الرئيسية / نبض الشارع / باعة الخضر والفواكه بالجملة بابن سليمان يطالبون بسوق نموذجية داخل المدينة ويرفضون تهديدات مديرية الأملاك المخزنية التي تسعى إلى طردهم

باعة الخضر والفواكه بالجملة بابن سليمان يطالبون بسوق نموذجية داخل المدينة ويرفضون تهديدات مديرية الأملاك المخزنية التي تسعى إلى طردهم

رفع مدير الأملاك الدولة المغربية عدة مقالات فردية استعجالية رامية  إلى طرد مجموعة من باعة الخضر والفواكه بالجملة  الذين ستوفرون على محلات عشوائية فوق أرض السوق الأسبوعي القديم (الأربعاء)، لدى المحكمة الابتدائية بابن سليمان. وتوصلت بديل بريس بنسخة من مقال فردي للمسمى (م،م)، الذي يحمل ختم المحكمة بتاريخ سادس فبراير 2016. يطلب فيه محامي الدولة المغربية، التي يمثلها مندوب أملاك الدولة بالمحمدية وابن سليمان، استصدار قرار طرده من محله. الغريب في أمر تلك المقالات القضائية، أن الدولة المغربية المطالبة بها، لم تعد مالكة لتلك العقارات، بعد أن تم بيعها لشركة العمران. وأن هذه الأخيرة هي التي لها حق رفع الدعوى القضائية. علما أن أصحاب تلك المحلات التي انتقل عددهم من 7 باعة بالجمعة (سبعة محلات)، عقب ترحيل السوق إلى جماعة الزيايدة، إلى 26 بائع بالجملة (26 محل) الآن. وأن هناك عدة مفاوضات تمت بين الباعة والمجلس البلدي والعمران وعمالة ابن سليمان، خلصت على ضرورة التعامل مع هذه الفئة، بمبدأ حق الأقدمية في الاستغلال. وبالتالي إنجاز سوق للجملة، وترحيلهم إليه. قبل هدم محلاتهم. وقد تم الاتفاق في البداية على بناء سوق للجملة بأرض منطقة الأنشطة الاقتصادية والصناعية (المنطقة الصناعية). لكن الباعة رأوا أن المكان المحدد بعيد عن المدينة. وتجري مفاوضات من أجل تمكينهم من أرض بجوار مرآب البلدية. لم يعرف بعد مآلها. ويذكر أن محلات بيع الخضر بالجملة، تعرضت لحريقين. ألحقا خسائر جسيمة بسلع وعتاد بعض الباعة. ولم يتم بعد تحديد أسبابها. وإن رأى البعض أن الفاعل منحرف أو سكير أو .. فإن الباعة لم يستبعدوا فكرة أن يكون الحريق مدبرا من أجل إجلائهم من السوق.  وحتى لا يتم الركوب على ملف باعة الخضر بالجملة، وإيهامهم بحلول واقتراحات لن تتحقق. يطالب المتضررون بالإسراع بإيجاد أرض بديلة وسط المدينة، تمكنهم من مزاولة نشاطهم التجاري بطرق عصرية ومريحة. وقال بوشعيب عكلة رئيس جمعية بائعي الخضر والفواكه بالجملة إنهم ضد نقلهم إلى خارج المدينة. وإنهم منظمون داخل الجمعية، ومستعدون للتحاور والتعاون من أجل إنجاز سوق بالجملة نموذجية. وجدد رفضه أسلوب التهديد بالطرد الذي تسلكه إدارة مديرية الأملاك المخزنية. كما طالب شركة العمران بإنصافهم، لتمكينها من إتمام مشروعها السكني.    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!