الرئيسية / نبض الشارع / التلوث يخرج سكان بالمحمدية للاحتجاج واتهام شركة باستعمال عظام حيوانية لإنتاج أسمدة

التلوث يخرج سكان بالمحمدية للاحتجاج واتهام شركة باستعمال عظام حيوانية لإنتاج أسمدة

اتهم مجموعة من سكان دوار لشهب  بالمحمدية صاحب شركة، بتلويث المنطقة والتسبب لهم في أمراض مزمنة،  بسبب لجوء الشركة إلى استعمال عظام الحيوانات  كمواد أولية في صناعتها من أجل استخراج الأسمدة. ونظم المتضررون عدة وقفات احتجاجية قبالة الشركة، كما علقوا لافتات تطالب بوضح حد للتلوث الذي يعانون منه، والذي أصابهم بأمراض العيون والحساسية والجلدية والسرطان. مصدر مسؤول من داخل الشركة نفى كل الاتهامات، موضحا أن الشركة تعتمد على الأحجار الكلسية  التي لا تفرز أي تلوث. وأنها تحترم  الشروط اللازمة في المحافظة على البيئة. مستغربا كيف صوب السكان بوصلتهم اتجاه الشركة التي اعتبرها أقل ضررا وتلوثا من عدة شركات أخرى. يذكر أن سكان مدينة المحمدية والمحيط، يعيشون منذ سنوات جحيم التلوث، بسبب مجموعة من الشركات التي تقذف الأدخنة والغبار عبر مداخلها في سماء المدينة، كما تقذف السيول والسموم في اتجاه البحر. وأن الحديث عن شركة تستعمل العظام الحيوانية في صناعاتها، ضل لعدة سنوات موضوعا مثيرا، روجت له عدة جهات، وذهبت إلى حد التأكيد بأن الشركة تم منعها في وقت سابق، وإغلاق أبوابها، لكنها ضلت تنشط سرا وليلا. ولم حينها التأكد من حقيقة الأمر. ولا من تحديد مكان تلك الشركة.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *