الرئيسية / جرائم و قضايا / السيبة في بوزنيقة.. مجهولون يخربون ملعب بعشب اصطناعي ومرفق لترفيه الأطفال

السيبة في بوزنيقة.. مجهولون يخربون ملعب بعشب اصطناعي ومرفق لترفيه الأطفال

تعرض ملعب للقرب بعشب اصطناعي بمدينة بوزنيقة ليلة الثلاثاء الماضي إلى التخريب من طرف مجهولين. حيث تمت إزالة أجزاء كبيرة من العشب، وتكسير أسلاك السياج وتكسير قضبان حديدية. وقد تم إخبار الشرطة القضائية، التي أوفدت عناصر الشرطة العلمية والتقنية الذين قاموا برفع الأدلة والبصمات والتقاط صور مختلفة من مسرح الجريمة.

علما أن عملية تخريب أولى قد تعرض لها مرفق للترفيه خاص بالأطفال به أرجوحة. كان قد أنجز حديثا بنفس الحديقة.

 

وقد أنجز الملعب بحي سليم أواخر سنة 2015  بكلفة ناهزت 80 مليون سنتيم من ميزانية المجلس البلدي.

وعرفت بداية افتتاحه تجاذبات بين الأغلبية المسيرة للمجلس والممثلة أساسا في حزب الاستقلال، وبين المعارضة الممثلة في حزب العدالة والتنمية. وعلمت بديل بريس أن الملعب بدون حارس. وأن الحارس الوحيد للملعب والحديقة، انسحب، بسبب ما كان يتعرض له من أشخاص اعتادوا ترويض كلابهم بالمنطقة. وأفاد مصدر مسؤول بالبلدية للجريدة. أنه تم تفويت التسيير للملعب في البداية إلى فيدرالية تضم سبع جمعيات رياضية. وأن الفيدرالية كانت تتقاضى مبلغ 60 درهم لكل ساعة ممارسة بالملعب. وكانت تكلف حارسين يحرسان الملعب ليلا ونهارا.  إلا أنه تم إلغاء التفويت لأسباب تضاربت الآراء بشأنها. بين من يحمل المسوؤلية للأغلبية وبين من يحملها للمعارضة التي ترأس لجنة الرياضة. كما أكد مصدرنا أن الملعب تضرر، وأنه تم منع لعب فرق الفئات الكبيرة من اللعب. والاكتفاء بالأطفال. وهو ما لم يستسغه  شبان المنطقة، الذين لا بديل لهم لممارسة كرة القدم. حيث كان البعض يتسلق سياج الملعب المغلق من أجل إجراء مباريات في كرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!