الرئيسية / جرائم و قضايا / إيقاف شخصين بالبيضاء من أجل التقاط صور وتسجيلات مخلة بالحياء والتهديد والإبتزاز

إيقاف شخصين بالبيضاء من أجل التقاط صور وتسجيلات مخلة بالحياء والتهديد والإبتزاز

بعدما فتحت عناصر فرقة مكافحة الجريمة المعلوماتية التابعة لمنطقة أمن آنفا بحثا في حق شخص بمجرد توصلها بشكاية من مواطن، بخصوص تعرضه لأعمال الإبتزاز بواسطة الرسائل القصيرة وعبر الأنترنيت والتهديد بنشر صور ومقطع فيديو له وهو في حالة مخلة بالحياء. تمكنت عناصر هذه الفرقة وفي ظرف وجيز من إيقاف شخصين وحجز هاتف نقال نوع سامسونغ خلال هذه العملية.

في مستهل البحث تبين على أن المعنيين بالأمر أقدما على انتحال هوية فتاة وتمكنوا من ربط علاقات وهمية بضحايا عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بحيث تمكنوا من الإيقاع بهم في شباك النصب وتمكنوا من تسجيل مقاطع فيديوهات وأخذ صور لهم وهم في أوضاع جنسية مخلة بالحياء، فقاموا باستغلال هذه الصور ومقاطع الفيديوهات وابتزوا الضحايا من أجل الحصول على مبالغ مالية مقابل عدم نشر هذه المقاطع والصور.

أمام هذه المعطيات المادية عملت العناصر الأمنية على تقفي أثر المشتبه فيهما، إلى أن تم الإيقاع بهما، بحيث تم إشعار النيابة العامة التي أمرت بإيداعها رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث، الذي تبين من خلاله أن الموقوفين البالغين من العمر 18 و 19 سنة، وهما من أبناء مدينة وادي زم بدون سوابق، لجآ إلى ما سلف ذكره من أجل الحصول على المال، وهي الطريقة نفسها التي نهجاها مرات عدة فاستطاعا من خلالها الإيقاع بمجموعة من الضحايا وتحصيل ما يزيد عن 15 مليون سنتيم. 

وتجدر الإشارة إلى أن الموقوفين، تم  تقديمهما إلى العدالة في حالة اعتقال وذلك بتهمة النصب وانتحال هوية والتقاط صور ومقاطع فيديو مخلة بالحياء والتهديد بنشرها والإبتزاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *