من له مصلحة في إقبار الرياضة بمدينة بوزنيقة ؟؟؟ ....

إحسان بطعم السياسة | المحكمة تقضي ب15 مليون كتعويض من شركة الطرق السيارة بالمغرب لفائدة مواطنة تعرض للرشق بالحجارة أثناء سياقتها | فلسطين في المزاد العلني: رغم الادانات الدولية حكومة الاحتلال تعطي الضوء الاخضرلبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية | حصيلة انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة لليوم الجمعة 12 يناير 2018 والجدل القائم حول داء الليشمانيا الجلدية | مقترح قانون يرفع من إجازة الأم والأب عند الولادة | حوار مع رئيس منظمة التضامن الجامعي .. الحضن القضائي الوحيد للشغيلة التعليمية .. عبد الجليل باحدو: طول مساطر رد الاعتبار و تحقير الوزارة للأحكام القضائية | شعار (العصا لمن عصى) يثير الجدل داخل المؤسسات التعليمية ..القانون يجرمه والواقع يفرضه والآباء بين المؤيدين و الرافضين .. تلامذة وأطر تربوية وإدارية ضحايا العنف والتهم الباطلة | عقوبات تأديبية تغذي الشغب | تلاميذ يقودون حملة تضامنية بسفوح جبال الأطلس الكبير | تحقير حكم قضائي نهائي يقضي بإلغاء عمادة كلية بالمحمدية .. المحامي يؤكد عصيان إدارة التعليم العالي والمحكمة تحكم ابتدائيا بتعويض الضحيتين |
 
اخر الانباء


حصريات
لعنة بنكيران تصيب شركة دانون..... انقلاب شاحنة محملة من منتوجاتها
البرلماني الاتحادي مزواري يدعو إلى فتح تحقيق حول ظاهرة اجتثاث نخيل المحمدية
بطاقة (الرميد) لذر الرماد .. : وزارة الصحة (تلهف) 227 مليون سنويا من مالية جماعات إقليم ابن سليمان من أجل علاج 56694 فقير
رئيس شباب المحمدية يستعيد التوقيع على شيكات النادي ويطالب بتقرير مالي للتدقيق في الأموال المسحوبة من طرف الرئيس المنتدب والأمين
عاجل.. النائب الثاني لرئيس بلدية عين حرودة والمفوض عن قطاع التعمير يعتصم أمام الباشوية ويضرب عن الطعام بسبب عدم استفادته من السكن
عاجل : أمن ابن سليمان يعيد تمثيل جريمة قتل الشاب الذي وجدت جثته فوق رصيف الشارع بعد اعتقال التلميذ الجاني
خطير حسب منظمة البونسيف: أطفال إفريقيا يتساقطون بسبب المجاعة والحروب الأهلية ومليون ونصف طفل مهددة بالموت جوعا
بخماسية نظيفة: حسنية ابن سليمان يسحق الثبات البيضاوي بعقر داره ويتصدر الترتيب
التحولات الاجتماعية وأثر الفيسبوك عليها .
حصيلة الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة لليوم الخميس

 
من له مصلحة في إقبار الرياضة بمدينة بوزنيقة ؟؟؟ ....
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google



أحمد أيت سي علي

منذ سنوات طويلة عرفت مدينة بوزنيقة كمشتل لبروز مجموعة من الطاقات الرياضية المتميزة وذلك في مختلف الأصناف الرياضية سواء على مستوى الرياضات الفردية أو الجماعية (ككرة القدم و كرة اليد والشطرنج والكرة الحديدية ورياضة فنون الحرب...) وهذا ماساهم بشكل كبير في تطوير الحقل الرياضي بالمدينة لكن سرعان ما خفت إشعاع هذا التألق  وذلك بفعل مجموعة من الأسباب والمحددات  .
المحدد الأول مرتبط بعلاقة المجلس الجماعي بالجمعيات التي تشرف على التأطير الرياضي
المحدد الثاني يتجسد في شخصنة الممارسة التدبيرية وتغييب الفعل المؤسساتي.
المحدد الثالث غياب الدعم من طرف المؤسسات الساهرة على الحقل الرياضي.

سوف نتطرق لملف كرة القدم كنموذج يمكن معه تفسير هذه المحددات فبمدينة بوزنيقة الكل يعلم العوامل التي ساهمت في  إقبار نادي عريق كوفاق بوزنيقة، الذي يعتبر الهوية الكروية للمدينة وذلك عبر سنوات طويلة من الممارسة ضمن أقسام الهواة ، فالسنوات الأخيرة للممارسة الكروية للنادي شهدت علاقة أثارت الجدل بين رئاسة النادي وبين رئيس المجلس الجماعي للمدينة، الذي كان لا يتوانى في ضخ أموال مهمة في خزينة النادي، تقدر بمئات الملايين قد يقول قائل على أن هذا شيء إيجابي وفي مصلحة النادي والجمهور الرياضي بالمدينة. لكن لم يكلف الأمر سوى لحظات زمنية و أيام قليلة قبل بروز مجموعة من المعطيات والتي بينت على أن أموال النادي كانت تخدم أهداف أخرى.لا أحد من المتتبعين للشأن المحلي بالمدينة ينسى الإتهامات المتبادلة بين أمين مال النادي ورئيسه والتي وصلت إلى القضاء. تلك الإتهامات التي تفرض طرح موضوع تواجد إختلاسات في مالية النادي. وللأسف طرحت أكثر من علامة استفهام بحكم أن القضاء لم يحسم في الملف وفي ذلك كلام آخر ، على العموم لم تمر بعد ذلك سوى شهور قليلة قبل سماع خبر إقبار النادي وبذلك إقبار ذاكرة كروية، إمتدت لسنوات طويلة من الممارسة . اليوم ونحن نعيش لحظة رياضية جديدة تتميز بوجود مجموعة من التنظيمات الرياضية سواء على مستوى القاعدة كوجود مجموعة من المدارس الكروية والتي تسهر على تلقين الناشئة المبادئ الأساسية لكرة القدم والتي تعمل كذلك على تاهيلهم وتكوينهم او على مستوى النوادي المتنافسة ضمن اقسام عصبة الغرب لكرة القدم ، كنادي نجم الساحل الممارس ضمن قسم الممتاز ونادي اتليتيكو بوزنيقة الممارس ضمن القسم الثاني فبالرغم من الإنجازين الذي حققهما الناديين السنة الفارطة بتحقيقهم للصعود لم نجد أي دعم او إشادة بالانجاز المحقق كما لو ان هذين الناديين يمثلون مدينة اخرى غير التي يلعبون بإسمها هذا من جانب اما من جانب آخر فالسنة الجارية2017 لم تشهد اي دعم مالي من طرف المجلس ونحن نعلم جيدا حجم المصاريف في تدبير فريق مشارك في منافسات العصبة. تبقى فقط بعض الإجتهادات الذاتية لأعضاء المكتب. لكن هو وضع يندر بالخطر ويؤشر معه على دخول الرياضة بالمدينة إلى نفق آخر مظلم، سيصعب مجاراته بإمكانيات جد محدودة . وهذا الواقع كذلك يكشف عن تناقض بين الخطاب والممارسة خصوصا إذا أخدنا بعين الإعتبار المراجع والوثائق التي تتحدث عن دور المجالس الجماعية والمؤسسات العمومية  في دعم وتاهيل الرياضة لكن للواقع حديث آخر فهذه المؤسسات تتعامل بأسلوب التجاهل والتماطل إتجاه كل الجمعيات الرياضية الجادة والتي تشتغل في الميدان  ونحن نعلم جيدا الدور الذي تلعبه الرياضة داخل المجتمع كأداة للتربية وتنمية الفرد والمجتمع.  فالرياضة بمدينة بوزنيقة هي  السبيل الوحيد لتثبيت عملية اندماج الأفراد بالمجتمع خصوصا وان المدينة تعيش نوع من الجمود وذلك بحكم انتشار ظاهرة البطالة في أوساط الشباب، بالرغم من أن المدينة تتوفر على حي صناعي ناهيك عن هشاشة البنيات المؤسساتية في باقي القطاعات الأساسية ، وذلك بالرغم من كون أن مدينة بوزنيقة تحظى بموقع وإمكانيات جد محترمة يمكن معها خلق دينامية منفردة ومتميزة في شتى المجالات وحتى الرياضية منها فقط يلزم نوع من التدبير السليم والمضبوط من طرف القائمين على تدبير الشأن المحلي بالمدينة ، ومن هنا يمكن  التأكيد على ضرورة خلق مبادرة محلية للترافع حول الملف الرياضي بالمدينة وذلك بعيدا عن كل المزايدات السياسية لتحميل الجهات الوصية المسؤولية في الوضع الرياضي الحالي ودعوتها كذلك لدعم الرياضة والرياضيين بالمدينة أما الاكتفاء بدور المترقب والمتفرج فلن يقدم أي حل للوضع الحالي ، ويبقى الهاجس الوحيد لدى كل الرياضيين  هو مدينة جديرة بأطفالها وشبابها

 


التاريخ : 28/12/2017 | الساعـة : 15:18 | عدد التعليقات : 0

Partager






 

إحسان بطعم السياسة
 

 

عقار شيخ بضواحي ابن سليمان في المزاد العلني : فتاة تدعي أنه محتجز وطاقم جريدة يكيل الاتهامات لمسؤول دركي رفض مصاحبته من أجل اقتحام منزل بدون إذن وكيل الملك
 
شوف واسمع.. بين سندان القضاء ومطرقة الإقصاء تعيش أرملة بودا وأبناءها بضواحي القصر الملكي (الغزالة) ببوزنيقة جحيم المعاناة وتهديدات بالسجن والتشرد
 

 

حلقة جديدة من سلسلة شادين الستون للفنان والكوميدي الشرقي السروتي عن ممرات الراجلين بين الغرامات وقصور أداء البلديات
 
الزلزال الملكي في قالب كوميدي للفنان الشرقي السروتي
 
سلسلة شاديه الستون مع الشرقي حلقة اليوم عن مخدر الكالة
 
لا تفوتكم مشاهدة هذا الشريط .. أسي العثماني .. قبل تنزيل القوانين .. (نزل شوف حنا فين ؟؟ )
 
شوف واسمع .. سلسلة (شادين ستون مع الشرقي) تعود مع (الزلزال والكرة)
 
شوف .. العثور على صور مستشارين جماعيين ضمنهم البرلماني (مرداس) المقتول مدفونة بمقبرة بسطات
 
شوف واسمع : وصفها بقمة (ولا حاجة) ... صحافي مصري يكشف سر غياب ملك المغرب عن أي لقاء للقمة العربية منذ 12 سنة
 
شوف واسمع: بديل بريس والشروق المغربية ينفردان برسالة محمد السويسي إلى الملك محمد السادس ساعة قبل محاولة الانتحار حرقا قبالة محكمة المحمدية : لمن سنشتكي يا ملكنا العزيز؟ .. راحنا ضعاف ...
 


البعد القانوني في عريضة المطالبة بالإستقلال
 
في مسار الاتحاد الاشتراكي.. نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك...!!!
 
الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل
 
العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟
 
من له مصلحة في إقبار الرياضة بمدينة بوزنيقة ؟؟؟ ....
 


بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يتزامن مع العاشر من شهر أكتوبر من كل سنة ... هدية الفايسبوكيون
 
بغض النظر عن ما قيل عن رئيس ليبيا المقتول معمر القذافي...هذه هي الخدمات التي كان يقدمها لشعبه
 


احصائيات الموقع
Sito ottimizzato con TuttoWebMaster

اليكسا

 

  ?????  ????? ???????  ???????  ???? ??????? ???? ???