مدبنة بنسليمان خارج الإطار الحضري

الفكر (الترامبي) وإشكالية غرق الأسماك | النقابة المغربية للفنانين التشكيليين المحترفين تجدد دمائها .... المنصوري يخلف الملاخ على رأسها | زلزال ملكي ثان يطيح بوالي واحد و06 عمال مع كتابهم العامين و28 باشا ورئيس دائرة ورئيس منطقة حضرية و122 قائدا و17 خليفة قائد | الأعرج يترأس اللجنة الموسعة المغربية التونسية للتعليم العالي والبحث العلمي | بلاغ المكتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة : وضع برنامج سنوي وهيكلة الفروع وطلب لقاء وزير الاتصال وتسليمه مذكرة مطلبية | تحت شعار .. لا للقمع والاعتقال والتفقير، كل حقوق الإنسان للجميع .. هذا هو تصريح الجمعيــــة المغربية لحقـوق الإنسان بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان | مهزلة... صراع حزبي ينتقل إلى داخل الحرم الجامعي والنتيجة رسوب طالب .... دكتوراه ( مختبر السياسات العمومية) بكلية الحقوق المحمدية في حاجة إلى دكتور | قرار "رونالد ترامب" : السياقات والتداعيات | النيابة العامة تصف المشتكي بالفرعون بعدما وصفت قضيته سابقا ب(علاقة غرام ووئام وحب) .. 21 دجنبر موعد الحكم في قضية الابتزاز والارتشاء التي أحد أطرافها خليفة قائد وعون سلطة برتبة (شيخ) | انتفاضة أطر الإدارة التربوية بالتعليم المدرسي والتنسيقية تسطر برنامجا النضالي بدون تواريخ محددة |
 
اخر الانباء


حصريات
خطير .. عبر بالوعات وقنوات تصريف مياه الأمطار: البحر يغرق المحمدية السفلى ومسجد الحسن الثاني وخطر الفيضانات مازال قائما
زيارة ملكية لمدينة ابن سليمان خلال الأسبوع المقبل من أجل وضع الحجر الأساس لإنجاز وحدة الطب النفسي لمعالجة الإدمان
إيقاف رهينة ووسيط حرض مجهولون على اختطافه واحتجازه وطلب فدية 40 مليون
الوضع في العراق و المولود الشبح ... داعش... الذي أرعب العالم
تنغير: العقارب السامة تهدد سلامة المواطنين وتصل الى منازل كبار المسؤولين بالاقليم
بعد أشهر من عزل محمد الخطابي النائب الثاني من منصبه : مجلس عمالة المحمدية يستكمل تشكيلته بانتخاب مهدي مزواري نائبا ثالثا للرئيس
الاتحاد المغربي للشغل يتضامن مع الأساتذة المتدربين ووقفة احتجاجية الثلاثاء المقبل أمام البرلمان
بمناسبة الذكرى ال15 لتربع جلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين ... تذكير برسالتي التي نشرتها رمضان 2013... بعنوان ... ويبقى الملك... ملكا...
خلال انعقاد مؤتمرها الوطني الثالث بالبيضاء: الجامعة الوطنية تستنكر الممارسات الحاطة من كرامة نساء ورجال التعليم
جديد سكوب الفضالات: (العشا) دجاج وحوت والمناسبة (راني ولد لبلاد وديالكم) وقراءة الفاتحة في الخاتمة على السياسة بإقليم ابن سليمان

 
مدبنة بنسليمان خارج الإطار الحضري
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google



علي لحبابي

الفوضى ” وكل واحد ايدير الي يعجبو” أصبحت هي العنوان البارز أينما وليت وجهك بشوارع مدينة بنسليمان 2016 التي أصبحت تعيش حالة التسيب و السيبة أكثر من أي وقت مضى،أمام مرآى و مسمع من السلطات الإقليمية والمحلية و المنتخبين و قوى الأمن،وكأن المدينة أصبحت على شكل غابة “كل يلغي بلغاه” 
ولعل أبرز المشاكل التي تعاني منها المدينة ، نجد كثرة الباعة المتجولين المعروفين اختصارا ب”الفراشة” والفوضى التي عشعشت في كل مكان . والتي صارت قبلة لأنواع مختلفة من السلع والبضائع ،يعرضها شباب ورجال ونساء وحتى أطفال صغار، أمام صمت رهيب للسلطات بل ربما بتواطئ مكشوف معهم، فحولت المدينة إلى سوق قروي كبير به كل أصناف البضائع والسلع المهربة والملابس والأحذية القديمة والجديدة، وعربات الخضر والفواكه بكل أشكالها والتي تفضل عرض بضاعتها وسط الشارع بعيدا عن الرصيف لأن السطو على الملك العام في كل أنحاء المدينة مباح لكل من هب ودب فصارت هذه الظاهرة تمتد وتتسع لتشوه المنظر العام للمدينة، وتضيق الخناق على الراجلين الذين تزدحم بهم الممرات العمومية خصوصا في أوقات الذروة حيث ترتفع الحركة وتبلغ أوجها، إن ظاهرة البيع بالتجول يعني في جوهره حاجة هذه الفئة إلى العمل وكسب القوت اليومي، إلا أن ذلك لا يجب أن يكون على حساب الملك العمومي وعلى حساب راحة السكان.هذه الظاهرة عادة ما تصاحبها ظواهر أخرى أخطر، تتمثل في وجود لصوص محترفين يتربصون بالمواطنين الذين يقفون عند هؤلاء الباعة، واصطياد الفرص لبيع منتجات مزورة ومهربة بأثمنة مهمة عبر النصب والاحتيال، إضافة إلى التحرش بالنساء بشكل يومي.فبعد أن كانت بنسليمان أفضل المدن جمالا ونظافة واستقرارا ومتعة،بنظافتها وهدوئها وهوائها النقي غرقت اليوم في الفضلات ودمرتها الفوضى والاختلالات والتجاوزات ، أينما ترمي عينيك في بنسليمان 2016 ترى فوضى، مدينة أصابها الجنون، النظام والرقابة غائبان.. الأماكن العامة والشوارع و الساحات والرصيف مستباحة.
و هكذا يلاحظ المرء دون عناء بأن هندسة «التنظيم الحضري » أخذت تختفي تحت غبار تحولات الفوضى والسيبة التي لا تقف عند حدود.إذ ترك فضاء المدينة لغرائز العابثين وصناع الفوضى والسيبة بكل تجلياتها. تتوه وتصاب بالحيرة، وأنت ترى تلك العربات والحمير والبغال والاغنام التي تنتشر في كل أرجاء المدينة وحتى الشوارع الرئيسية، من يملكها ويشغلها ويحميها؟ ولماذا تتستر أعين الرقابية عنها ؟ كل هذا يقع في ظل تقاعس السلطات الإقليمية والمحلية والتي هي مطالبة اليوم ببذل مجهود أكثر من أي وقت مضى للقضاء على هذه الظاهرة التي شوهت رونق المدينة وجعلتها تعيش تحت وطأة قانون الغاب.فإلى متى ستبقى هذه المدينة المغلوبة على أمرها تعيش فريسة في براثن الفساد و التسيب و الفوضى العارمة و قبلة للحماق والمتسكعين وجعل مهنة الفراشة مهنة لمن لا مهنة له؟ لماذا سمح للفوضى لتمثل جحيما يحرق كل أشكال وخطط وأفكار التنظيم، طبعا ستصدمك وحشية الفوضى و السيبة التي تصيب المدينة الخضراء،.فهل تعرف السلطات الإقليمية و المحلية و رئاسة المجلس البلدي ماذا تعني خطورة مظاهر الفوضى والتسيب في فضاء المدينة العام ؟ هل يدركون جيدا مدى خطورة نهج سياسة "عين ميكة" من جراء تحول الشوارع والأحياء و الساحات إلى غابة يفترس بها النظام العام والقانون والتي تنعكس على المواطنين فتحولهم إلى فرائس تلتهمهم العشوائية وانعدام الرقابة الصحية والبيئية وانعدام الأمن؟
العشوائية و التسيب. لا مثيل لهما في الترامي واحتلال الملك العمومي حتى صار التنافس على من يحتل أكبر مساحة ممكنة من هذا الملك. فأينما وليت وجهك بالمدينة ترى الاستغلال الصارخ للملك العمومي. و لم يبق للراجلين سوى المشي جنبا إلى جنب في طريق السيارات و الشاحنات و العربات و الدراجات معرضين بذلك أنفسهم للخطر.فالأمر لم يعد يتوقف على احتلال الأرصفة،فهذا قد تم تجاوزه، و أصبح التنافس على احتلال الشارع العام. ولا يحتاج المحتلون الإذن من أحد.المقاهي والتجار وأصحاب بيع " الخردة " والحرفيين يحتلون مساحة عمومية تضاعف المساحة الداخلية للدكان أو المقهى. فاحتلوا الرصيف بشكل كامل وتعداه الأمر إلى طريق سير المركبات دون أن يوقفهم أحد عند حدهم. وهناك من تعدى أمر الترامي والاحتلال المؤقت إلى البناء بشبابيك من الحديد, وهناك من بنى بالأسمنت وأصبح يعتبر ذلك ملكا له, و هناك من تجرأ على إحداث حدائق عشوائية مسيجة بالحديد و الأسمنت أمام منزله و فوق الملك العمومي و استغلالها لأغراض مختلفة بدعوى منطقة خضراء... وبعضهم قام بتثبيت أعمدة حديدية على الأرصفة بحجة منع السيارات من الوقوف وإغلاق منافذ متاجره ومضايقة الزبائن المرتادين عليه، ومنهم من يقوم بطلاء الرصيف باللونين الأبيض والأحمر في إشارة إلى "ممنوع الوقوف" أو يصفف على طول الطريق بجانب الرصيف صناديق أو مزهريات أو أي حاجز من الحواجز يمنع وقوف السيارات أو أي آلية، ومنهم من يكوم سلعه وبضائعه على الرصيف ويترك الطريق للمارة والمتبضعين معرضا حياتهم لخطر حوادث السير.في نفس السياق استولى(حراس ) على غالبية شوارع و أزقة المدينة، وحولوها إلى «مواقف » خاصة بالسيارات يُجبرون أصحابها على دفع مستحقات خدماتهم، رغم أن هؤلاء لا يملكون أية رخصة لاستغلال هذه الأماكن العمومية، وعند رفض الدفع من طرف صاحب السيارة غالبا ما يكون عرضة للسب والشتم أو تخريب السيارة، وأحيانا الاعتداء الجسدي …ظاهرة اتسعت بشكل كبير بحكم ممارسة غرباء لمهنة حراسة السيارات أينما حلوا وارتحلوا داخل المدينة، والذين يعتبرون الفضاءات الفارغة ملكا لهم. وغالبية هؤلاء حراس متهورون أو "اشماكرية" يبسطون هيمنتهم بالعنف على هذه المرافق، فبات بعضهم يمثل كابوسا مرعبا في وجه أصحاب العربات، بفعل توالي تجاوزاتهم وتغاضي السلطات الأمنية عن أفعالهم.
.
أمام هذا الوضع المزري الذي وصلت إليه أهم شوارع المدينة و أحيائها ، وفي انتظار إيجاد حل عملي ، ما علينا إلا أن ننتظر الذي يأتي ولا يأتي قصد رد الاعتبار لجمالية المدينة


التاريخ : 8/12/2016 | الساعـة : 18:53 | عدد التعليقات : 2

Partager



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي أصحاب الموقع . :
9/12/2016 - احمد حذيفة

لكل قلم حر ويبحث عن الحقيقة من اجل الحقيقة وتنوير الراي العا م .لا القلم الذي يتبنى سياسة خالف تعرف .ولكل انصار الفكر على مادة الجسد ..ولكل من عاش من اجل الاخرين واكتوى بجمرة الحياة .ونال منه الدهر ما نال الطغاة من الحجاج قبل ام بعد الحلاج .والسماء تصفو تم تاتي الغيوم ولا حال يدوم فسبحان من تفرد ب البقاء رب الارض والسماء لمثل هؤلاء نقول سيرا على الاشواك خدمة للوطن وفضحا لكل منا اراد به سوءا


9/12/2016 - متتبع

مقال ممتاز و تحليل منطقي لاوضاع مدينة جميلة
تشخيص لداء الم باحسن و اجمل المدن المغربية





 

الفكر (الترامبي) وإشكالية غرق الأسماك
 

 

عقار شيخ بضواحي ابن سليمان في المزاد العلني : فتاة تدعي أنه محتجز وطاقم جريدة يكيل الاتهامات لمسؤول دركي رفض مصاحبته من أجل اقتحام منزل بدون إذن وكيل الملك
 
شوف واسمع.. بين سندان القضاء ومطرقة الإقصاء تعيش أرملة بودا وأبناءها بضواحي القصر الملكي (الغزالة) ببوزنيقة جحيم المعاناة وتهديدات بالسجن والتشرد
 

 

شوف واسمع .. سلسلة (شادين ستون مع الشرقي) تعود مع (الزلزال والكرة)
 
شوف .. العثور على صور مستشارين جماعيين ضمنهم البرلماني (مرداس) المقتول مدفونة بمقبرة بسطات
 
شوف واسمع : وصفها بقمة (ولا حاجة) ... صحافي مصري يكشف سر غياب ملك المغرب عن أي لقاء للقمة العربية منذ 12 سنة
 
شوف واسمع: بديل بريس والشروق المغربية ينفردان برسالة محمد السويسي إلى الملك محمد السادس ساعة قبل محاولة الانتحار حرقا قبالة محكمة المحمدية : لمن سنشتكي يا ملكنا العزيز؟ .. راحنا ضعاف ...
 
عن قناة العربية: كثيبة عسكرية من داخل مخيمات تندوف تعلن انشقاقها عن البوليساريو والدخول في كفاح مسلح ضد الجبهة الوهمية
 
شوف واسمع: صابر.. مغربي بلا يدين ولا قدمين تحدى الإعاقة وتألق بالولايات المتحدة الأمريكية
 
شريط فيديو يوثق للحرب الكلامية التي دارت بين (هبيل فاس) و(قهقاه العاصمة).. فهل بعدها يصح الحديث عن أي نوع من التحالف ؟؟
 
سب وقذف على الهواء: سورية (تعرق) للفنانة إلهام شاهين التي رحبت بدخول بشار الأسد لحلب
 


قرار "رونالد ترامب" : السياقات والتداعيات
 
Où conduisez-vous le monde, Monsieur Trump? Lettre ouverte au Président des Etats-Unis
 
رقية أشمال في قراءة لكتاب رسائل سياسية لمؤلفه بوشعيب حمراوي
 
قرارات "رونالد ترامب" ومصداقية الولايات المتحدة الأمريكية
 
عنف المدارس : عنف واحد وتداعيات مختلفة
 


بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يتزامن مع العاشر من شهر أكتوبر من كل سنة ... هدية الفايسبوكيون
 
بغض النظر عن ما قيل عن رئيس ليبيا المقتول معمر القذافي...هذه هي الخدمات التي كان يقدمها لشعبه
 


احصائيات الموقع
Sito ottimizzato con TuttoWebMaster

اليكسا

 

  ?????  ????? ???????  ???????  ???? ??????? ???? ???