من ينصف هاذين الزوجين ؟؟... إعادة البحث في قضية مقتل شاب بابن سليمان بعد قصور الأداء الأمني ....  قاضي التحقيق يحيل الملف على درك (2 مارس) وأب الضحية يطالب بالشهود

إحسان بطعم السياسة | المحكمة تقضي ب15 مليون كتعويض من شركة الطرق السيارة بالمغرب لفائدة مواطنة تعرض للرشق بالحجارة أثناء سياقتها | فلسطين في المزاد العلني: رغم الادانات الدولية حكومة الاحتلال تعطي الضوء الاخضرلبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية | حصيلة انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة لليوم الجمعة 12 يناير 2018 والجدل القائم حول داء الليشمانيا الجلدية | مقترح قانون يرفع من إجازة الأم والأب عند الولادة | حوار مع رئيس منظمة التضامن الجامعي .. الحضن القضائي الوحيد للشغيلة التعليمية .. عبد الجليل باحدو: طول مساطر رد الاعتبار و تحقير الوزارة للأحكام القضائية | شعار (العصا لمن عصى) يثير الجدل داخل المؤسسات التعليمية ..القانون يجرمه والواقع يفرضه والآباء بين المؤيدين و الرافضين .. تلامذة وأطر تربوية وإدارية ضحايا العنف والتهم الباطلة | عقوبات تأديبية تغذي الشغب | تلاميذ يقودون حملة تضامنية بسفوح جبال الأطلس الكبير | تحقير حكم قضائي نهائي يقضي بإلغاء عمادة كلية بالمحمدية .. المحامي يؤكد عصيان إدارة التعليم العالي والمحكمة تحكم ابتدائيا بتعويض الضحيتين |
 
اخر الانباء


حصريات
اللعنة على... الفايس...بوك ... وثوراته الفاشلة
الحلقة الأولي من كتاب (هكذا سنحول بلاد المسلمين لتصبح مروجا وأنهارا) ..للأستاذ الباحث عبد الله بوفيم: الشروط الضرورية
شاب مجهول من بوزنيقة يغرق المحمدية بالأقراص الطبية المخدرة ... أحد المدمنين خرب خمس سيارات وحاول الانتحار والغموض يلف طرق الحصول عليها
وقفة بتنغير احتجاجا على الشوباني رئيس أفقر جهة بالمغرب الذي اقتنى سيارات (كاتكات) ومروحية
طنجة : \"مقرقب\" بحومة الحداد يحاول اغتصاب زوجة والده المتوفي!
بنكيران يقول ما لا يفعل : منع تقبيل التلاميذ من طرف الأساتذة وهو الذي قبل أصغر مؤتمرة استقلالية في ربيعها السادس
لكي لا نرث صخرة سيزيف التي تأبى الاستقرار في قمة الجبل...
عدوى الفتاوي تنتقل إلى مصر برهامي: لا يجوز للزوج قتل زوجته"الزانية"وعشيقها لمجرد رؤيتهما عاريين
عاجل ... اصطدام يخت ب(زودياك) بالمنصورية يؤدي إلى وفاة يهودي مغربي ووفاة غامضة لسعودي ببوزنيقة
ال EMSI و جامعة بوليتكنيك فلوريدا يتطلعان إلى انشاء شراكة استراتيجية

 
من ينصف هاذين الزوجين ؟؟... إعادة البحث في قضية مقتل شاب بابن سليمان بعد قصور الأداء الأمني .... قاضي التحقيق يحيل الملف على درك (2 مارس) وأب الضحية يطالب بالشهود
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google



بديل بريس

فجرت أم قتيل بابن سليمان، حقائق جديدة، داخل رفوف محكمة الاستئناف بالدار البيضاء. دفعت بقاضي التحقيق إلى إعادة البحث في قضية مقتل ولدها، وإحالة الملف على  قسم الدرك الملكي (2 مارس) بالبيضاء. علما أن أبحاث ومحاضر القضية سبق وأنجزت قبل حوالي سنة ونصف من طرف الشرطة القضائية بابن سليمان. وكشفت الأم المكلومة في تصريح للجريدة، كيف أن قضية مقتل ابنها لازالت عالقة، وأن هاتف ابنها المقتول رن عدة مرات بعد وفاته ولعدة أشهر، ورد عليها صوت نسائي. وأنها تقدمت بشكاية في الموضوع. كما تقدمت بشريط فيديو يتضمن تسجيلا للفتاة المشتبه فيها، وهي تدلي بتصريحات إعلامية، تخالف ما صرحت به لدى الأمن الوطني. وذكرت الأم و زوجها في تصريحين للجريدة، أن الضابط المكلف بتحرير محاضر ابنهما، لم يكلف نفسه عناء الاستماع إليهما. كما لم يتم الاستماع إلى ثلاثة حراس ليليين ضمنهم حارس الكولف، باعتبار أن الكل كانوا يعاقرون  الخمور داخل الكولف. مؤكدا أن لديهم معلومات لا شك ستقود إلى القاتل الحقيقي لابنهما. وأشارا إلى أن البحث كان لابد أن يشمل سكان بحي لالة مريم، أكد بعضهم أنهم سمعوا أصوات ودردشات مصدرها الشبان الستة المشتبه فيهم في نفس ليلة الجريمة. وطعنت الأم وزوجها في محتوى المحاضر الأمنية الخاصة بمقتل ابنها قبل حوالي سنة ونصف واتهمتها القصور والغموض. رافضة القول بأن ابنها توفي وفاة عادية. وأنه توفي مخنوقا وتمت جرجرة جثته إلى داخل الكولف. وكان  المحجوب الشيكي والد الشاب الميكانيكي القتيل (أمين)، الذي وجد نصف جسده الأعلى عاريا، وقدميه حافيتين. بعث بشكايات إلى كل من وزير العدل والحريات، والمدير العام للأمن الوطني والوكيل العالم للملك باستئنافية البيضاء. وطالب بإنصافه، منددا بقصور عمل العناصر الأمنية. ومتساءلا عن مجموعة من حاجيات ابنه، التي اختفت بعد مقتله. وأوضح أنه تم العثور على جثة ابنه بدون ملابس فوقية. وقد كان يرتدي قيد حياته لباسا وحذاءا رياضيين غاليا الثمن. كما أنه لم يتم العثور على بطاقته الوطنية وعلى هاتفه النقال وعلى مفاتيح الورشة والمنزل. كما أكد تواجد خدوش كبيرة على مستوى جنبه الأيسر.  وطالب الوالد بإعادة المسطرة من جديد، وخصوصا بعد أن تم الإفراج عن الشبان السبعة، الذين سبق واعتقلتهم الشرطة القضائية بابن سليمان، ضمنهم فتاة وشابين كانا قد دخلا معه في نزاع بسببها في نفس الليلة. واستغرب أب القتيل عدم استدعاءه وزوجته. وخصوصا أن بعض المشتبه فيهم، تحدثوا  في محاضر أمنية رسمية، عن والدة الضحية. حيث أكدوا أنهم ذهبوا إلى منزل الضحية يبحثون عنه ليلة الحادث. ولم يخف والد الضحية تخوفه من عدم إنصافه، موضحا أن مسؤولا قضائيا حاول في السابق مفاوضة زوجته من أجل التنازل عن القضية، بعد أن تم إقصاءه من القضية.   من جهة أخرى فقد  كشف بعض المشتبه فيهم السبعة عن اسم شخص يروج الخمور علنا ونوعية سيارته.  الذي باعهم مجموعة قناني خمور تم استهلاكها خلال جلستهم الخمرية، قبل تنتهي بجريمة قتل غامضة. كما كشفت المحاضر الأمنية، أن أحد عمال البناء بتجزئة شمس المدينة هو من عثر على جثة الضحية. بعدما كان قد توجه إلى داخل الكولف من أجل قضاء حاجته. وأخبر بدوره عون سلطة (مقدم الحي)، الذي أبلغ الجهات المعنية. وقد أكد المشتبه فيهم، خلال الاستماع إليهم في محاضر رسمية، أنهم كانوا جميعا يسهرون بمكان بالقرب من مسرح الجريمة. وأن الضحية كان قد دخل في شجار مع اثنين منهم. انتهى بتفرق الجميع، خصوصا بعد لمحهم ل (سطافيط) الشرطة. رواية الشبان والفتاة استبعدها والد الضحية. الذي طالب حينها بإعادة تشريح جثة ابنه، وفتح تحقيق نزيه وشفاف من أجل الوقوف على حقيقة ما جرى.

 

  


التاريخ : 27/12/2017 | الساعـة : 15:34 | عدد التعليقات : 0

Partager






 

إحسان بطعم السياسة
 

 

عقار شيخ بضواحي ابن سليمان في المزاد العلني : فتاة تدعي أنه محتجز وطاقم جريدة يكيل الاتهامات لمسؤول دركي رفض مصاحبته من أجل اقتحام منزل بدون إذن وكيل الملك
 
شوف واسمع.. بين سندان القضاء ومطرقة الإقصاء تعيش أرملة بودا وأبناءها بضواحي القصر الملكي (الغزالة) ببوزنيقة جحيم المعاناة وتهديدات بالسجن والتشرد
 

 

حلقة جديدة من سلسلة شادين الستون للفنان والكوميدي الشرقي السروتي عن ممرات الراجلين بين الغرامات وقصور أداء البلديات
 
الزلزال الملكي في قالب كوميدي للفنان الشرقي السروتي
 
سلسلة شاديه الستون مع الشرقي حلقة اليوم عن مخدر الكالة
 
لا تفوتكم مشاهدة هذا الشريط .. أسي العثماني .. قبل تنزيل القوانين .. (نزل شوف حنا فين ؟؟ )
 
شوف واسمع .. سلسلة (شادين ستون مع الشرقي) تعود مع (الزلزال والكرة)
 
شوف .. العثور على صور مستشارين جماعيين ضمنهم البرلماني (مرداس) المقتول مدفونة بمقبرة بسطات
 
شوف واسمع : وصفها بقمة (ولا حاجة) ... صحافي مصري يكشف سر غياب ملك المغرب عن أي لقاء للقمة العربية منذ 12 سنة
 
شوف واسمع: بديل بريس والشروق المغربية ينفردان برسالة محمد السويسي إلى الملك محمد السادس ساعة قبل محاولة الانتحار حرقا قبالة محكمة المحمدية : لمن سنشتكي يا ملكنا العزيز؟ .. راحنا ضعاف ...
 


البعد القانوني في عريضة المطالبة بالإستقلال
 
في مسار الاتحاد الاشتراكي.. نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك...!!!
 
الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل
 
العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟
 
من له مصلحة في إقبار الرياضة بمدينة بوزنيقة ؟؟؟ ....
 


بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يتزامن مع العاشر من شهر أكتوبر من كل سنة ... هدية الفايسبوكيون
 
بغض النظر عن ما قيل عن رئيس ليبيا المقتول معمر القذافي...هذه هي الخدمات التي كان يقدمها لشعبه
 


احصائيات الموقع
Sito ottimizzato con TuttoWebMaster

اليكسا

 

  ?????  ????? ???????  ???????  ???? ??????? ???? ???