الرئيسية / جرائم و قضايا / إيقاف زعيم العصابة التي قامت باختطاف واغتصاب فتاتين داخل كولف ابن سليمان

إيقاف زعيم العصابة التي قامت باختطاف واغتصاب فتاتين داخل كولف ابن سليمان

أنهت الشرطة القضائية لأمن ابن سليمان كابوس فتاتين تعرضتا قبل خمس سنوات للاختطاف والاغتصاب من طرف عصابة إجرامية داخل كولف المنزه بابن سليمان. بعد أن تم إيقاف زعيمها المدعو (ل.ر) منتصف الأسبوع الماضي. علما أن باقي أفراد العصابة الثلاثة كانوا قد قضوا مدد سجنهم وتم الإفراج عنهم. وكان الموقوف قد اختفى عن الأنظار بعد ارتكابه للجريمة الشنعاء بداية سنة 2009، حيث انتقل للعيش بمدينة الصخيرات، وضلت الفتاتين تعيشان رفقة أسرهما رعبا يوميا خوفا من ظهوره من جديد والانتقام منهما، وحسرة وألما بسبب عجز العناصر الأمنية حينها عن إيقافه وإنصافهما. قبل أن تعلم المصالح الأمنية بتواجده بمدينة ابن سليمان، حيث تم الترصد له وإيقافه، وهو من مواليد سنة 1975. وكانت الضحية (ح،ع) من مواليد 1989، تسير في حدود التاسعة ليلا رفقة (ح،ب)  قريبة لها تكبرها بسنتين، حلت لديها ضيفة من مدينة تازة، قرب الحديقة المهجورة لحي لالة مريم، حين أوقفهما الشبان المنحرفين، وساقوهما بالقوة إلى داخل خلاء مظلم بالكولف عبر سور مهدم، حيث تم الاعتداء عليهما  واغتصاب إحداهما. وكان أحد الساكنة انتبه إلى عملية الاختطاف، وعمد إلى إبلاغ عناصر الشرطة والسلطات المحلية، الذين نفذوا حملة تمشيطية داخل الخلاء، وعثروا على الفتاتين في حالة إغماء. وبعد ايام تم إيقاف ثلاثة من أفراد العصابة وضل الموقوف الأخير مختفيا.

 

 

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *