الرئيسية / اقلام حرة / بعد كارثة انفلونزا الدجاج …. مرض غريب يؤدي إلى نفوق عدة رؤوس غنم بضواحي المحمدية

بعد كارثة انفلونزا الدجاج …. مرض غريب يؤدي إلى نفوق عدة رؤوس غنم بضواحي المحمدية

بعد انفلونزا الطيور التي ضربت الآلاف من الدجاج بضواحي المحمدية وبوزنيقة. وبعد العثور على عدة رؤوس من البقر نافقة بالمنتزه السياحي المتعفن مياه الوادي الحار (عين السفيرجلة)، بغابة ابن سليمان. علمت بديل بريس أن العشرات من رؤوس الغنم نفقت بدوار أولاد با محمد بالجماعة القروية سيدي موسى المجذوب. وأفادت مصادرنا أن مرضا غريبا ضرب الغنم. وأن الطبيب البيطري الذي حضر على عين المكان، وأجرى التحليلات اللازمة، لم  يكشف عن حقيقة هذا الوباء، وأعطى احتمال أن يكون مرض الحمى القلاعية. إشكالية هذه الأمراض والأوبئة تكمن في كون الجهات المعنية لا تتعامل معها بجدية وحرص. كما المتضررين منها لا تلقون أي دعم أو مساعدة. بالإضافة إلى الخسائر المالية الكبيرة التي يتكبدونها. ويكفي الإشارة إلى أن اللقاحات المستوردة من أجل علاج مرض انفلونزا الطيور، ليست مجانية. كما أنه لم يتم التفكير في تخصيص دعم لهم، يخفف من تلك الخسائر. ويمنحهم الأمل في إعادة الاستثمار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!