الرئيسية / نبض الشارع / بطعم (التعبئة المضاعفة): علامتا تشوير متطابقتان بطريق عين السفيرجلة بابن سليمان

بطعم (التعبئة المضاعفة): علامتا تشوير متطابقتان بطريق عين السفيرجلة بابن سليمان

لا حديث في صفوف مستعملي طريق عين السفيرجلة الرابطة بين مدينة ابن سليمان والقصر الملكي (الغزالة)، إلا عن علامتي التشوير المتشابهتين، واللتان تم نصبهما بمحاذاة الطريق من طرف المديرية الإقليمية للتجهيز بابن سليمان. فعلى مشارف المنطقة السياحية التي تحولت إلى بركة متعفنة بسبب تسربات محطة التصفية، تثير تلك العلامتين أنظار السائقين. حيث تم نصبهما على بعد أمتار قليلة من بعضهما، ويحملان نفس المسافة المتبقية (7 كلم)، ورقم الطريق المستعملة. وهو ما اعتبره البعض في إطار السخرية بعرض (التعبئة المضاعفة) الذي أطلقته مديرية التجهيز. في الوقت الذي تعاني فيه عدة طرق من نقص حاد في علامات التشوير.  فمديرية التجهيز بابن سليمان عجزت عن إصلاح وتعبيد مجموعة من الطرق على مستوى مخارج ومداخل بالإقليم، ونخص بالذكر الطريق الرابطة بين ابن سليمان والدار البيضاء على مستوى جماعة الفضالات، وكذا الطريق الرابطة بين ابن سليمان وسيدي بطاش. أما الطريق المؤدية إلى عين الدخلة ومنها إلى سد الرويضات، فلم تعد صالحة حتى لمرور العربات المجرورة بالدواب، بعد أن استسلمت المديرية لأسطول شاحنات لوبي المقالع، وتركته يعبث بها. ويحصد أرواح بشرية ويلوث المنطقة. واكتفت المديرية بتصويب منظارها خلال الأشهر الأخيرة نحو الطريق الإقليمية رقم 3312 المعروفة اختصارا بطريق (عين السفيرجلة)، والرابطة بين مدينة ابن سليمان والقصر الملكي (الغزالة). من أجل إجراء إصلاحات عشوائية، برزت ملامحها واضحة من خلال تلك القنطرة التي لم يكتب لها الإصلاح، وتحولت تلك المنطقة إلى نقطة سوداء، يصعب المرور معها ليلا ونهارا… وتدخل في إطار مشروع يضم إصلاح ثلاث قناطر صغيرة، خصصت لها وزارة التجهيز والنقل أزيد من 330 مليون سنتيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *