البرنامج الحكومي وسمفونية العام زين

إحسان بطعم السياسة | المحكمة تقضي ب15 مليون كتعويض من شركة الطرق السيارة بالمغرب لفائدة مواطنة تعرض للرشق بالحجارة أثناء سياقتها | فلسطين في المزاد العلني: رغم الادانات الدولية حكومة الاحتلال تعطي الضوء الاخضرلبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية | حصيلة انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة لليوم الجمعة 12 يناير 2018 والجدل القائم حول داء الليشمانيا الجلدية | مقترح قانون يرفع من إجازة الأم والأب عند الولادة | حوار مع رئيس منظمة التضامن الجامعي .. الحضن القضائي الوحيد للشغيلة التعليمية .. عبد الجليل باحدو: طول مساطر رد الاعتبار و تحقير الوزارة للأحكام القضائية | شعار (العصا لمن عصى) يثير الجدل داخل المؤسسات التعليمية ..القانون يجرمه والواقع يفرضه والآباء بين المؤيدين و الرافضين .. تلامذة وأطر تربوية وإدارية ضحايا العنف والتهم الباطلة | عقوبات تأديبية تغذي الشغب | تلاميذ يقودون حملة تضامنية بسفوح جبال الأطلس الكبير | تحقير حكم قضائي نهائي يقضي بإلغاء عمادة كلية بالمحمدية .. المحامي يؤكد عصيان إدارة التعليم العالي والمحكمة تحكم ابتدائيا بتعويض الضحيتين |
 
اخر الانباء


حصريات
غرق مركب للصيد التهمته النيران قبالة شواطئ العرائش ونجاة طاقمه العشرة
باسم يوسف يبهدل الصحفية صاحبة عدة وجوه التي أهانت المغرب ... وقناة أونتيفي اعتذرت في بيان رسمي
الدورة الثانية لمهرجان الضحك بسلا نهاية الأسبوع الجاري وستعرف تكريم الممثل والفكاهي الشرقي الساروتي
خطير .. جريمة قتل شاب عشريني بالقرب من ثانوية ومدرسة تكوين (المخازنية) بابن سليمان والفاعل مجهول
الوكيل العام يحيل مغتصب نزيل مركز حماية الطفولة بابن سليمان على السجن ويحدد 29 يونيو كموعد لاستئناف التحقيق
أجيبونا: ماذا يستفيد شباب وأطفال مدينة ابن سليمان من ملتقيات رياضية لا تخصهم ولماذا يرغمون على الأداء مقابل الاستفادة من حصص رياضية من المفروض أن تكون مجانية ؟؟؟؟
سجينان سابقان يعنفان سائق تاكسي صغير بالبيضاء ويحرقان سيارته انتقاما لفراره
خطير: التصفية القضائية لشركة سامير تؤدي إلى التصفية الجسدية لقيادي نقابي وعامل بالشركة والفريق الاشتراكي بمجلس النواب يطالب بحضور الوزير الوصي
الرشوة بالعلالي بجهة فاس بولمان ... فضيحة بعض الدركييين ك(يكريسيو) السائقين
تجديد المكتب المديري للفرع الإقليمي للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية ببنسليمان

 
البرنامج الحكومي وسمفونية العام زين
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google



علي لحبابي

 المتأمل في البرنامج الحكومي الذي عرضه رئيس الحكومة يجده لا يختلف عن البرامج التي تقدمها الحكومات المتعاقبة منذ الاستقلال الى اليوم ، فلم يخرج عن قاعدة ( العام زين – والمغرب من أجمل البلدان ... )منذ أن حصل المغرب على استقلاله و على امتداد أكثر من أربعة عقود, و حكوماته المتعاقبة تتحدث عن وضع سياسات و خطط لتحقيق التنمية وتحسين مستوى المعيشة و محاربة الفقر والهشاشة ... و بعد كل هذه الجهود و الأموال التي صرفت,لا زالت دار لقمان على حالها , اذ اتسعت دائرة الفقر و ترسخت آليات التفقير إلى أن وصل الحال إلى ما هو عليه الآن .اذ تبخرت الوعود كما ذهبت التحملات التي تحملها المواطنون ادراج الرياح . فبالرغم من أن الشعب بذل جهودا كبيرة و عانى كثيرا من الحرمان و أثقلت كاهله انواع الضرائب العادية منها و الاستثنائية و التضامنية, فإن حالتهم المعيشية تزداد تدهورا حيث ازداد الفقر توسعا بشكل لم يسبق له مثيل. و هكذا فإن النمو الاقتصادي الذي حققه المغرب, قد تحقق على حساب تدهور مستوى معيشة أوسع الفئات الشعبية و على حساب توسيع دائرة الفقر.بالمقابل ازداد بذخ القلة القليلة التي لا تكاد تبين عدديا امام الاغلبية الساحقة التي تزداد تفقيرا . كل ذلك نتيجة حتمية للسياسة المتبعة والمرتكزة على إغناء الغني وتفقير الفقير ،بتخلي الدولة عن أداء مهامها الأساسية في قطاعات اجتماعية حيوية تحت ذرائع مختلفة كالاكراهات والتقويم الهيكلي والتوازنات المكرو اقتصادية وامتصاص العجز والمقايسة .... هذه السياسة و برامجها مست مصالح عمومية و اجتماعية متعددة. إذ تم الاجهاز على دعم مواد أساسية و انخفضت المصاريف العمومية المتعلقة بالتربية و التعليم والتكوين و الصحة و قطاعات اجتماعية أخرى أصابت في العمق العائلات الفقيرة و المتوسطة وتوسعت دائرة البطالة . و تصاعد بذلك مستوى الفقر بشكل لم يسبق له مثيل .والمشكل هو ان الاقتصاد المغربي لازال إلى حد الآن عاجزا عن الخروج من دوامة ما يسمى " بالاكراهات" سعيا للحفاظ على التوازنات الماكرواقتصادية و التخفيف من ضغوط المديونية التي وصلت الى ارقام قياسية . إن المغرب بلد غني ينتشر فيه الفقر.فالمؤهلات المادية والبشرية المتوفرة كافية لجهله ضمن الدولة المتقدمة وليس الصاعدة فحسب ، فالدخل الفردي المتوسط قد يصل إلى 1250 دولار أمريكي حسب المنظمات الدولية , إلا أن الفوارق الاجتماعية صارخة والهوة تتسع باستمرار بين الفئات الأكثر فقرا و الفئات الأكثر غنى. حتى أصبح 10 في المائة من الساكنة يستهلكون أكثر من 15 مرة ما يستهلكه ذوي الدخل الضعيف و المتوسط . و 10 ملايين مغربي لا يتجاوز دخلهم اليومي 20 درهما (دولارين اثنين) و 15 في المائة من الساكنة تعيش تحت عتبة الفقر, و ما يقارب نصف الساكنة يتموقع دخلهم الشهري في حدود أقل من 600 درهم ( 60 دولار). و هذا يبين بجلاء الأهمية العددية للفئات المهمشة أو التي في طريقها إلى التهميش المحتوم. و الفوارق في أجور الموظفين قد تتباعد من 1 إلى 100 تقريبا و هذا وضع قل نظيره بالعالم, و هو أمر أضحى عير مقبول في ظل انتشار الفقر, إذ هناك 6 مواطنين من أصل 10 يعيشون في وضع فقر مدقع. في حين أن ميسوري الحال لا يتعدون 20 في المائة بينما يعاني 80 في المائة من السكان من ضعف الدخل وانهيار قدرتهم الشرائية, و لا يخفى على أحد أن اختلال ميزان العدالة الاجتماعية بشكل مفضوح من شأنه أن يحول البلاد إلى بؤرة للإجرام و اللا أمن ما دام الإنسان يفتقد للشعور بوجوده العادل و حقه الإنساني, و آنذاك سيكون مستعدا لأي شيء. وهذا الوضع هو الذي تناولته العديد من الخطب الملكية . حيث جاءت تساؤلات رئيس الدول مشروعة حول حصيلة 15 سنة من السياسات العمومية و من ضخ الملايير في الاقتصاد الوطني دون أن يكون لكل هذا المجهود التأثير المنشود على رفاهية المغاربة. واستحضر هنا بعض المقاطع ذات الصلة من الخطب الملكي • "ان الاقتصاد المغربي يسجل، مع الأسف، تأخرا ملحوظا، بسبب تشتت وضعف النسيج الصناعي، ومنافسة القطاع غير المنظم". من خطاب ذكرى ثورة الملك و الشعب2015 : " من حقنا جميعا أن نتساءل : هل ما نراه من منجزات، ومن مظاهر التقدم، قد أثر بالشكل المطلوب والمباشر على ظروف عيش المغاربة وهل المواطن المغربي، كيفما كان مستواه المادي والاجتماعي، وأينما كان، في القرية أو في المدينة، يشعر بتحسن ملموس في حياته اليومية، بفضل هذه الأوراش والإصلاحات". أتساءل باستغراب مع المغاربة : أين هي هذه الثروة وهل استفاد منها جميع المغاربة، أم أنها همت بعض الفئات فقط؟ من خطاب العرش 2015 فهل بعد هذا ننتظر شيئا من وعود الحكومة الجديدة خاصة وان ( النهار الزين كايبان من صباحو ) فالبرنامج الحكومي المصادق عليه في البرلمان يتناقض كليا مع مشروع القانون المالي المقدم للبرلمان ، كما أن ديباجة هذا البرنامج تؤكد استمرارها في اتمام ( الاصلاحات ) التي بدأتها الحكومة السابقة


التاريخ : 7/5/2017 | الساعـة : 18:14 | عدد التعليقات : 0

Partager






 

إحسان بطعم السياسة
 

 

عقار شيخ بضواحي ابن سليمان في المزاد العلني : فتاة تدعي أنه محتجز وطاقم جريدة يكيل الاتهامات لمسؤول دركي رفض مصاحبته من أجل اقتحام منزل بدون إذن وكيل الملك
 
شوف واسمع.. بين سندان القضاء ومطرقة الإقصاء تعيش أرملة بودا وأبناءها بضواحي القصر الملكي (الغزالة) ببوزنيقة جحيم المعاناة وتهديدات بالسجن والتشرد
 

 

حلقة جديدة من سلسلة شادين الستون للفنان والكوميدي الشرقي السروتي عن ممرات الراجلين بين الغرامات وقصور أداء البلديات
 
الزلزال الملكي في قالب كوميدي للفنان الشرقي السروتي
 
سلسلة شاديه الستون مع الشرقي حلقة اليوم عن مخدر الكالة
 
لا تفوتكم مشاهدة هذا الشريط .. أسي العثماني .. قبل تنزيل القوانين .. (نزل شوف حنا فين ؟؟ )
 
شوف واسمع .. سلسلة (شادين ستون مع الشرقي) تعود مع (الزلزال والكرة)
 
شوف .. العثور على صور مستشارين جماعيين ضمنهم البرلماني (مرداس) المقتول مدفونة بمقبرة بسطات
 
شوف واسمع : وصفها بقمة (ولا حاجة) ... صحافي مصري يكشف سر غياب ملك المغرب عن أي لقاء للقمة العربية منذ 12 سنة
 
شوف واسمع: بديل بريس والشروق المغربية ينفردان برسالة محمد السويسي إلى الملك محمد السادس ساعة قبل محاولة الانتحار حرقا قبالة محكمة المحمدية : لمن سنشتكي يا ملكنا العزيز؟ .. راحنا ضعاف ...
 


البعد القانوني في عريضة المطالبة بالإستقلال
 
في مسار الاتحاد الاشتراكي.. نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك...!!!
 
الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل
 
العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟
 
من له مصلحة في إقبار الرياضة بمدينة بوزنيقة ؟؟؟ ....
 


بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يتزامن مع العاشر من شهر أكتوبر من كل سنة ... هدية الفايسبوكيون
 
بغض النظر عن ما قيل عن رئيس ليبيا المقتول معمر القذافي...هذه هي الخدمات التي كان يقدمها لشعبه
 


احصائيات الموقع
Sito ottimizzato con TuttoWebMaster

اليكسا

 

  ?????  ????? ???????  ???????  ???? ??????? ???? ???