الرئيسية / بديل ثقافي / اختتام مهرجان محمد الجم للمسرح المدرسي السادس سيدي قاسم تتوج بالجائزة الكبرى لمهرجان الجم للمسرح المدرسي

اختتام مهرجان محمد الجم للمسرح المدرسي السادس سيدي قاسم تتوج بالجائزة الكبرى لمهرجان الجم للمسرح المدرسي

توجت مساء أمس الأحد 26 مارس الجاري مسرحية"حشومة" من تشخيص تلامذة ثانوية قاسم أمين بسيدي قاسم بالجائزة الكبرى لمهرجان جائزة محمد الجم للمسرح المدرسي السادسة، والتي نظمتها جمعية أصدقاء محمد الجم، منذ الجمعة الماضية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وتعالج هذه المسرحية التي أخرجها وأعدها عبد الله المطيع بمشاركة 14 تلميذا طيلة نصف ساعة من الزمان، جرائم الإنسان في عصر التقنية، حيت استحالت معها كل القيم الأخلاقية واللامبالاة.

وفاز بجائزة الإخراج في حفل الختام الذي أقيم بالمسرح الوطني محمد الخامس، حيث تم الإعلان ان الدورة المقبلة ستصبح وطنية، الأستاذ عمران الوطني لتميزه في مسرحية"شامة" من مدارس علال عواد بسلا، فيما آلت جائزة التأليف لتلامذة ثانوية لالة نزهة التأهيلية من الرباط ضمنهم كامرونية عن مسرحية"لاباس"، أما جائزة أحسن سينوغرافيا فعادت لمدرسة الفارابي من الرباط عن مسرحية"اكسير المعرفة".

وآلت جائزة أحسن ممثلة للتلميذة مريم فاضل من ثانوية لالة نزهة ايضا لتألقها اللافت في مسرحية"لاباس"، فيما عادت جائزة أحسن ممثل للتلميذ هشام دربوح لأدائه الملفت في مسرحية"الإنسان في قفص الاتهام" من المدارس العلمية بالصخيرات ـ تمارة، أما جائزة أحسن ممثل أمل فنالها حمزة الوردي من الثانوية الإعدادية مولاي إسماعيل عن مسرحية"إيحاء الأصدقاء" من القنيطرة، اما جائزة أحسن ممثلة أمل فعادت للطفلة فرح مقران من مدرسة الكندي عن مسرحية "الرابح من لمرا" من سلا.

وترأس لجنة تحكيم المسابقة التي خصصت جوائز مالية بلغت قيمة ارفعها ثمانية آلاف درهم، وهي هبة من الفنان محمد الجم الرئيس للجمعية، تشجيعا للمواهب، المسرحي والإعلامي الحسين الشعبي، وضمت محمد الوافي وهند بنجبارة التي تلت تقرير اللجنة، فضلا عن حفيظة خويي وسليمان القرشي.

وكانت التظاهرة التي شهدت توقيع اتفاقية بين الجمعية والهيئة العربية للمسرح بدبي، قد استهلت بكرنفال جميل بلسمة افريقية، وتكريم كل من الفنانة المقتدرة صفية الزياني، والمخرج عبد الصمد دينية، ثم الفنان عزيز الفاضلي، والناقد المسرحي سالم اكويندي بالمركب السينمائي هوليود بسلا.

وشاركت في هذه التظاهرة، التي نظمت بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة، وبالتعاون مع جمعية ابي رقراق 11 فرقة، تأهلت ضمن اقصائيات جهوية، قدمت خلالها 64 عرضا، بمشاركة 1200 تلميذا في مجال التمثيل، السينوغرافيا، مساعدة في الإخراج، وبكل من تمارة الصخيرات، سلا، القنيطرة، سيدي سليمان، سيدي قاسم، الرباط، والخميسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!