الرئيسية / جرائم و قضايا / اعتقال مستثمر وعضو بارز في الاتحاد الدستوري بالمحمدية من أجل النصب والاحتيال

اعتقال مستثمر وعضو بارز في الاتحاد الدستوري بالمحمدية من أجل النصب والاحتيال

أمرت النيابة العامة بمحكمة المحمدية الخميس المنصرم باعتقال أحد المستثمرين والسياسيين البارزين إقليميا في صفوف الاتحاد الدستوري، على خلفية تهمة النصب والاحتيال التي تعرضت لها مهاجرة مغربية، كانت تأمل شراء شقة منه. وعلمت الأخبار أن المدعو (الجيلالي، م)  والذي سبق له أن ترشح باسم حزب الحصان، من أجل الظفر بمقعدي رئاسة البلدية والبرلمان. كان موضع عدة شكايات من طرف مواطنين، وقعوا معه عقود ابتدائية  وأمدوه بالعربون، من أجل اقتناء شقق، إلا أنه ضل يماطلهم، وأن الضحية الأخيرة، كانت قد أمدته بمبلغ 50 ألف درهم، ولم يتمم معها البيع ويمكنها من الشقة. وهو ما جعلها تضع شكاية لدى وكيل الملك، الذي أمر باستدعاء المستثمر والاستماع إليه من طرف المصالح الامنية، قبل أن يتم تقديمه في حالة سراح مؤقت إلى النيابة العامة، التي أمرت باعتقاله قيد البحث والتحقيق.  ويذكر أن المعتقل عمل مياوما قبل أن يهاجر إلى الديار الإيطالية، ويعود بثروة مالية، استثمرها في العقار، وأن مجموعة من مشاريعه، عرفت تدخل وانتقاد بلدية وعمالة المحمدية، خصوصا أن إحدى عماراته التي شيدها قبل ثلاث سنوات بمنطقة بني يخلف، برزت فيها شقوق واعوجاج، وقد تم هدمها من طرف لجنة إقليمية خاصة وقفت على خطورتها. كما أنه ضل يعاني طيلة فترة الرئيس السابق لبلدية المحمدية محمد العطواني، هذا الأخير الذي رفض تمكينه برخص السكن بالتجزئة الحضرية، بسبب الاختلالات التي شابت عملية البناء والتصميم. وهو ما زاد من تدهور وضعيته المادية. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *