الرئيسية / جرائم و قضايا / الجنس والمخدرات والإفطار العلني بشواطئ إقليمي المحمدية وابن سليمان درك بوزنيقة يوقف خمسة أشخاص بتهمة سرقة سيارة والفساد والإفطار العلني بشاطئ الصنوبر بالمنصورية

الجنس والمخدرات والإفطار العلني بشواطئ إقليمي المحمدية وابن سليمان درك بوزنيقة يوقف خمسة أشخاص بتهمة سرقة سيارة والفساد والإفطار العلني بشاطئ الصنوبر بالمنصورية

أوقفت عناصر الدرك الملكي ببوزنيقة زوال أول أمس الأحد خمسة أشخاص (فتاتين وثلاثة شبان)، بشاطئ الصنوبر (دافيد) بالمنصورية ضواحي المحمدية، بعد ضبطهم داخل سيارة  ، وهم في حالة فساد وإفطار علني لرمضان، وحجزت لديهم كميات مختلفة من المخدرات والمواد الغذائية وأسلحة بيضاء  (سيف وشاقور). وقد تم اقتياد الموقوفين وهم (فتاتين من المحمدية وابن سليمان وثلاثة شبان من بوزنيقة)، إلى مركز الدرك الملكي بنفس المدينة، حيث تم تعميق البحث معهم. تم تنقيطهم ليتضح أن بعضهم من ذوي السوابق العدلية في السرقة والعنف وحيازة المخدرات. وقد تم وضعهم تحت الحراسة النظرية على أن يتم تقديمهم اليوم الثلاثاء إلى وكيل الملك لدى ابتدائية ابن سليمان. وعلمت الأخبار ان السيارة التي ضبطوا داخلها تعود لقريب أحدهم، وأنهم ذهبوا على متنها دون استشارته. كما أنهم أنكروا تهمة الإفطار العلني. وكشفت مصادرنا أن الشريط الساحلي الرابط بين المحمدية وبوزنيقة مرورا بالمنصورية، يعرف خلال شهر رمضان حالات فساد لا مثيل له، أبطالها شباب وشابات ورجال ونساء من مختلف الأعمار يقضون النهار والليل في السهرات الماجنة والجنس والإفطار العلني واستهلاك المخدرات والخمور والشيشا. وأن من بينهم نجوم في الفن والرياضة وشخصيات نافذة في الأمن والسلطة وعدة قطاعات عمومية. وأن بالمنصورية مقاهي وأندية تنتقي بدقة زبائنها وتضع كاميرات وحراس مكلفين بمراقبة المحيط  والإبلاغ عند وصول أي مسؤول من السلطة أو الدرك الملكي. وذهب بعض ساكنة المنطقة إلى اتهام بعض العناصر الدركية وممثلي السلطة بالتواطؤ مع بعض أصحاب الفيلات والمنازل الشاطئية والمقاهي. بسبب عدم تمكنهم من وقف تجاوزاتهم، وسهرهم حتى أوقات متأخرة من الليل، وأكد بعضهم أن مخدر الكوكايين يتم ترويجه بكثرة داخل بعض المنازل والمقاهي بالمنصورية. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *