الرئيسية / السياسية / بعد اتهامهما بالتواطؤ في ترويج الأقراص المهلوسة: شباط يحقق في مصدر الشكاية التي انتقلت بموجبها لجنة تفتيش من وزارة الصحة لتفتيش صيدلاني وطبيب استقلاليين ببوزنيقة

بعد اتهامهما بالتواطؤ في ترويج الأقراص المهلوسة: شباط يحقق في مصدر الشكاية التي انتقلت بموجبها لجنة تفتيش من وزارة الصحة لتفتيش صيدلاني وطبيب استقلاليين ببوزنيقة

 

علمت بديل بريس أن حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال دخل على الخط  في قضية لجنة التفتيش الوزارية التي حلت أمس الثلاثاء ببوزنيقة. وقامت بتفتيش إطارين طبيين استقلاليين ببوزنيقة دون غيرهما بدعوى توصل المفتشية العامة لوزارة الصحة بشكاية تفيد اشتباه الإطارين في تواطؤهما في عمليات ترويج الأقراص الهلوسة ببوزنيقة. ويتعلق الأمر بالصيدلاني يونس لمزوري مدير الحملة الانتخابية السابقة لمحمد كريمين رئيس المجلس البلدي بوزنيقة، وعبد العالي نايت رئيس المركز الصحي المحلي، والذي يشغل في آن واحد النائب الثالث لرئيس المجلس الإقليمي بابن سليمان، وعضو مستشار ضمن أغلبية رئيس المجلس البلدي. وأفادت مصادر بديل بريس أن شباط اطلع على نتائج التفتيش، والتي كانت في صالح الإطارين. وتبين له أن الشكاية كيدية فقط. وهو ما جعله يطالب بالتحقيق في مصدر الشكاية، وما إن كانت مكتوبة أو شفوية أمليت هاتفيا على المسؤولين بالوزارة. كما أفادت مصادرنا أن شباط سيطالب بإنصاف الإطارين، ومعاقبة من كانوا وراء الشكاية الكيدية. ولم تستبعد مصادرنا أن يلجأ إلى لجنة الصحة بمجلس النواب. ومطالبتها بتنظيم اجتماع طارئ من أجل مناقشة الحادث، ومساءلة وزير الصحة. وفرض حضوره إلى قبة البرلمان من أجل توضيح الأمر.

ويذكر أن عدد كبير من سكان المدينة، يشتكون من تزايد عدد المنحرفين واستفحال ظاهرة ترويج القرقوبي، سواء تعلق الأمر بالأقراص المهلوسة الطبية أو المهربة من الجزائر. بالإضافة الخمور وباقي أصناف المخدرات. وسبق لحزب العدالة والتنمية محليا أن أشار إلى الظاهرة خلال وقفة احتجاجية نفذها للمطالبة بحماية وإنصاف مستشاريه المعنفين. وأكد أن سفاح تارودانت) حل ببوزنيقة، وأنه هو من يروج القرقوبي بالمدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *