معاناة تلامذة إعدادية بابن سليمان ....  مياه بئرين ملوثة تسمم نزيلات ورعب بسبب سائقي الشاحنات ومروجي المخدرات

جاء الدواء .. لكن المريض في ذمة الله: رحل محمد طارق السباعي المناضل الحقوقي الذي حمل مرضه في صمت بين المحاكم ومسارح الاحتجاج | هذه معاناة الطلبة الجامعيين مع (لانفيط) والعنف وسوء التغذية .... أجساد ملتصقة وكلام نابي وتحرشات وروائح كريهة وسرقات وسوء التغذية.. خلاصة حياة جامعية يعيشها الطالبات والطلاب خلال تنقلاتهم اليومية على متن حافلات متدهورة الهياكل. يضاف إليها العنف اللفظي وا | رئيس جامعة محمد الخامس يشتكي ضعف الميزانية والموارد البشرية | مطلب إيفاد لجنة مركزية بات ملحا ... إدارة كلية الحقوق بالمحمدية متهمة بتزوير الانتخابات ومسؤول بها ينفي التهم جملة وتفصيلا | إحسان بطعم السياسة | المحكمة تقضي ب15 مليون كتعويض من شركة الطرق السيارة بالمغرب لفائدة مواطنة تعرض للرشق بالحجارة أثناء سياقتها | فلسطين في المزاد العلني: رغم الادانات الدولية حكومة الاحتلال تعطي الضوء الاخضرلبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية | حصيلة انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة لليوم الجمعة 12 يناير 2018 والجدل القائم حول داء الليشمانيا الجلدية | مقترح قانون يرفع من إجازة الأم والأب عند الولادة | حوار مع رئيس منظمة التضامن الجامعي .. الحضن القضائي الوحيد للشغيلة التعليمية .. عبد الجليل باحدو: طول مساطر رد الاعتبار و تحقير الوزارة للأحكام القضائية |
 
اخر الانباء


حصريات
اعتداء شنيع على أربع لاعبات من سيدي مومن داخل ملعب سباتة
تذكير: فضائح الملك العمومي البحري ببوزنيقة والمنصورية ؟... مستفيدون يحتلون 128 مرة المساحات المرخصة لهم بها وآخرون يشيدون قصورا بدون تراخيص ومنهم من تحولوا إلى منعشين عقاريين
النقابة الوطنية للتعليم بابن سليمان تناقش موضوع (النظام الأساسي الجديد ومستجدات الساحة التعليمية)
حصيلة الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة لليوم الخميس 07 سبتمبر2017
الحكومة الفرنسية تقدم استقالتها والرئيس يقبلها ....
تجديد مكتب نقابة الصحافيين المغاربة وانتخاب الزميل أناس مريد كاتبا وطنيا
عاجل ... بالصوت والصورة الأستاذ الجامعي محمد ضريف يعلن ترؤس الأستاذ والصحفي بوشعيب حمراوي لائحة حزب الديمقراطيين الجدد بدائرة ابن سليمان
المؤتمر الوطني السادس للنقابة الوطنية للمحافظة العقارية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل يوم السبت ثامن نونبر بالبيضاء
خطير... جرائم السرقة بالعنف تعود إل أحياء وشوارع المحمدية
مدينة بنسليمان تلبس لباس الحزن بعد فقدانها ابنها البار محمد بوعمري

 
معاناة تلامذة إعدادية بابن سليمان .... مياه بئرين ملوثة تسمم نزيلات ورعب بسبب سائقي الشاحنات ومروجي المخدرات
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google



بديل بريس

خلص تحقيق اللجنة الصحية لمندوبية الصحة بابن سليمان، إلى أن سبب تعرض مجموعة من التلميذات الداخليات اللواتي للتسمم ليلة الخميس الماضي بالثانوية الإعدادية الزيايدة. هي مياه بئر استغلت للشرب حديثا بعد أشهر من تعطل مضختها. وأفرزت عملية تحليل لمياه البئرين المتواجدتين داخل الثانوية، إلى أن تلك المياه غير صالحة للشرب. دون أن تتم الإشارة إلى المواد الملوثة لتلك المياه، والتي قد تتواجد في حتى بمياه باقي الآبار المجاورة. علما أن المؤسسة غير مرتبطة بشبكة التزود بالمياه الشروب، وأن البئرين هما الموردين المائيين الوحيدين لقسميها الداخلي والخارجي. وتوصلت الأحداث المغربية إلى أن البئرين تم حفرهما بدون أدنى ترخيص من طرف المقاول الذي أنجز مشروع المؤسسة، بهدف استغلال مياهها في عملية البناء. وأنه في ضل قرار وزارة التربية الوطنية بافتتاح المؤسسة، وفي ضل عدم تجاوب مجلس الجماعة بخصوص الربط بشبكة الماء الصالح للشرب. عمدت الإدارة إلى استغلال البئرين. دون الحصول على الشهادة الصحية التي تثبت مدى جودة تلك المياه. وبخصوص حادث تسمم نزيلات القسم الداخلي بعد تناولهن وجبة العشاء والتحاقهن بقاعة المطالعة. جاء في بيان توضيحي للمديرية الإقليمية للتعليم أن الحادث وقع في حدود الساعة التاسعة ليلا، بعد أن تناول التلميذات الداخليات وجبة العشاء ليوم الخميس 7 دجنبر 2017 . والتي كانت مكونة من مادة البيض والأرز والحساء المغربي (الحريرة)،. حيث شعر أربع تلميذات داخليات بأوجاع وآلام على مستوى البطن. بعد ذلك ارتفع عدد المصابات تدريجيا إلى أن وصل إلى 12 حالة، إثر ذلك أصيبت باقي التلميذات الداخليات بحالة من الذعر والهلع جراء تخوفهن من الإصابة بنفس الأعراض. وأضاف البيان أنه تم نقل 12 تلميذة إلى المستشفى الإقليمي بابن سليمان لتلقي الإسعافات الضرورية باعتبارهن حالات مستعجلة، كما تم عرض باقي التلميذات الداخليات على الطاقم الطبي المداوم من أجل فحصهن والتأكد من سلامة حالتهن الصحية كإجراء احترازي، وتم إرجاع كافة التلميذات إلى القسم الداخلي بعد استقرار حالتهن الصحية والنفسية. لكن بعد التحريات التي أجرتها اللجنة الإقليمية بعين المكان ونتائج المعاينة لظروف وشروط تقديم وإعداد الوجبات، اتضح أن وجبة العشاء المقدمة لذلك اليوم لم تكن السبب الرئيسي لظهور أعراض الآلام والأوجاع، حيث أن نفس الوجبة تناولها كافة الداخليين والداخليات البالغ عددهم 108 ذكورا و إناثا. وأن المنطقة التي تتواجد بها المؤسسة غير مرتبطة بشبكة الماء الصالح للشرب، وإن المؤسسة تتزود بمياه بئرين (الأول خاص بالقسم الداخلي والثاني خاص بالقسم الخارجي). إلا أن هذا الأخير لم يعد مستغلا مند قرابة 7 أشهر نتيجة تعطل آلة الضخ، ليتم الاقتصار على استغلال البئر الأول لتزويد القسمين الداخلي والخارجي بالمياه. لكن بعد أن نبضت مياه هذا البئر، قامت المؤسسة في مساء ذلك اليوم بإصلاح آلة الضخ المعطلة من أجل التزود بالماء من البئر الثاني الذي ظل غير مستغل لعدة أشهر. وأنه تم تحذير التلاميذ والتلميذات بعدم استعماله في الشرب. إلا أن بعض التلميذات لم يبالين بهذا التحذير، وقمن مباشرة بعد تناول وجبة العشاء بشرب مياه هذا البئر، وشعرن بعدها بأوجاع وآلام على مستوى البطن.  كما أكد البيان أن التحاليل المخبرية التي أجرتها مصالح مندوبية وزارة الصحة على عينات من مياه البئرين المتواجدين بالمؤسسة، أظهرت عدم صلاحيتها للشرب. وقد أمرت المديرية الإقليمية للتعليم بالوقف الفوري لاستعمال ماء البئرين المتواجدين بالمؤسسة خاصة في الشرب، وإجراء تحقيق في ظروف وملابسات السماح باستعمال ماء البئر في الشرب دون التأكد من مدى صلاحيته وترتيب المسؤوليات. كما قررت التنسيق مع المكتب الوطني للكهرباء والماء والسلطات الإقليمية من أجل ربط المؤسسة بالماء الصالح للشرب، ضمانا لعدم تكرار مثل هذه الحوادث مستقبلا. ويعيش تلامذة الثانوية الإعدادية الزيايدة جحيم التلوث وخطر الموت، بسبب العدد الهائل لشاحنات المقالع التي تمر بالطريق المحاذية لمؤسستهم بسرعة جنونية. وهي طريق ضيقة ومحفرة. بالإضافة إلى الغبار والحصى المتطاير والذي بدأ يتسبب لبعضهم في أمراض العيون والحساسية والأمراض الجلدية.. كما خيم الرعب والهلع على مسارهم الدراسي. باعتبار أن التلاميذ ذكورا وإناثا يقضون كل أوقات فراغهم خارج الثانوية. وحتى الأوقات التي قد يتغيب فيها أستاذ. لأن المؤسسة لا تتوفر على مرافق لاحتضانهم في فترات الفراغ. المؤسسة ليس بها مكتبة ولا قاعات للأنشطة.. كما أن المؤسسة بنيت في منطقة معزولة عن السكان. ومعظمهم التلاميذ يتنقلون على متن سيارات النقل المدرسي، التي لها أوقات محددة فقط في الصباح والظهر والمساء. كما  إن التلاميذ أصبحوا عرضة للانحراف والإدمان والعنف والسرقة. بسبب المنحرفين ومروجي المخدرات والمعجون والكالة وحبوب الهلوسة الذين لا يفارقون محط المؤسسة.


التاريخ : 14/12/2017 | الساعـة : 14:30 | عدد التعليقات : 0

Partager






 

إحسان بطعم السياسة
 

 

عقار شيخ بضواحي ابن سليمان في المزاد العلني : فتاة تدعي أنه محتجز وطاقم جريدة يكيل الاتهامات لمسؤول دركي رفض مصاحبته من أجل اقتحام منزل بدون إذن وكيل الملك
 
شوف واسمع.. بين سندان القضاء ومطرقة الإقصاء تعيش أرملة بودا وأبناءها بضواحي القصر الملكي (الغزالة) ببوزنيقة جحيم المعاناة وتهديدات بالسجن والتشرد
 

 

حلقة جديدة من سلسلة شادين الستون للفنان والكوميدي الشرقي السروتي عن ممرات الراجلين بين الغرامات وقصور أداء البلديات
 
الزلزال الملكي في قالب كوميدي للفنان الشرقي السروتي
 
سلسلة شاديه الستون مع الشرقي حلقة اليوم عن مخدر الكالة
 
لا تفوتكم مشاهدة هذا الشريط .. أسي العثماني .. قبل تنزيل القوانين .. (نزل شوف حنا فين ؟؟ )
 
شوف واسمع .. سلسلة (شادين ستون مع الشرقي) تعود مع (الزلزال والكرة)
 
شوف .. العثور على صور مستشارين جماعيين ضمنهم البرلماني (مرداس) المقتول مدفونة بمقبرة بسطات
 
شوف واسمع : وصفها بقمة (ولا حاجة) ... صحافي مصري يكشف سر غياب ملك المغرب عن أي لقاء للقمة العربية منذ 12 سنة
 
شوف واسمع: بديل بريس والشروق المغربية ينفردان برسالة محمد السويسي إلى الملك محمد السادس ساعة قبل محاولة الانتحار حرقا قبالة محكمة المحمدية : لمن سنشتكي يا ملكنا العزيز؟ .. راحنا ضعاف ...
 


البعد القانوني في عريضة المطالبة بالإستقلال
 
في مسار الاتحاد الاشتراكي.. نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك...!!!
 
الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل
 
العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟
 
من له مصلحة في إقبار الرياضة بمدينة بوزنيقة ؟؟؟ ....
 


بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يتزامن مع العاشر من شهر أكتوبر من كل سنة ... هدية الفايسبوكيون
 
بغض النظر عن ما قيل عن رئيس ليبيا المقتول معمر القذافي...هذه هي الخدمات التي كان يقدمها لشعبه
 


احصائيات الموقع
Sito ottimizzato con TuttoWebMaster

اليكسا

 

  ?????  ????? ???????  ???????  ???? ??????? ???? ???