الرئيسية / نبض الشارع / المجلس الأعلى للحسابات يحط الرحال بمدينتي المحمدية وابن سليمان لفحص ملفات مطرح النفايات المشترك ….وهذه تجاوزات الشركة بتواطؤ مع المشرفين

المجلس الأعلى للحسابات يحط الرحال بمدينتي المحمدية وابن سليمان لفحص ملفات مطرح النفايات المشترك ….وهذه تجاوزات الشركة بتواطؤ مع المشرفين

ثمنت فعاليات جمعوية وحقوقية بعمالة المحمدية وإقليم ابن سليمان مبادرة المجلس الأعلى للحسابات إلى إرسال قضاتها من أجل مالية وإدارة الشركة المكلفة بتدبير شؤون مطرح النفايات المنزلية المشترك، والوقوف على مدى احترام الشركة والمتعاقدين معها من شركات التدبير المفوض للنظافة والجماعات المحلية المعنية والسلطات الوصية. لدفتر التحملات وبنود الاتفاقيات الموقعة بينها. علما أن ذلك الدفتر (الشبح)، لم تتمكن عدة جهات وصية من العثور عليه. كما أن تشكيلة ما يسمى بمجموعة الجماعات والمكونة من منتخبين ينتمون إلى كل الجماعات المتعاقدة معها، هي مجموعة غير قادرة على مراقبة وتتبع مدى احترام الشركة لدفتر التحملات. بل إن تلك المجموعة التي لا مقر لها. بعض أعضاءها يعتبرونها (خضرة فوق طعام) أو (عمل تطوعي)، لأنهم لا يتلقون تعويضات عن مهامهم داخله. مما قد يسيل لعاب البعض، وقد يجعلهم يتواطئون بالصمت و(تغميضة العين) على تجاوزات الشركة.

وقد سبق للسلطات  المحلية أن استفسرت إدارة الشركة، وحذرتها بخصوص مجموعة من التجاوزات. لكن التحذير ضل حبيس الأوراق، ولم يتم اتخاذ أي إجراءات عقابية في حق الشركة. لم تعر اهتماما لتحذيرات واستفسارات السلطات الإقليمية والوزارة والوصية، بخصوص عدم احترامها لمقتضيات كناش التحملات، واستمرار تسريب عصارة الأزبال في اتجاه وادي النفيفيخ، ورفضها تشغيل محطة معالجة المياه العادمة، التي تتقاضى أموالا من أجل استغلالها لحماية وسطها الطبيعي من التلوث . فقد كشف نشطاء بيئيون بضواحي المحمدية، أن الشركة المكلفة بتدبير مطرح النفايات، ماضية في رمي عصارة الأزبال والمياه العادمة في مجاري تصب في وادي النفيفيخ، وأنه لم يكد يمض أسبوع واحد فقط على الزيارة التي قامت بها حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة يوم 11 فبراير 2015  للمطرح المتواجد بجماعة بني يخلف،حتى فوجئ السكان بتعفن وتلوث الوادي، ونفوق أسماك أخرى، وذلك يومي 17 و 18  فبراير 2015. وقال بوشعيب خديوي رئيس جمعية مبادرة للبيئة في تصريح سابق إنه انتقل إلى عين المكان، رفقة أعضاء من الجمعية، و قاموا بتصوير عصارة الأزبال . كما أخبروا هاتفيا المسؤولين بوزارة البيئة و الحوض المائي بابن سليمان و قائد قيادة بني يخلف و الشرطة البيئية، حيث حضر إلى عين المكان مسؤولون من الحوض المائي بابن سليمان و تأكدوا من حقيقة و صول العصارة إلى واد النفيفيخ. وأضاف أن الجمعية سبق وعقدت لقاءا مع مسؤولين من الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة، على إثر الشكاية التي تقدمت بها الجمعية معززة بالصور والتي تخص معاناة السكان اليومية من الروائح الكريهة الناتجة  عن وسائل نقل النفايات و عن عدم احترام الشركة لدفتر التحملات. وأوضحت أن الشركة ، كانت تقوم بتخزين حوالي 5000 متر مكعبا من عصارة الازبال بطرق غير قانونية، داخل أحد عشر حوضا  عشوائيا و بدون أغشية واقية، زد على ذلك عدم معالجة كميات هائلة من العصارة المخزنة في حوضين رسميين رغم مرور قرابة ثلاثة سنوات منذ بداية استغلال المطرح. وإقدام الشركة على  قذف العصارة في اتجاه وادي النفيفيخ، خلال شهر نونبر 2014، مما تسبب في نفوق أعدادا كبيرة من الأسماك. وكان مدير التقنيين والمراقبة بالوزارة الوصية ردا على شكاية الجمعية، أكد أن لجنة إقليمية زارت المطرح بتاريخ 16 دجنبر 2014، ولاحظت مجموعة من الاختلالات من بينها عدم احترام مستغل المطرح لمقتضيات كناش التحملات الذي التزم به، ناهيك على عدم تشغيله لمحطة معالجة المياه العادمة. وأضاف أن اللجنة الإقلمية ألزمت الشركة المكلفة بالتدبير المفوض للمطرح المراقب بضرورة التعجيل بتشغيل محطة معالجة المياه العادمة، وعدم تصريف عصارة النفايات ومياه الامطار الملوثة بالوسط الطبيعي. وانتقد رئيس الجمعية ما جاء على لسان الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة خلال زيارتها للمطرح، والتي تمنت تجربة المطرح حيث قالت "…الهدف من هاته الزيارة هو إيجاد حلول تقنية من أجل معالجة عصارة النفايات التي تطرح مشكلا على الصعيد الوطني و كما لاحظتم لقد قامت الشركة في هذه المحطة بتجربة جديدة أعطت نتائجا و التي يمكن تعميمها على الصعيد الوطني بعد تحسينها." كما انتقد مداخلة المدير العام للشركة، والذي أكد أن   "…هذا المطرح أنجز حسب المعايير الدولية من أجل الحفاظ على البيئة عامة و المياه الجوفية و السطحية خاصة و أيضا من أجل معالجة السوائل الناتجة عن النفايات."

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *