الرئيسية / بديل رياضي / بعد الحرب التي اندلعت داخل الفندق: شباب المحمدية يحتمي بالعامل ويقرر عقد جمعه العام داخل العمالة

بعد الحرب التي اندلعت داخل الفندق: شباب المحمدية يحتمي بالعامل ويقرر عقد جمعه العام داخل العمالة

في سابقة من نوعها، قرر رئيس نادي شباب المحمدية الاحتماء بعلي سالم الشكاف عامل المحمدية، وعقد الجمع العام للنادي الذي ألغي قبل أزيد من خمس أشهر بسبب الحرب اشتعلت بين المؤيدين والمعارضين للمكتب الحالي، داخل قاعة بمقر العمالة. فقد علم موقع بديل بريس أن الرئيس وضع رسالة في الموضوع أمس الخميس لدى إدارة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على أساس أن يتم عقد الجمع صباح الخميس المقبل. علما أن الجمع العام الذي لم يكتب له أن يتم منتصف شهر يوليوز بأحد فنادق المدينة، أجريت بدلا منه مباريات في الملاكمة ورمي الكراسي والموائد..والركل والتعنيف اللفظي الجارح والإباحي.. وانتهت بإصابة البعض، وإحالة أحدهما راقدا على كرسي عناصر الوقاية المدنية في اتجاه مستعجلات مستشفى مولاي عبد الله.

   وينتظر أن يثير مكان عقد الجمع العام جدلا كبيرا في الأوساط الرياضية، باعتبار أن شباب المحمدية جمعية من جمعيات المجتمع المدني مثلها مثل باقي الجمعيات. عليها أن تعقد جموعها العامة وأنشطتها بمرافق عمومية أو خاصة مؤدى عنها… وأن تحظى بهذا الامتياز أو الاستثناء يوحي وكأن عامل المحمدية هو رئيس شرفي لها. فهذا ما لم يتم تقبله من طرف العديد من الفعاليات الرياضية. التي ترى في اختيار المكان طريقة لقمع المنخرطين، وعدم منحهم فرص الخوض في النقاش الحاد والساخن. خصوصا أن هناك حرب مشتعلة بين المكتب السابق والحالي بسبب تبادل اتهامات الاختلاسات وتبديد أموال النادي والتزوير و… ويتخوف منخرطون وأعضاء من المكتب السابق وضمنهم الرئيس والرئيس المنتدب أن يتم منعهم من ولوج قاعة الجمع العام. علما أنهم منخرطون بالنادي، ويتوفرون على الوثائق التي تثبت انخراطاتهم. ويتساءل بعضهم عن سبب احتضان عمالة المحمدية الجمع العام. وكان من الصواب أن يتم عقد الجمع العام كما في السابق، مع تشديد الأمن إن كان هناك تخوف من أي تجاوز أو عنف ما خارج إطار القانون..

بديل بريس كشف أن المجلس البلدي لمدينة المحمدية، رفض صرف منحة النادي، وأن السبب يعود إلى أن المكتب المسير لم يدلي بالوثائق الخاصة بعمليات صرف المنحة المالية السابقة المحددة في 180 مليون سنتيم. وعلم الموقع أن مسؤول بالعمالة يحاول إيجاد مخرج للعملية، وتمكين النادي من منحة البلدية. فيما تحدثت مصادر أخرى عن دخول المجلس الجهوي للحسابات بالدار البيضاء/ سطات، على الخط بعد توصله برسالة في الموضوع. الوثائق التي يطلبها المجلس البلدي، يؤكد الرئيس السابق أنه يتوفر عليه. وأنه سبق وسلم نسخ منها للمكتب المسير الحالي.. كما أكد أن يتوفر على الوثاق اللازمة لكل عمليات الصرف السابقة ومستعد لأي فحص أو تفتيش.. الحقيقة الغامضة اليوم… لا شك سينجلي سحابها غدا أو بعد غد .. وسنقف بجلاء على من كانوا وراء إفساد الشباب والرياضة بالمحمدية…  

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!