فكيف لنتائج استطلاعات الرأي، أن تكون دقيقة في الإشارة إلى ارتفاع شعبيته والتنبؤ بفوز حزبه، علما أنه لم يبرع عدا في محاولة ذر الرماد في العيون، الاستقواء على الضعفاء بقراراته المجحفة والمؤلمة، وتوزيع شتائمه على خصومه السياسيين وكذا الطلبة والصحافيين؟ فمن الوهم الاعتقاد بأنه يستطيع التخلي يوما عن استغلال الدين في اللقاءات والتظاهرات الحزبية، أو الارتقاء بمستوى الخطاب السياسي، لأنه يرى في ذلك انتحارا سياسيا لن يخدم مصالحه الضيقة.

     فباستثناء البسطاء الطيبين ممن انطلت عليهم حيله البئيسة، وشحنت أدمغتهم بأن الإرادة الإلهية اختارت حزب "البيجيدي" لإنقاذ البلاد، مدعوما بذراعيه الدعوي: "حركة التوحيد والإصلاح" والنقابي: "الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب" وكتائبه الإلكترونية، وأنه يتعين عليهم التصدي لقوى الشر ورموز التحكم في المعارضة، لا نعتقد أن هناك من مازال يثق بالوعود الزائفة، بعدما اتضح جليا أن صور صحون "البيصارة" وغيرها من الصور الخادعة، التي كانت تتصدر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، لم تكن سوى جزء من لعبة قذرة... ف"المحرار" الحقيقي لقياس درجة رضا المجتمع من عدمه على حصيلة الحكومة، هو ما آلت إليه أوضاع المواطنين من حالة مزرية. إذ ما جدوى إلغاء صندوق المقاصة وتحرير أسعار المحروقات، دون تقديم الدعم المادي للفئات المعوزة والأكثر هشاشة؟ وهل من "المعقول" الاقتطاع من أجور المضربين عن العمل في غياب قانون تنظيم الإضراب، وقمع التظاهرات السلمية، وإقامة المجازر البشرية وإصدار أحكام قاسية في حق الطلبة والمعطلين والصحفيين، والسماح بتشغيل القاصرين دون سن 18؟ ولماذا التغاضي عن التسيب الإداري والتملص الضريبي، والاكتفاء بنشر لوائح المستفيدين من مأذونيات النقل دون تطبيق القانون؟ وهل من الشجاعة في شيء، اعتراف رئيس الحكومة بفشله في محاربة الفساد وضبط وزرائه، بدل تقديم استقالته الفورية والنهائية؟ وأي مصداقية لاستطلاعات الرأي، في ظل ما يقدمه من تبريرات واهية لإخفاقاته المتعددة، وارتفاع منسوب الاحتقان الاجتماعي وتنامي المسيرات والاحتجاجات والإضرابات القطاعية والعامة؟

     كان ممكنا القول بإيجابية الحصيلة الحكومية، لو أنها دعمت القدرة الشرائية للمواطنين، عوض الزيادات الصاروخية في أثمان المواد الأساسية والضرائب، ضرب الاستثمار والحد من فرص الشغل، إغلاق قنوات الحوار الاجتماعي وتجميد الأجور، قمع الحريات وتكميم أفواه الصحفيين والتراجع عن المكتسبات... فالحصيلة الجيدة، هي التي من شأنها النهوض بمستوى البلاد وضمان رفاهية العباد، وليست تلك التقارير الوطنية والدولية الصادمة عن احتلال المغرب مراتب متدنية في التنمية البشرية، حيث التعليم غائص في مشاكل عويصة، والقطاع الصحي يعاني من اختلالات عميقة في التجهيزات والموارد البشرية، لن تستطيع لا بطاقة "راميد" ولا تخفيض أسعار بعض الأدوية ولا طائرة الهليكوبتر، حجب حقائقها الصارخة. اتساع الهوة بين المرأة والرجل، بالنسبة للمناصب السامية والتمثيلية السياسية، والولوج للخدمات الصحية الأساسية. قتامة صورة القضاء وما يشكله من عرقلة للإصلاح، ضعف البنيات التحتية، انخفاض معدل النمو إلى أقل من 3 بالمائة، وارتفاع معدل المديونية إلى 81 بالمائة من الناتج الداخلي الخام، بشكل تجاوز "منطقة الخطر" المحددة دوليا في 70 بالمائة، وانتقال البطالة من 9,6 إلى 10,10 بالمائة...

     وها هي الحكومة التي ظلت جاثمة على الصدور طوال خمس سنوات، تتهيأ للرحيل تاركة خلفها البلاد غارقة في آلامها وأحزانها. فهل من الحكمة والتبصر أن يطمع رئيسها ابن كيران في ولاية ثانية، بعد كل إخفاقاته؟ أفلا تبصرون؟


التاريخ : 16/6/2016 | الساعـة : 20:57 | عدد التعليقات : 0

Partager






 

وزارة التعليم تردد سنويا.. من أنتم ؟
 

 

عقار شيخ بضواحي ابن سليمان في المزاد العلني : فتاة تدعي أنه محتجز وطاقم جريدة يكيل الاتهامات لمسؤول دركي رفض مصاحبته من أجل اقتحام منزل بدون إذن وكيل الملك
 
شوف واسمع.. بين سندان القضاء ومطرقة الإقصاء تعيش أرملة بودا وأبناءها بضواحي القصر الملكي (الغزالة) ببوزنيقة جحيم المعاناة وتهديدات بالسجن والتشرد
 

 

حلقة جديدة من سلسلة شادين الستون للفنان والكوميدي الشرقي السروتي عن ممرات الراجلين بين الغرامات وقصور أداء البلديات
 
الزلزال الملكي في قالب كوميدي للفنان الشرقي السروتي
 
سلسلة شاديه الستون مع الشرقي حلقة اليوم عن مخدر الكالة
 
لا تفوتكم مشاهدة هذا الشريط .. أسي العثماني .. قبل تنزيل القوانين .. (نزل شوف حنا فين ؟؟ )
 
شوف واسمع .. سلسلة (شادين ستون مع الشرقي) تعود مع (الزلزال والكرة)
 
شوف .. العثور على صور مستشارين جماعيين ضمنهم البرلماني (مرداس) المقتول مدفونة بمقبرة بسطات
 
شوف واسمع : وصفها بقمة (ولا حاجة) ... صحافي مصري يكشف سر غياب ملك المغرب عن أي لقاء للقمة العربية منذ 12 سنة
 
شوف واسمع: بديل بريس والشروق المغربية ينفردان برسالة محمد السويسي إلى الملك محمد السادس ساعة قبل محاولة الانتحار حرقا قبالة محكمة المحمدية : لمن سنشتكي يا ملكنا العزيز؟ .. راحنا ضعاف ...
 


التوظيف بالتعاقد و أزمة المدرسة الخصوصية
 
الأطر الإدارة التربوية وتطور هويتهم المهنية
 
الدرس الألماني في مفهوم الديمقراطية وفي تدبير المفاوضات السياسية
 
الوجه الآخر للتوظيف بالتعاقد
 
توظيف الأساتذة بموجب عقود : قراءة في عقد التدريب المفضي إلى التوظيف بموجب عقد
 


بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يتزامن مع العاشر من شهر أكتوبر من كل سنة ... هدية الفايسبوكيون
 
بغض النظر عن ما قيل عن رئيس ليبيا المقتول معمر القذافي...هذه هي الخدمات التي كان يقدمها لشعبه
 


احصائيات الموقع
Sito ottimizzato con TuttoWebMaster

اليكسا

 

  ?????  ????? ???????  ???????  ???? ??????? ???? ???