الرئيسية / جرائم و قضايا / إيقاف لصين نفدا عدة عمليات سرقة داخل شركة للنسيج كانا يعملان بها

إيقاف لصين نفدا عدة عمليات سرقة داخل شركة للنسيج كانا يعملان بها

أحالت الشرطة القضائية لأمن البرنوصي أول أمس الأربعاء على الوكيل العام للملك باستئنافية البيضاء، مستخدمين سابقين في شركة للنسيج بالمنطقة الصناعية، من أجل السرقة الموصوفة بجناية والمشاركة ومحاولة الإرتشاء. بعد ان تم العثور لديهما على 17 مليون سنتيم وأثواب وملابس جاهزة مسروقة وآلتين للخياطة تحمل علامة الشركة. وكانت فرقة للدراجين تمكنت ليلة الاثنين الماضي من إيقاف اللصين، خلال حملة تفقدية بالمنطقة، حيث كانا على متن دراجة نارية ثلاثية العجلات. وقد تم توقيفهما للاشتباه فيهما، وبعد عملية التفتيش، عرا داخل عربة الدراجة لفائف من الأثواب، تبث فيما بعد أن مسروقة، فحاول اللصين إرشاء العناصر الأمنية بمبلغ ألفي درهم. ليتم إيقافهما وإحالتهما على مصلحة الشرطة القضائية. حيث تم تعميق البحث معهما، والانتقال إلى مسكنيهما الصفيحيين بدوار قرب المنطقة الصناعية، ليتم العثور داخل منزل الأول وهو من مواليد سنة 1999، على كمية من الأثواب والملابس الجاهزة ومبلغ 17 مليون سنتيم، اتضح أنه من عائدات المسروقات، كما تم العثور داخل منزل اللص الثاني وهو من مواليد سنة 1983،على ملابس جاهزة  وآلتي خياطة مسروقة من نفس الشركة. وأقرا بأنهما كانا يعملان سابقا بها. وقد تم استدعاء صاحب الشركة الذي تعرف على المسروقات التي تحمل العلامة التجارية لشركته، كما تعرف على اللصين العاملين السابقين لديه، وقرر متابعتهما بعد أن علم بأمر المسروقات، وأنهما نفذا عدة عمليات سطو طيلة عدة أشهر.  

الرئيسية / جرائم و قضايا / إيقاف لصين نفدا عدة عمليات سرقة داخل شركة للنسيج كانا يعملان بها بالبيضاء

إيقاف لصين نفدا عدة عمليات سرقة داخل شركة للنسيج كانا يعملان بها بالبيضاء

أحالت الشرطة القضائية لأمن البرنوصي أول أمس الأربعاء على الوكيل العام للملك باستئنافية البيضاء، مستخدمين سابقين في شركة للنسيج بالمنطقة الصناعية، من أجل السرقة الموصوفة بجناية والمشاركة ومحاولة الإرتشاء. بعد ان تم العثور لديهما على 17 مليون سنتيم وأثواب وملابس جاهزة مسروقة وآلتين للخياطة تحمل علامة الشركة. وكانت فرقة للدراجين تمكنت ليلة الاثنين الماضي من إيقاف اللصين، خلال حملة تفقدية بالمنطقة، حيث كانا على متن دراجة نارية ثلاثية العجلات. وقد تم توقيفهما للاشتباه فيهما، وبعد عملية التفتيش، عرا داخل عربة الدراجة لفائف من الأثواب، تبث فيما بعد أن مسروقة، فحاول اللصين إرشاء العناصر الأمنية بمبلغ ألفي درهم. ليتم إيقافهما وإحالتهما على مصلحة الشرطة القضائية. حيث تم تعميق البحث معهما، والانتقال إلى مسكنيهما الصفيحيين بدوار قرب المنطقة الصناعية، ليتم العثور داخل منزل الأول وهو من مواليد سنة 1999، على كمية من الأثواب والملابس الجاهزة ومبلغ 17 مليون سنتيم، اتضح أنه من عائدات المسروقات، كما تم العثور داخل منزل اللص الثاني وهو من مواليد سنة 1983،على ملابس جاهزة  وآلتي خياطة مسروقة من نفس الشركة. وأقرا بأنهما كانا يعملان سابقا بها. وقد تم استدعاء صاحب الشركة الذي تعرف على المسروقات التي تحمل العلامة التجارية لشركته، كما تعرف على اللصين العاملين السابقين لديه، وقرر متابعتهما بعد أن علم بأمر المسروقات، وأنهما نفذا عدة عمليات سطو طيلة عدة أشهر.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *