الرئيسية / جرائم و قضايا / أمن الناظور يوقف القاتل الذي صب البنزين على بائع الفواكه بالبيضاء وأضرم النار في جسده

أمن الناظور يوقف القاتل الذي صب البنزين على بائع الفواكه بالبيضاء وأضرم النار في جسده

أحالت الشرطة القضائية لأمن عين السبع الحي المحمدي  على الوكيل العام لدى استئنافية البيضاء السجين السابق، من أجل إضرام النار عمدا في جسد بائع للفواكه، والقتل مع سبق الإصرار والترصد. مما تسبب في قتله بعد ساعات من الآلام داخل مستشفى ابن رشد. و تمكنت عناصر الشرطة القضائية لأمني عين السبع المحمدي  والناظور أول أمس الثلاثاء من إيقاف الشاب المنحرف الذي قتل البائع، بعد أن صب البنزين على جسده، وأضرم النار فيه. وعلمت الأخبار أن الجاني الذي كان قد اختفى السبت الماضي مباشرة بعد أن نفذ جريمته الشنعاء، تم ضبطه بمدينة الناظور، بعد ثلاثة أيام من البحث والتنقيب. حيث كانت العناصر الأمنية قد توصلت إلى هويته، ومكان تواجده من بعض معارفه. ليتم التنسيق مع العناصر الأمنية الناظورية وإيقافه. وكشفت مصادرنا أن الجاني وهو ابن منطقة البرنوصي وخريج حديثا من السجن، كان قد طلب أخذ بعض الفاكهة بدون مقابل مادي، وأن البائع الذي اعتاد استعمال مائدة كبيرة لعرض بضاعته في الخلاء بحي التقدم رفض. وهو ما أدخلهما في نزاع، انتهى بجلب الجاني كمية من البنزين، وصبها على الضحية الخمسيني، قبل أن يشعل النار في جسده مستعملا ولاعة. واختفى عن الأنظار تاركا البائع يترنح من شدة آلام الحرق. إلى أن تدخلت بعض المتطوعين والعناصر الأمنية التي عمدت على إخماد النيران، وإحالته على متن سيارة الإسعاف إلى مستشفى ابن رشد من أجل إسعافه، إلا أن الجروح كانت بليغة وأدت إلى وفاته. وكانت العناصر الأمنية قد تمكنت من الاستماع إلى الضحية خلال تواجده بالمستشفى وقبل أن تتدهور حالته الصحية، ووفاته في اليوم الموالي. حيث أفاد أن الجاني سبق واعتدى عليه عدة مرات. وكانت مصالح أمن الناظور قد أوقفت مشتبها فيه يوم الاثنين الماضي، بعد أن أصدرت الشرطة القضائية بعين السبع مذكرة بحث في حق الجان الهارب. ليتأكد بعد الاستماع إليه، أنه الفاعل الحقيقي.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *