الرئيسية / نبض الشارع / أب وابنته بالبيضاء ينتظران منذ أشهر تنفيذ أمر ملكي يقضي بعلاجهما

أب وابنته بالبيضاء ينتظران منذ أشهر تنفيذ أمر ملكي يقضي بعلاجهما

مرت أزيد من خمس أشهر على الأمر الملكي القاضي بإحالة بائع متجول وابنته بمنطقة سباتة بالبيضاء، على المستشفى العسكري بالرباط من أجل العلاج، دون أن تبادر الجهات المعنية، إلى تنفيذ الأمر الملكي السامي. قال عزيز ردمي بائع الخضر الذي يقطن رفقة أطفاله الثلاثة وزوجته في غرفة واحدة بلا نوافذ، وتتواجد تحت سلم عمارة، إنه حظي بفرصة لقاء جلالة الملك محمد السادس، أثناء زيارة رسمية له بالمنطقة بتاريخ ثالث أكتوبر 2014، وأنه سلم جلالته نسخة من بطاقة التعريف، ورسالة تبين ما فقره، والأمراض التي لقحت به وبابنته ذات الثمانية سنوات. وأضاف أنه تلقى الجواب مساء نفس اليوم، من القصر الملكي، حيث تم استدعاءه للحضور، وطلب منه تحرير رسالة رسمية يبين فيها مطالبه. حيث طلب العلاج له ولابنته ودعما ماديا يعينه على الحياة الأسرية. لكنه وبع ساعتين من مغادرته القصر الملكين طلب منه هاتفيا العودة، حيث تم إلغاء تلك الرسالة وتحرير رسالة ثانية التمس فيها العلاج فقط. وبعد أسبوع تلقى الجواب، بأنه سيحال رفقة ابنته للعلاج على المستشفى العسكري بالرباط. وكان آخر اتصال به. وأكد أن ابنته التلميذة التي تتابع دراسته بمستوى الثالث ابتدائي، تحتضر أمام عينيه. وأنها سبق وخضعت منذ سنوات لعملية جراحية، لإعادة المعدة إلى مكانها فوق الرئتين. لكن تلك العملية أثرت في صحتها، حيث أصبحت مصابة بالحساسية (الديقة)، كما أنها أصيبت بالتقيح على مستوى أسفل جبينها. وأنه لم يع قادرا على تأمين علاجها العاي الخاص بالمعدة. علما أن الوالد هو بدوره مريض، وعليه إجراء عملية جراحية سريعة. إلا أنه يرفض العلاج، خوفا من أن تتعرض ابنته لمضاعفات خطيرة. وينتظر أن يجد محسنا ينقذ ابنته، خصوصا أن الأمراض التي تصيبها في حاجة فقط إلى علاج مستمر ومكلف ماليا. وتقيم أسرة الضحية بدرب الحجر  الزنقة 27 رقم 86 سباتة الدار البيضاء .   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *