الرئيسية / جرائم و قضايا / القيادة العامة للدرك الملكي تفصل الدركي الذي أطاح به مهرب المخدرات الجزائري وتبحث مع قائد مركز المنصورية

القيادة العامة للدرك الملكي تفصل الدركي الذي أطاح به مهرب المخدرات الجزائري وتبحث مع قائد مركز المنصورية

 علمت بديل بريس أن  القيادة العامة للدرك الملكي قامت بفصل دركي  المنصورية،  الذي أطاح به مهرب مخدرات جزائري. وإحالته على القضاء.  كما لازال البحث جاريا مع قائد مركز الدرك الملكي بالمنصورية. فيما تم الحكم على المهرب الجزائري بأربعة أشهر حبسا نافذة. وكان الدركي المفصول سلم في وقت سابق طلب بطاقة الإقامة، بدون توفر المركز على الوثائق اللازمة. وهو الوصل الذي ضل يستعمله كغطاء له في كل تحركاته بالمغرب إلى أن تم الإيقاع به بتهمة ترويج المخدرات. وكان المواطن الجزائري، الذي برز أحد كبار تجار المخدرات دوليا.  قد التقى بأحد الدركيين المسؤولين بمركز الدرك الملكي بباشوية المنصورية التابعة لإقليم ابن سليمان. وتوطدت علاقتهما. و بعد أن تم اعتقال المروج الجزائري من طرف الفرقة الوطنية، وبعد الوقوف على أن هناك مذكرة بحث دولية صدرت في حقه لاتجاره دوليا في المخدرات. حيث تم العثور على وصل طلب الإقامة بالمغرب المنجز بمركز  درك المنصورية. لذا فقد أوقفت القيادة العامة للدرك الملكي المسوؤل الدركي الذي رتبته رقيب أول، وأحالته على التحقيق قبل أن تعمد إلى فصله وإحالة ملفه على القضاء. كما لازال البحث بخصوص كيفية استعماله لطابع المركز القضائي (الختم) الذي هو في عهدة قائد المركز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!