الرئيسية / السياسية / الملك محمد السادس يبكي الفقيد في رسالة مؤثرة تخليدا لذكراه الأربعينية : فمتى يتم تنقية وتطهير الأحزاب المغربية لإنجاب رجال ونساء من طينة الراحل بوستة ؟؟

الملك محمد السادس يبكي الفقيد في رسالة مؤثرة تخليدا لذكراه الأربعينية : فمتى يتم تنقية وتطهير الأحزاب المغربية لإنجاب رجال ونساء من طينة الراحل بوستة ؟؟

بعث الملك محمد السادس برسائل واضحة المعاني والمفاهيم ولا تقبل التأويل والجدل إلى سكان البيت الاستقلالي المتصدع. لخصها في رسالة واحدة مؤثرة  تلاها اليوم الجمعة أمامهم، مستشاره عبد اللطيف المنوني، بمناسبة الذكرى الأربعيينة للقيادي والأمين العام السابق لحزب الاستقلال الراحل امحمد بوستة. رسالة أحاط فيها بكل خصال الراحل الحميدة سياسيا وثقافيا وإنسانيا وخلقيا وطيبة. واستعرض فيها سيرة ومسيرة أمين عام (ديال بصح)، ومسؤول محنك بعيدا عن (مستوى وحجم خدبه). وإطار حكومي ترك بصمات واضحة ليست فقط بالمغرب.

قال الملك (نخلد معكم اليوم بمشاعر التأثر الذكرى الأربعيينة لوفاة أحد أبناء المغرب البررة امحمد بوستة، وإنما يراودني في هذا المناسبة تلك للحظات المؤثرة التي طبعت لقاءنا في آخر مرة زرته في المستشفى ولم يخطر بببالي قط أن يفارقني بعد أسابيع).. وأضاف (كان يحظى باحترام  رؤساء الدول ومن نظرائه الوزراء وكان له مكانة خاصة عند والدنا الحسن الثاني كما نكن له التقدير الكبير ونخص برعايتنا وكان باب القصر الملكي مفتوحاً أمامه وقتما ما شاء)، و(الجميع يشهده له بالغيرة الوطنية الصادقة انخرط مبكراً في العمل الوطني والكفاح من أجل حرية المغرب واستقلاله). وزاد عاهل البلاد الذي سبق وعاده قبل وفاته (عرف بوستة دوماً طيباً ولطيفاً وروح الكلام الرصين كما أتذكر بكل تقدير عندما كان يرافقي لما كنت صغير السن في العديد من المهمات الرسمية التي قمت بها خارج أرض الوطن، سواء لدى قادة الدول منظمة الوحدة الإفريقية أو بلدان بعيدة كالهند).

 

وحملت رسالته الملكية السامية ما يجب على الاستقلاليين وغير من المتحزبين، قبل انتقال زعيم لهم، حيث قال (لقد فقد المغرب واحد من رجالات الدول المشهود لهم ببعد النظر والالتزام بخدمة قضايا الوطن والمواطنين، فطيلة مساره الحافل أبان عن روح مسؤولية عالية وتفاني ونكران ذات في مختلف المهام المسؤولية والنيابية والدبلوماسية التي تقلدها). وذكر  لحظة تعيين الفقيد على رأس اللجنة الاستشارية لمدونة الأحوال الشخصية سنة 2003،  ومؤكدا أنه  (كان عند حسن ظننا وأدى الأمانة على أكمل وجه). وأنه  “كان رحمه الله مناضلاً متمرساً وموهوبا وزعيما ًحزبياً نبيلاً يمارس السياسة بأخلاقياتها)، و(أصبح مرجعاً لمناضلات الحزب نظراً لتجربته الواسعة من حكمة وتبصر في تدبير الشأن السياسي وثباته على المبادئ)… فمتى يتم تنقية وتطهير حزب الاستقلال وغيره من الأحزاب المغربية، لإنجاب  رجال ونساء من طينة الراحل بوستة ؟؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!