الرئيسية / جرائم و قضايا / إيقاف (بيدوفيلي) البيضاء الذي روع منطقة سيدي مومن بعد اغتصابه عشرات الأطفال

إيقاف (بيدوفيلي) البيضاء الذي روع منطقة سيدي مومن بعد اغتصابه عشرات الأطفال

أحالت الشرطة القضائية لأمن البرنوصي أول أمس الاثنين على الوكيل العام لاستئنافية البيضاء (بيدوفيلي)، ملقب ب(الحديدي)، اغتصب العشرات من الأطفال بالعنف تحت التهديد بأسلحة بيضاء. وعلمت الأخبار أن آخر ضحايا الموقوف المدعو(ع. ك)، المزداد سنة 1969، كان طفلا في ربيعه ال15 ضبطه في خلاء بالقرب من حي النعيم. حيث كان الذئب البشري يترصد  للطفل الذي اعتاد مصاحبة والده (بائع متجول)،على متن عربة مجرورة بحمار. وبعد أن ابتعد الطفل عن أبيه، بغية قضاء حاجته مساء السبت الماضي. لحق به الجاني، الذي اختطفه، وأرغمه على إزالة ملابسه التحتية، ليهتك عرضه، قبل أن يتمكن الطفل من الفرار والصراخ. عندها فر المغتصب. وتقدم الأب بشكاية في الموضوع لدى مصالح الأمن. وتم الاستماع إلى الطفل، الذي كان قد تعرف على هوية مغتصبه. وبعد يومين من البحث، تم الاهتداء إلى مكان تواجده بالقرب من سوق المتلاشيات، حيث تمت مطاردته وإيقافه. وبعد اقتياده إلى مصلحة الشرطة القضائية، اعترف بالمنسوب إليه، وأكد أنه يعاني من اضطرابات نفسية، جعلته يواظب على الترصد للأطفال واغتصابهم. مستغلا بنيته الجسمانية القوية. وأوضح أنه مريض جنسيا، وانه سبق وتم اغتصابه سنة 1986، كان حينها قاصرا في ال17عشر من عمره.       

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!