الرئيسية / السياسية / المغرب يبدي حسن النية وينسحب من المنطقة العازلة الكركرات وطبول الحرب مع جبهة الوهم غير مستبعدة

المغرب يبدي حسن النية وينسحب من المنطقة العازلة الكركرات وطبول الحرب مع جبهة الوهم غير مستبعدة

 قرر المغرب الانسحاب من منطقة الكركرات العازلة على الحدود بين المغرب وموريتانيا، حسب بلاغ وزارة الخارجية، واستجابة لطلب الأمين العام للأمم المتحدة، الذي تلقى قبل يومين رسالة هاتفية من الملك محمد السادس تحذره من قرب تدهور الوضع بين المغرب وجبهة الوهم البوليساريو. وجاء قرار المملكة المغربية بشكل أحادي كحسن النية، في انتظار إجلاء مرتزقة البوليساريو. وإلا فإن فتيل الحرب قد يندلع في أية لحظة. وذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون. وذكر بلاغ لوزارة الخارجية المغربية، أن المغرب يسجل توصيات وتقييمات الأمين العام، المنسجمة مع الشرعية الدولية، وأن القرار اتخذ إثر الاتصال الهاتفي الذي أجراه الملك محمد السادس، مع أنطونيو غيتريس الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة يوم 24 فبراير الجاري. ويأمل المغرب تدخل الأمم المتحدة لضبط الوضع الأمني بالمنطقة قبل أن يتدهور من جراء استفزازات خصوم الوحدة الوطنية، الذين يقومن بتحريض وتسليح ودعم الانفصاليين. ومن أجل إعادة الحياة إلى المنطقة،وضمان مرونة حركة النقل الطرقي الاعتيادية، وكذا الحفاظ على وقف إطلاق النار وتعزيز الاستقرار الإقليمي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *