مجرد سؤال... إلى متى تستمر  سلطة سائقي التاكسيات بابن سليمان ؟؟؟

إحسان بطعم السياسة | المحكمة تقضي ب15 مليون كتعويض من شركة الطرق السيارة بالمغرب لفائدة مواطنة تعرض للرشق بالحجارة أثناء سياقتها | فلسطين في المزاد العلني: رغم الادانات الدولية حكومة الاحتلال تعطي الضوء الاخضرلبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية | حصيلة انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة لليوم الجمعة 12 يناير 2018 والجدل القائم حول داء الليشمانيا الجلدية | مقترح قانون يرفع من إجازة الأم والأب عند الولادة | حوار مع رئيس منظمة التضامن الجامعي .. الحضن القضائي الوحيد للشغيلة التعليمية .. عبد الجليل باحدو: طول مساطر رد الاعتبار و تحقير الوزارة للأحكام القضائية | شعار (العصا لمن عصى) يثير الجدل داخل المؤسسات التعليمية ..القانون يجرمه والواقع يفرضه والآباء بين المؤيدين و الرافضين .. تلامذة وأطر تربوية وإدارية ضحايا العنف والتهم الباطلة | عقوبات تأديبية تغذي الشغب | تلاميذ يقودون حملة تضامنية بسفوح جبال الأطلس الكبير | تحقير حكم قضائي نهائي يقضي بإلغاء عمادة كلية بالمحمدية .. المحامي يؤكد عصيان إدارة التعليم العالي والمحكمة تحكم ابتدائيا بتعويض الضحيتين |
 
اخر الانباء


حصريات
شركة مناولة ببوزنيقة توقف صرف أجور36 عامل وعاملة منذ شهر مارس
متى يتحرك أمن وقضاء الدار البيضاء: معاناة زوجة وابنتها القاصر بعد اختطاف زوج مريض بمرض ألزهايمر
فضيحة : سياسيون ببوزنيقة عرقلوا الإحصاء العام للسكان والسكنى لتجنب نظام اللائحة الانتخابية
صرخة ناشط فايسبوكي بعد الهجوم الغاشم على أطفال ونساء غزة الخالدة
عاجل .. العثماني (يزرد) من خدموه في حملة الانتخابات التشريعية داخل أفخم فندق بالمحمدية ويكرم بعضهم من بينهم شقيقه الأصغر طبيب الأسنان
قروي يهشم وجه باشا عين حرودة بلكمتين بسبب غبار السيارة
رمضان ساخن بابن سليمان: أربع نقابات تطلق النار على السلطة والمنتخبين وتعلن عن انطلاق برنامج نضالي من أجل إنصاف الساكنة
هادشي بابن سليمان: (الماء موسخ) و(الضوء يقطع بدون إخبار) والفاتورات (خيالية)
معاناة أحياء وأموات جماعة الزيايدة إلى متى ؟؟ : بلا ماء ولا كهرباء ولا طرق ولا حتى مقبرة لتكريم موتاهم
مشروع قانون المالية 2016: الفرصة الأخيرة؟

 
مجرد سؤال... إلى متى تستمر سلطة سائقي التاكسيات بابن سليمان ؟؟؟
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google



بديل بريس

عاد سائقو تاكسيات ابن سليمان والمحمدية ليفرضون أمنهم الخاص بمدينة ابن سليمان. في غياب أي رادع لهم.  فبعد أن احتلوا شارع الحسن الثاني على مستوى دار الشباب بإذن من السلطة المحلية. عادوا لاحتلال واجهة مدرسة بن زيدون وإعدادية محمد السادس من جديد. والتضييق على التلامذة  والمدرسين. كما ضايقوا باعة السوق المركزي (المارشي). بالإضافة إلى توقفهم حيث ما أرادوا. دون احترام لاماكن ممنوع الوقوف والتوقف، ولا احتراما لمحطات وقوف الحافلات... قبل أشهر قليلة خرج الباشا بالنيابة والقائدة رفقة القوة العمومية والأمن الوطني من أجل إجلاء سائقي التاكسيات من الزنقة الرابطة بين السوق المركزي والمدرستين. كما تم إجلاءهم من قبالة مدرسة الفضيلة.. وبعدها صمتت السلطة ورخصت لهم بجعل شارع الحسن الثاني قبالة دار الشباب محطة لهم والتضييق على مستعملي الشارع والوافدين على دار الشباب. علما أنها غير قانونية... واليوم صمت الكل. وعاد السائقين لاحتلال كل الأمكنة... انظروا إلى الصورة حيث علامة ممنوع الوقوف والتوقف. وطبعا لا أحد تدخل من أجل فرض الغرامات اللازمة. وإجلاءهم... إنها بالفعل مهزلة...

 عبث سائقي التاكسيات وتدهور المحطة الطرقية التي لم تعد تصلح حتى كإسطبل للدواب. والتي تحولت ليلا إلى معقل للمنحرفين ومدمني الخمور والقرقوبي...لا أحد ينتبه إليهما سواء تعلق الأمر بمثلي السلطة (القائدة، الباشا، العامل)، ولا من جانب المنتخبين، الذين لازالوا في فترة نقاهة بعدما استخدموا كسماسرة خلال الحملة الانتخابية الأخيرة.. لازالوا  يعدون ما حصلوا عليه من أموال الانتخابات التشريعية، فيما لازال بعضهم يئن بفعل العنف اللفظي والجسدي الذي تعرضوا  له من طرف خصومهم، وهم يبيعون ويشترون في ذمم الناخبين الفاسدين. حيث تعرض بعضهم ل(الهرمكة).. منهم من أصيب بجروح ومنهم قضى حاجته داخل سرواله خوفا.... يبدو أن السلطة اليوم أصبحت بيد سائقي التاكسيات ابن سليمان. وأن قائدة المقاطعة الأولى ومعها باشا المدينة وعامل الإقليم، لم تعد لهم القدرة على فرض قانون السير بالمدينة. ولا ردع هؤلاء السائقين الذين انتشروا بسياراتهم في كل مكان.

إلى متى سيضل مشروع إحداث محطة طرقية عالقا. علما أن ميزانيته توجد في خزينة المجلس الإقليمي. ولماذا كل هذا البطء والإهمال، في الوقت الذي يفرض العبث قانونه الخاص بالمدينة.... مدن وعمالات وأقاليم مغربية أحدث أخيرا.. وبنيتها التحتية تزداد تنمية وازدهارا... ومدينة ابن سليمان تزحف نحو التعفن والانحطاط والبطالة و...سأعيد طرح سؤال  وضعته كعنوان لتحقيق عن ابن سليمان سنة 2007 بجريدة المساء (من يسعى إلى ترييف المدينة؟؟) .. ومن يستفيد من هذا الوضع المتردي.. الأكيد أنهم ليسوا سكان ولا شباب ابن سليمان..   


التاريخ : 14/10/2016 | الساعـة : 8:12 | عدد التعليقات : 0

Partager






 

إحسان بطعم السياسة
 

 

عقار شيخ بضواحي ابن سليمان في المزاد العلني : فتاة تدعي أنه محتجز وطاقم جريدة يكيل الاتهامات لمسؤول دركي رفض مصاحبته من أجل اقتحام منزل بدون إذن وكيل الملك
 
شوف واسمع.. بين سندان القضاء ومطرقة الإقصاء تعيش أرملة بودا وأبناءها بضواحي القصر الملكي (الغزالة) ببوزنيقة جحيم المعاناة وتهديدات بالسجن والتشرد
 

 

حلقة جديدة من سلسلة شادين الستون للفنان والكوميدي الشرقي السروتي عن ممرات الراجلين بين الغرامات وقصور أداء البلديات
 
الزلزال الملكي في قالب كوميدي للفنان الشرقي السروتي
 
سلسلة شاديه الستون مع الشرقي حلقة اليوم عن مخدر الكالة
 
لا تفوتكم مشاهدة هذا الشريط .. أسي العثماني .. قبل تنزيل القوانين .. (نزل شوف حنا فين ؟؟ )
 
شوف واسمع .. سلسلة (شادين ستون مع الشرقي) تعود مع (الزلزال والكرة)
 
شوف .. العثور على صور مستشارين جماعيين ضمنهم البرلماني (مرداس) المقتول مدفونة بمقبرة بسطات
 
شوف واسمع : وصفها بقمة (ولا حاجة) ... صحافي مصري يكشف سر غياب ملك المغرب عن أي لقاء للقمة العربية منذ 12 سنة
 
شوف واسمع: بديل بريس والشروق المغربية ينفردان برسالة محمد السويسي إلى الملك محمد السادس ساعة قبل محاولة الانتحار حرقا قبالة محكمة المحمدية : لمن سنشتكي يا ملكنا العزيز؟ .. راحنا ضعاف ...
 


البعد القانوني في عريضة المطالبة بالإستقلال
 
في مسار الاتحاد الاشتراكي.. نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك...!!!
 
الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل
 
العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟
 
من له مصلحة في إقبار الرياضة بمدينة بوزنيقة ؟؟؟ ....
 


بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يتزامن مع العاشر من شهر أكتوبر من كل سنة ... هدية الفايسبوكيون
 
بغض النظر عن ما قيل عن رئيس ليبيا المقتول معمر القذافي...هذه هي الخدمات التي كان يقدمها لشعبه
 


احصائيات الموقع
Sito ottimizzato con TuttoWebMaster

اليكسا

 

  ?????  ????? ???????  ???????  ???? ??????? ???? ???