الرئيسية / جرائم و قضايا / بتراب الدرك الملكي: عنف لفظي وجسدي وسرقات واعتراض السائقين بالمنصورية وبوزنيقة … والسبب انتشار المخدرات والخمور والقرقوبي

بتراب الدرك الملكي: عنف لفظي وجسدي وسرقات واعتراض السائقين بالمنصورية وبوزنيقة … والسبب انتشار المخدرات والخمور والقرقوبي

تزايد العنف واعتراض السبيل للمارة والسائقين بمدخل مدينة بوزنيقة على مستوى المنطقة التابعة للدرك الملكي بالقرب من إحدى محطات الوقود في اتجاه ابن سليمان. فقد علمت بديل بريس أن مجموعة من المنحرفين والمدمنين على المخدرات والخمور والأقراص المهلوسة باتوا يشكلون عصابات بتلك المناطق، وخصوصا ليلا. وأن بعضهم يحمل سكاكين وسيوف. كما عاش مدير نشر بديل بريس بعد عصر اليوم السبت، وضعا شبيها، بعد أن تم اعتراض سيارته على مستوى نفس محطة الوقود من طرف مجموعة من الشبان والمراهقين، بعضهم كان في حالة سكر طافح. فقد عمد بعض هؤلاء إلى إرغام السيارات على التوقف، وتم الاعتداء على بعض السائقين بالسبق والقذف، وضرب سيارتهم. وقد أرغم مدير النشر على التوقف بعد أن اعترض مراهق سكران، قبل أن يتعرف عليه بعضهم. ويفرغوا الطريق. ويطلبوا منه السماح. علما أن مدير النشر كان على وشك أن يتوقف لنقل بعضهم إلى مدينة ابن سليمان. هؤلاء طبعا ضحايا من يروجون تلك الممنوعات بدون رادع. وبالجماعة الحضرية المنصورية أفادت مصادر بديل بريس أن عصابة سطت على دراجتين ناريتين بدوار الشطبية ودوار البغل. وأن أفراد العصابة  ولجوا إلى منزل الضحيتين، بعد تسلق جدران سوري المنزلين. وتمكنوا من فتح بابي المنزلين، ويرقة الدراجتين في وقت مـتأخر من الليل حيث الناس نيام. وأضافت أنه لم يتم بعد اكتشاف هوية اللصوص. وأن الضحايا ومعهم باقي الاسر ياملون تدخل عناصر الدرك الملكي من أجل إنصافهم وحمايتهم من عمليات السرقة التي باتت تستهدف منازلهم وبحضورهم. وهو ما يعني مدى جراة هؤلاء اللصوص. كما علمت بديل بريس أن عدة أشخاص تعرضوا للاعتداء واعتراض السبيل بدفاع السرقة من طرف لصوص ومنحرفين. وخصوصا بمحيط المحمدية والمنصورية، وبالمناطق المظلمة والمنعزلة. وهو ما حد من تنقل السكان بتلك المناطق. وفرض حضر التجوال من طرف اللصوص والمنحرفين.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *