الرئيسية / بديل رياضي / احتجاجات ومواجهات خلال السباق الدولي على الطريق بالمحمدية وسيارة الأمن تسابق المشاركين

احتجاجات ومواجهات خلال السباق الدولي على الطريق بالمحمدية وسيارة الأمن تسابق المشاركين

تسبب سوء التنظيم الذي رافق السباق الدولي على الطريق في نسخته الثالثة، والمنظم صباح أول أمس الأحد بمدينة المحمدية، في مواجهات واحتجاجات وعنف غطى على كل مراحل السباق وباقي فقراته. وكادت العشوائية التي عرفها السباق أن تعرض مجموعة من المتسابقين للخطر، بعد أن تم إعطاء انطلاقة السباق، دون تنسيق مع العناصر الأمنية، حيث تمت محاصرة سيارة للأمن الوطني نوع (داسيا لوكان) بيضاء، من طرف المشاركين في السباق (10 كلم) ، والذين وجد بعضهم صعوبة في اللحاق بالكوكبة. وتمكن سائق السيارة الذي بدا وكأنه يسابقهم، من الانسلال بصعوبة من وسط المشاركين مغاربة وأجانب، ضمنهم مشاركين من ذوي الاحتياجات الخاصة. وتفادى بأعجوبة وقوع ضحايا كانوا يحيطون به من كل مكان. كما تحول السباق الدولي على الطريق الذي نظم بساحة المدن المتوأمة إلى مواجهات وعنف بين بعض المنظمين ومجموعة من المشاركين، بعد أن تعذر على هؤلاء الحصول على الأقمصة المخصصة للمشاركة، منا جعلهم يهجمون على السيارة المحملة بالأقمصة وباقي حاجيات المشاركين. كما شكل بعضهم مجموعات نظمت وقفات احتجاجية، مرددة عبارة (شوهة). إضافة إلى أن سوء التنظيم تسبب في انتشار الأزبال والأوساخ في كل مكان. ويذكر أن السباق حضره عامل المحمدية ورئيس بلديتها بالإضافة إلى المنظمين وبعض الفعاليات المحلية. وتميز بتكريم الصحفي الرياضي عبد العزيز بلبودالي عن جريدة الاتحاد الإشتراكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *