الرئيسية / بديل ثقافي / إلى متى ؟؟؟؟ دار الشباب ابن سليمان بلا حراسة ولا موظفين والأمطار تتسرب عبر سطحها

إلى متى ؟؟؟؟ دار الشباب ابن سليمان بلا حراسة ولا موظفين والأمطار تتسرب عبر سطحها

تسربت الأمطار عبر سطح دار الشباب الوحيدة بمدينة ابن سليمان، والتي عدد سكانها أكثر من 58 ألف نسمة، رغم ما سبق وعرفته من إصلاحات اعتبرت عشوائية.. وتعفنت بعظم قاعاتها بسبب الإهمال التي بطالها من طرف وزارة الشباب والرياضة ومديريتها الإقليمية بابن سليمان. ويكفي الإشارة إلى أن عدد موظفي الدار لا يتعدى موظفين (مدير الدار ومنشط). كما أن الدار لا تتوفر على حارس ليلي أو نهاري ولا حتى منظفة… علما أن عدة تجهيزات إلكترونية وكتب تتعرض للتلف بسب عدم استعمالها. ويشتكي رواد الدار من غياب مجلس فاعل للدار والجمود الذي تعرفه بسبب قلة الموظفين وغياب الدعم. ويذكر أن الدار سبق أن تعرض لعدة سرقات.  كما سبق ان تحول محيطها إلى قبلة للمنحرفين ومستهلكي الخمور والمخدرات ولاعبي القمار الذين كانوا يستغلون سور الدار من أجل الاحتماء خلفه بعيدا عن أعين العناصر الأمنية. ليست وحدها الدار التي تعاني. ولكن التهميش طال حتى الملاعب الرياضية، التي تحولت إلى مجرد ارض مسطحة بدون عتاد رياضي..

الغريب في الأمر أن دار الشباب مدينة بوزنيقة. تعج بالموظفين. ولم تبادر الوزارة الوصية ولا المديرية إلى إجراء عملية إعادة الانتشار، أو على الأقل المطالبة بالمزيد من الموظفين من أجل تدبير مرافق الدار التي تعرف شبه ركودا باستثناء القاعة الخاصة بالأنشطة. والتي يستغلها من هب ودب في عالم الثقافة والفن والسياسة والنقابة و…     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!