الرئيسية / جرائم و قضايا / اغتصاب جماعي لطالبة من طرف ستة أشخاص اختطفوها على متن تاكسي مسروق عصابة تستهدف زبائن سيارات الأجرة الكبيرة على الخط بين البرنوصي وعين حرودة

اغتصاب جماعي لطالبة من طرف ستة أشخاص اختطفوها على متن تاكسي مسروق عصابة تستهدف زبائن سيارات الأجرة الكبيرة على الخط بين البرنوصي وعين حرودة

أطاحت الشرطة القضائية لأمن البر نوصي أول أمس السبت بأحد أفراد العصابة التي نفذت سرقات بالعنف وعمليات اغتصاب جماعية، باستعمال سيارات أجرة مسروقة. كانت آخر ضحاياها طالبة في عقدها الثاني تم اختطافها من منطقة حربيلي بعين حرودة في اتجاه غابة جماعة الشلالات بإقليم المحمدية، حيث قام أفرادها بالتناوب على اغتصابها من الأمام والخلف والاعتداء عليها قبل سرقة حقيبتها وهاتفها النقال.  وكانت الضحية تقدمت عشية الاثنين الماضي بشكاية في الموضوع إلى النيابة العامة، حيث أفادت أنها خرجت صباح نفس اليوم من منزلها من أجل تستقل سيارة أجرة كعادتها والتوجه إلى معهد التكوين المهني الذي تتابع فيه دراستها. وفي حدود الساعة السادسة صباحا توقف أمامها سيارة أجرة من الحجم الكبير نوع (مرسديس 240). وكان على متنها خمسة شبان بالإضافة إلى السائق، فركبت السيارة، على اعتبار أن الشبان الخمسة هم زبائن فقط. لكن بمجرد الابتعاد قليلا، أشهر احدهم سكين في وجهها، وأرغمها على الامتثال إلى أوامرهم. واتجهوا بها نحو غابة الجماعة القروية الشلالات، حيث عبثوا بجسدها وأعضاءها التناسلية، ومارسوا عليها الجنس بالعنف، قبل أن يعتدوا عليها ويسلبونها هاتفها النقال ومبلغ 350 درهم مع حقيبتها الصغيرة. وتركوها شبه عارية في الخلاء واختفوا. وبعد إحالة شكايتها على الشرطة القضائية بالبرنوصي، تم الاستماع إليها في محضر رسمي، حيث كشفت عن واقعة الاغتصاب الجماعية، مستدلة بشهادة طبية، كما أعطت اسم السائق المفترض. وهو الخيط الذي تبعه الأمنيون. وبعد أن نفذت العناصر الأمنية حملة تمشيطة على المشتبه به السائق، وخصوصا بأماكن تواجد محطات سيارات الأجرة الكبيرة والشوارع التي يسلكونها. وكانت الضحية ترافقهم في معظم تحركاتهم. إلا أن لمحت بالصدفة أحد أفراد العصابة، فتم إيقافه. واقتياده إلى مقر المصلحة الأمنية، حيث تم تنقيطه واتضح أنه المدعو (ر.ز) من مواليد 1994 من ذوي السوابق العدلية وحديث الخروج بالسجن. وبعد الاستماع إليه، ومواجهته بالضحية وبعض القرائن، أقر بالمنسوب إليه، وكشف عن هوية وعناوين شركائه الخمسة. كما أقر بأن العصابة نفذت عدة عمليات سرقة بالعنف والاغتصاب. وأنه كان يسرق رفقة باقي أفراد العصابة سيارات الأجرة من الحجم الكبير، ويستعملونها من أجل نقل الضحايا من الركاب، وأغلبهم نساء على طول الطريق الرابطة بين البرنوصي وعين حرودة. وقد تم تحرير مذكرات بحث في حق أفراد العصابة الخمسة بعد اختفاءهم من المنطقة، وإحالة الموقوف أمس الأحد على الوكيل العام لاستئنافية البيضاء، من أجل  تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة  بالعنف والتهديد بالسلاح الأبيض وسرقة السيارات والاغتصاب الجماعي بواسطة ناقلة مسروقة.  

 

  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *