الرئيسية / نبض الشارع / احتجاجات أطر مستشفى مولاي يوسف بسبب العنف والخصاص في الموارد البشرية

احتجاجات أطر مستشفى مولاي يوسف بسبب العنف والخصاص في الموارد البشرية

خاضت الأطر الطبية بمستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء صباح أول أمس الأربعاء وقفة احتجاجية تضامنية مع موظفي مصلحة الولادة. الذي أكدوا أنهم  يتعرضون لاعتداءات جسدية ولفظية متكررة، كانت آخرها يوم الأحد الماضي.

ونددت الأطر الطبية خلال الوقفة التي أعلن عنها المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة التابعة للاتحاد المغربي للشغل، بما اعتبرته غياب الحماية والسلامة الأمنية داخل المستشفى. ووصف بلاغ  للنقابة الاعتداء الأخير، ب( الاعتداء الإجرامي)، واعتبره تحولا خطيرا في حجم ونوع الاعتداءات المتكررة التي أصبحت واقعا يوميا معاشا لنساء ورجال الصحة بالمستشفى. وطالب الإدارة الصحية محليا وجهويا ومركزيا بتوفير الحماية الأمنية والقانونية للعاملين بالمستشفى.

وحث الوزارة على التدخل العاجل من أجل سد الخصاص المهول في صفوف الأطر الطبية والتمريضية. وأكد مسؤول نقابي بالمستشفى أن المكتب النقابي راسل كل من  وزير الصحة، وواري جهة الدار البيضاء، وعامل عمالة مقاطعات الدار البيضاء/ أنفا،  والمديرة الجهوية للصحة بالدارالبيضاء، ومندوبة وزارة الصحة بعمالة مقاطعات الدار البيضاء-انفا، ومدير المركز الاستشفائي الجهوي مولاي يوسف.  وأكد المحتجون أنهم سيواصلون الاحتجاج السلمي وفق برنامج نضالي ستتم  برمجته في حال استمرار الاعتداءات على الأطر الطبية، واستمرار الخصاص في الموارد البشرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!