الرئيسية / السياسية / العائدون من جحيم تيندوف يحكون بمرارة ما تعرضوا له من دواعش الجزائر

العائدون من جحيم تيندوف يحكون بمرارة ما تعرضوا له من دواعش الجزائر

كشفت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان عن هول التعذيب الذي تعرض له المحتزجون بالتراب الجزائري، تحت قناع جمهورية وهمية صنيعة جنرالات الجزائر ونظامها. وقد تم ذلك خلال تنظيم ندوة صحفية بمقر العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان يوم أمس الثلاتاء 26 فبراير 2019 على الساعة الرابعة. حيث تم تقديم مرصد أسرى وعوائل أسرى الوحدة الترابية تفاصيل مراحل التعذيب التي لقيها المئات من الأسرى عسكريين ومدنيين. وتم  تقديم التصريح الصحفي ومجموعة من الشهادات التي لخصت سنوات عرف من خلالها الأسرى كل أنواع الجرائم ضد الانسانية. منها الاحراق حتى الموت،التعذيب حتى الموت، قلع الأظافر والأصابع، الأعمال الشاقة، نزع الدم بكميات كبيرة.. وقد صل عدد الشهداء تحث التعذيب أزيد من 140 شهيد. المصرحون من الأسرى وصفوا تلك الاعمال الوحشية التي تعرضوا إليها بالأفظع على المستوى الدولي. معتبرين أن الذين عذبوهم فاقوا أعمال الدواعش. ووصفوهم بالإرهابيين ودواعش الجزائر. كما طالبوا الدولة المغربية .. بلدهم الذي ناضلوا من أجله.  بإنصافهم .. خصوصا أن العائدين معظمهم عادوا في أعمار جد متقدمة (مسنين وشيوخ). وعادوا وهم يحملون أمراض مختلفة مزمنة  وهم في حاجة إلى رعاية خاصة لهم ولأفراد أسرهم. وطالبوا بتطبيق التوجيهات الملكية. والتحقيق في ملفات العائدين الشرفاء.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *