الرئيسية / جرائم و قضايا / المصورة الصحفية المغربية تفارق الحياة بعد 4 ايام من تعرضها لعملية إرهابية داخل فندق ببولة بوركينافسو

المصورة الصحفية المغربية تفارق الحياة بعد 4 ايام من تعرضها لعملية إرهابية داخل فندق ببولة بوركينافسو

علمت بديل بريس أن المصورة الصحفية المغربية توفيت ليلة يوم الاثنين متأثرة جروحها الغائرة، رغم خضوعها لعملية جراحية، إثر تعرضها لإطلاق النار من طرف إرهابيين هاجموا الفندق الذي كانت تقيم داخله. وسبق لبديل بريس أن أشارت إلى أن الضحية  أصيبت الجمعة الماضي بطلقتين ناريتين، خلال الهجوم الذي استهدف فندق (سبلونديد) وسط العاصمة واغادوغو ببوركينافاسو. وأفادت مصادرنا الإعلامية أن الضحية خضعت لعملية جراحية على مستوى الرئة والقولون، وان حالتها مستقرة. وكانت في مهمة تغطية صحفية لصالح منظمة العفو الدولية. حيث تم استهداف الفندق التي كانت تقيم داخله من طرف مسلحين اقتحموا أبوابه. وتلقت رصاصتين اخترقتا جسدها، وتسببا لها في جروح بليغة، وكانت حينها تتناول عشاءها بالفندق. وقد خلف الهجوم على الفندق مقتل 26 شخصا من 18 جنسية مختلفة، وإصابة 56 آخرين بإصابات متفاوتة، وفق ما ذكرته سلطات جمهورية بوركينافاسو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!