الرئيسية / جرائم و قضايا / استنفار أمني بابن سليمان بعد أن ذبح موقوف عنقه بسدادة سترة وابتلع موس حلاقة … تم القبض عليه من أجل تهمة العنف اللفظي والجسدي ضد الأصول والسرقة

استنفار أمني بابن سليمان بعد أن ذبح موقوف عنقه بسدادة سترة وابتلع موس حلاقة … تم القبض عليه من أجل تهمة العنف اللفظي والجسدي ضد الأصول والسرقة

أحالت الشرطة القضائية لأمن ابن سليمان أول أمس الخميس موقوفا من أجل السرقة والعنف ضد الأصول، على مستعجلات المستشفى الإقليمي، بعد أن ذبح عنقه بسدادة سترة رياضية، وابتلع موس حلاقة (زيزوار). وكانت العناصر الأمنية أوقفت اللص (أ،ك) المعروف ب(كريك)، يوم الأربعاء الماضي، بعد شكاية تقدم بها والده بالتبني إلى مصلحة الدائرة الأمنية الأولى، أفاد من خلالها أنه تعرض للضرب والسب من طرف ابنه، وأن هذا الأخير جلب مجموعة من الأجهزة الإلكترونية والأغطية مجهولة المصدر. وبعد تفتيش غرفة اللص (26 سنة)، تم العثور على تلفاز نوع (بلازما)، وراديو كاسيط و(ديفيدي) ومستقبل رقمي وأربع مكبرات الصوت، ثلاثة أغطية. وقد تم اقتياده غلى المصلحة الأمنية، قبل أن يحال على الشرطة القضائية لاستكمال التحقيق، وذلك بعد وضعه تحت الحراسة النظرية. وقد نفى تعنيفه لوالده، كما أكد بخصوص المحجوزات أنه اشتراها قبل ليلة من القبض عليه، من شخص مجهول، مقابل 400 درهم. علما أن المحجوزات تبث أنها مسروقات تعود لشابين يكتريان غرفتين بحي الفرح. إلا أنه عمد مساء الخميس إلى اقتلاع سدادة بذلته الرياضية الحديدية، وذبح بها عنقه. ليتم نقله على متن سيارة الإسعاف إلى المستشفى، حيث تلقى العلاج اللازم، لكنه عاد ليفاجئهم بأنه ابتلع موس حلاقة (زيزوار). وهو ما استنفر العناصر الأمنية والطبية. وبعد عرضه على جهاز الراديو، اتضح فعلا أن هناك جسم غريب بمعدته. مما جعل الطبيبة المداومة، تصر على نقله إلى المستشفى الجامعي ابن سينا. وعلمت الأخبار أن الطبيب المداوم بالمستشفى الجامعي، قام بفحصه، وأكد أن الجسم المتواجد بمعدة الموقوف لا يشكل خطرا عليه. وتمت إعادته إلى مدينة ابن سليمان، حيث أحيل على المستشفى المحلي، ليبقى تحت المراقبة. إلى حين عرضه على وكيل الملك بابتدائية ابن سليمان.      

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *