الرئيسية / نبض الشارع / باسم الاستثمار أسر بالمحمدية تكتري فيلات منذ ست عقود مهددة بالتشرد والضياع

باسم الاستثمار أسر بالمحمدية تكتري فيلات منذ ست عقود مهددة بالتشرد والضياع

تعيش ستة أسر بالمحمدية حالة من الهلع والخوف من التشرد والضياع، بعد أن توصلت بخبر قرب إجلاءها من منازلها الفخمة (فيلات)، التي ضلت تسكنها لأزيد من ستين عاما. وأوضح المتضررين، في تصريح للأخبار أن إدارة الأملاك المخزنية سبق ووعدتهم بتفويت الأرض إليهم، بالنظر إلى أقدميتهم. حيث أنهم كانوا يؤدون مقابل سومة كرائية لا تتعدى 265 درهم، كانت تستخلصها مديرية الأملاك المخزنية شهريا مقابل وصولات. وأنها فاجأتهم ببيع الأرض التي تتواجد فوقها منازلهم، دون أي سابق إنذار. وبطريقة اعتبروها غير قانونية. كما استغربوا كيف أن الإدارة المعنية لم تكلف نفسها عناءها تحفيظ البنايات (الفيلات) التي تتواجد فوقها منذ أزيد من ستة عقود بزنقتي (الورود وآسفي). رغم أنها كانت تستخلص سومة كراءها طيلة تلك العقود، قبل بيع الأرض للشركة. حيث توصلت الأخبار بشهادة الملكية المستخرجة من المحافظة العقارية بالمحمدية، بتاريخ تاسع فبراير 2015 الخاصة، والخاصة  بالعقار موضوع الشكايات، والمسمى (بروماتيم) ذي الرسم العقاري عدد 57552/26 الكائن بمدينة المحمدية، والتي تؤكد أن العقار متكون من أرض عارية مساحتها 916 متر مربع. كما أكدت الأسر التي ضمنها أربعة أسر مكونة من أرامل وأيتام،أن الشركة التي اشترت العقار، تسعى إلى إفراغهم، بدون وجه حق، وأن أحد مسؤوليها الذي زارهم، اقترح عليهم بالمقابل مبلغا هزيلا لا يتعدى 30 مليون سنتيم. واستغربوا كيف يمكن لهم ترك (فيلاتهم)، والقبول بمبلغ لا يمكنهم حتى من شقق صغيرة تأويهم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *