حفلات الإنصات الجماعية للخطابات الملكية ليست مناسبات لتقديم الولاء للمسؤولين والمنتخبين

إحسان بطعم السياسة | المحكمة تقضي ب15 مليون كتعويض من شركة الطرق السيارة بالمغرب لفائدة مواطنة تعرض للرشق بالحجارة أثناء سياقتها | فلسطين في المزاد العلني: رغم الادانات الدولية حكومة الاحتلال تعطي الضوء الاخضرلبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية | حصيلة انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة لليوم الجمعة 12 يناير 2018 والجدل القائم حول داء الليشمانيا الجلدية | مقترح قانون يرفع من إجازة الأم والأب عند الولادة | حوار مع رئيس منظمة التضامن الجامعي .. الحضن القضائي الوحيد للشغيلة التعليمية .. عبد الجليل باحدو: طول مساطر رد الاعتبار و تحقير الوزارة للأحكام القضائية | شعار (العصا لمن عصى) يثير الجدل داخل المؤسسات التعليمية ..القانون يجرمه والواقع يفرضه والآباء بين المؤيدين و الرافضين .. تلامذة وأطر تربوية وإدارية ضحايا العنف والتهم الباطلة | عقوبات تأديبية تغذي الشغب | تلاميذ يقودون حملة تضامنية بسفوح جبال الأطلس الكبير | تحقير حكم قضائي نهائي يقضي بإلغاء عمادة كلية بالمحمدية .. المحامي يؤكد عصيان إدارة التعليم العالي والمحكمة تحكم ابتدائيا بتعويض الضحيتين |
 
اخر الانباء


حصريات
شوهة الغش ومحل تجاري خاص بالنقلة ديال الباك شوف واسمع
انسحاب الطلبة الجامعيين من جلسة انتخاب أعضاء في المجلس الأعلى للتربية و التكوين بدعوى الإقصاء وضعف التمثيلية
20 شهرا حبسا نافذا في حق مستخدم وكالة بريدية بابن سليمان اختلس أموال الزبائن
هل تم الاستغناء عن الحكومة بالمغرب ؟؟
درك المنصورية يوقف لص اعتدى وسرق دركي وضابط في الوقاية المدنية
لماذا نصوم يومين في الإسبوع؟
تنصيب أعضاء لجنة تحكيم جائزة المجتمع المدني في دورتها الأولى : 232 ترشيح و15 نونبر موعد الإعلان عن الفائز
(البام) من المنصورية يطلق النار على وزارة التجهيز وعمالة وبلدية المحمدية ... العماري يعد بحل أزمة النقل إلى المحمدية ويوصي (بريجة) بالضغط على (ليديك)
الأخطاء العشرة لجمع عام شباب المحمدية الذي انتهى بتشكيل مكتب مسير به 17 عضوا: أخطرها .. إجمالي مداخيل الانخراط بالتقرير المالي لا يوافق عدد المنخرطين
اغتصاب جماعي لطالبة من طرف ستة أشخاص اختطفوها على متن تاكسي مسروق عصابة تستهدف زبائن سيارات الأجرة الكبيرة على الخط بين البرنوصي وعين حرودة

 
حفلات الإنصات الجماعية للخطابات الملكية ليست مناسبات لتقديم الولاء للمسؤولين والمنتخبين
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google



بوشعيب حمراوي

جرت العادة أن تبادر السلطات المحلية والإقليمية والجهوية إلى إرسال دعوات رسمية للفعاليات المحلية والإقليمية والجهوية، من أجل الحضور إلى مقراتها. ومتابعة الخطابات الملكية مباشرة وبشكل جماعي. كما يفتح  الباب لكل مغربي أو ضيف أجنبي من أجل الحضور والإنصات إليها جنبا إلى جنب مع المسؤولين المحليين والإقليميين والجهويين مدنيين وعسكريين...تلك العادة وإن كانت تبرز بجلاء حب واحترام الشعب للملك. ومستوى اهتمامهم بكل جديد يطلقه.. فإنها لا تعدو أن تكون عادة قديمة أصبحت متجاوزة .. وفي حاجة إلى تلقيح وتعديل و اجتهاد من الأجل الاستفادة من تجمع الفعاليات والمسؤولين والمنتخبين من جهة وتوسيع نطاق الاستفادة من الخطابات الملكية، لتصل مضامينها إلى كل المواطنات والمواطنين، وخصوصا ذوي المستويات التعليمية والثقافية المتوسطة أو المنعدمة...

 

... إن الإنصات الجماعي للخطاب الملكي، الذي يدخل فيما تسميه السلطات بالحفل. يتم إحياءه بشكل عشوائي. ويتحول في كثير من المناسبات إلى بروتوكول روتيني. و تكون استجابة الحضور في معظمها إما خوفا من المسؤوليين المحليين والإقليميين والجهويين، أو طمعا في التقرب والاستفادة من خدماتهم...مما يجعلها تقل تدريجيا... وتجعل السلطات تبدل مجهودات كبيرة من أجل ضمان الحضور... لكن انخفاض عدد الحضور ليس له علاقة بخطابات الملك، بل بروتين حفلات الإنصات وبرتوكولاتها التي تخدم أصحابها فقط... وتخيب آمال المواطن الذي لازال ينتظر تجليات المفهوم الجديد للسلطة بدون جدوى...فخلال الحفل يبقى الحاضرون منشغلين بمداعبة هواتفهم النقالة أو الحديث عن من حضر ومن غاب وعن مواضيع تافهة لا علاقة لها بالمناسبة الوطنية ولا بالخطاب الملكي المنتظر... وهناك من همه من تلك الحفلات هو التواصل مع منتخبين ومسؤولين ناذرا ما يجدهم بمكاتبهم خلال أوقات العمل الرسمية... وطبعا فكل واحد له خدمة أو مصلحة لدى أحدهم لابد من أن يحصل عليها أو يحصل على موعد لتسويتها...

...إن برنامج الحفل فارغة من كل قراءة أو عرض أو تجاوب أو نقاش أو  نصائح ... يمكن من استرجاع الحدث الوطني المحتفى به. وأخذ العبر والمواعظ منه. وتجعل فترة الانتظار مهدورة... كما أن تلك الحفلات الصامتة، توحي لبعض الحضور أنها فقط طقوس يراد منها تقديم الولاء ليس للملك. ولكن لهؤلاء المسؤولين، الذين ينتظرون قاعة الحفل حتى تمتلئ ليخرجوا إليهم في موكب مدني وعسكري. وهم ينتظرون تهليل وتصفيقات الحضور. علما أن هناك من بين هؤلاء المشكلين لموكب السلطة من يستحق السب والرجم... بالنظر إلى ما يجسده من فساد إداري وشطط في استعمال السلطة...

... الحاضرون ينتظرون في صمت وبعضهم في عزلة عن العالم الواقعي.. إلى أن يأتي موعد الخطاب السامي.. لتجد الكل مشدودا إلى شاشات التلفزيونات المنتصبة بعدة أماكن بالقاعة.. وبعد الإنصات يهرولون إلى الباب الرسمي للخروج.. بدون أدنى مناقشة لمضامين الخطاب. ولا تقييم لما أورده الملك في خطابه من أفكار وتوصيات وحقائق و...علما أن الحفل يحضره بالإضافة إلى الفعاليات المحلية والإقليمية والجهوية في كل المجالات، ممثلين عن كل القطاعات العمومية والخاصة... وأي موضوع أثاره الملك، لابد وأن تجد له من داخل قاعة الحفل من يحلله ويعطي أبعاده وحيثياته وأهدافه... لكنهم اعتادوا الإنصات الجماعي وإلقاء التحية على من دعاهم للحفل (مول العرس) قد يكون (قائد، باشا، عامل، والي...). وينصرفون في انتظار حفل إنصات ثان... وهكذا...فمتى يتم تنظيم حفلات إنصات بطعم المتعة و الاستفادة بدون تمرير خطابات الولاء للمسؤولين والمنتخبين ؟ ... ألا يكفيكم ولاء المغاربة للعرش الملكي ؟...أم أن لكل منكم مملكته الصغيرة. وتبحثون عن شعوب لها... كفانا مهازل .. فإنها لن تجلب إلا الزلازل ...


التاريخ : 6/11/2016 | الساعـة : 16:50 | عدد التعليقات : 0

Partager






 

إحسان بطعم السياسة
 

 

عقار شيخ بضواحي ابن سليمان في المزاد العلني : فتاة تدعي أنه محتجز وطاقم جريدة يكيل الاتهامات لمسؤول دركي رفض مصاحبته من أجل اقتحام منزل بدون إذن وكيل الملك
 
شوف واسمع.. بين سندان القضاء ومطرقة الإقصاء تعيش أرملة بودا وأبناءها بضواحي القصر الملكي (الغزالة) ببوزنيقة جحيم المعاناة وتهديدات بالسجن والتشرد
 

 

حلقة جديدة من سلسلة شادين الستون للفنان والكوميدي الشرقي السروتي عن ممرات الراجلين بين الغرامات وقصور أداء البلديات
 
الزلزال الملكي في قالب كوميدي للفنان الشرقي السروتي
 
سلسلة شاديه الستون مع الشرقي حلقة اليوم عن مخدر الكالة
 
لا تفوتكم مشاهدة هذا الشريط .. أسي العثماني .. قبل تنزيل القوانين .. (نزل شوف حنا فين ؟؟ )
 
شوف واسمع .. سلسلة (شادين ستون مع الشرقي) تعود مع (الزلزال والكرة)
 
شوف .. العثور على صور مستشارين جماعيين ضمنهم البرلماني (مرداس) المقتول مدفونة بمقبرة بسطات
 
شوف واسمع : وصفها بقمة (ولا حاجة) ... صحافي مصري يكشف سر غياب ملك المغرب عن أي لقاء للقمة العربية منذ 12 سنة
 
شوف واسمع: بديل بريس والشروق المغربية ينفردان برسالة محمد السويسي إلى الملك محمد السادس ساعة قبل محاولة الانتحار حرقا قبالة محكمة المحمدية : لمن سنشتكي يا ملكنا العزيز؟ .. راحنا ضعاف ...
 


البعد القانوني في عريضة المطالبة بالإستقلال
 
في مسار الاتحاد الاشتراكي.. نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك...!!!
 
الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل
 
العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟
 
من له مصلحة في إقبار الرياضة بمدينة بوزنيقة ؟؟؟ ....
 


بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يتزامن مع العاشر من شهر أكتوبر من كل سنة ... هدية الفايسبوكيون
 
بغض النظر عن ما قيل عن رئيس ليبيا المقتول معمر القذافي...هذه هي الخدمات التي كان يقدمها لشعبه
 


احصائيات الموقع
Sito ottimizzato con TuttoWebMaster

اليكسا

 

  ?????  ????? ???????  ???????  ???? ??????? ???? ???