الرئيسية / نبض الشارع / بلاغ جمعية الخير لتنمية البادية وحماية البيئة ابن سليمان :المحكمة تقضي بالسجن في ملف الرمان

بلاغ جمعية الخير لتنمية البادية وحماية البيئة ابن سليمان :المحكمة تقضي بالسجن في ملف الرمان

جمعية الخير لتنمية البادية وحماية البيئة ابن سليمان
………. ……… ………. ………..

بلاغ لعموم الفلاحين والفلاحات من منخرطيها
……. …….. ………. ……….. ….

تعلن جمعية الخير لتنمية البادية وحماية البيئة لعموم الفلاحات والفلاحين بجماعة الزيايدة باقليم بنسليمان أنه وبعد نضال طويل واستماتة وصبر وتكاثف ونضال أصدرت المحكمة الابتدائية بابن سليمان حكمها يوم الاثنين 16 ماي 2022 في قضية رئيس التعاونية الفلاحية المسماة هضبة الرمان المدعو (ص و) وشقيقه المدعو ( ب و) المتابعين بالتزوير والنصب والاحتيال ، في مشروع غرس الرمان بجماعة الزيايدة باقليم بنسليمان، حيث حكمت المحكمة على المتهمين بستة أشهر حبسا وغرامة قدرها 1000درهم وتعويضات لفائدة الفلاحين ضحايا النصب والاحتيال قدرها 35000 درهم لكل فلاح.
ويأتي هذا الحكم القضائي ليكون سابقة يصدر عن المحكمة الابتدائية بابن سليمان حيث كانت المحاكمة في عمقها لمشروع غرس الرمان الذي اختلقه المدير الاقليمي الأسبق للفلاحة بابن سليمان بمعية عدد من الموظفين خلال سنة 2015, وجرى تواطؤ متشعب من عدد من موظفي عدد من الوكلات والمؤسسات المختلفة التي تعمل تحت لواء وزارة الفلاحة، وهو ما يثبته عقد المشروع الوهمي الذي بلغت قيمته المالية مليار و311 مليون سنتيم من المال العام تبخرت بعدما تبين انه مشروع صوري غاية اصحابه الاستيلاء على غلافه المالي.
واليوم وبعد انتظار دام 7 سنوات خاض فيها الفلاحون والفلاحات وخضنا معهم كل أشكال الاحتجاج وتقديم الشكايات وفضح المؤامرة في الاعلام الوطني، اليوم يحصحص الحق ويتبين أن الفلاحين والفلاحات كانوا على صواب حين دقوا نواقيس خطر مشروع اتخذ من الخداع والغش منهجا، ومن النصب والاحتيال سبيلا، اليوم ينصفكم القضاء بحكم جنحي ابتدائي كنا نريد عقوبته ان تكون نافذة و في حالة اعتقال للمتهمين معا حتى يلقيا نظير أفعالهما الاجرامية حين كانا يوهمان الفلاحين بالاوهام ويقدمان لهما البيانات المغلوطة ويبيعان لهما السراب، حتى تسلما من الفلاحين أراضيهم وقاموا بغرس أشتال الرمان بشكل عشوائي ثم ما لبثوا أن أهملوا السقي والعناية بالاشتال فيبست وماتت، ليتبين للضحايا ان المخطط الاجرامي كان يرمي الى تحرير محاضر الغرس لتحصيل قيمة الصفقة وينتهي الامر، وبقي الفلاحون محرومين من استغلال اراضيهم لسنوات.

اليوم بفضل صمودنا جميعا، نثبت للرأي العام المحلي والجهوي أنه ما ضاع حق وراءه فلاح صاحب حق ، ولو أننا كنا نمني النفس أن يتم التعامل بحزم مع شكايتنا التي رفعناها الى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، والتي تحدثت عن عصابة إجرامية متفرقة في عدد من المؤسسات اقتسمت الادوار بينها لاختلاق المشروع ثم للانقضاض على غلافه المالي، ونهجت التزوير ، وكان رئيس التعاونية الفلاحية وشقيقه أصغر الاعضاء فيها، لكن جرى حفظ تلك الشكاية في ظروف نعتبرها غير مبررة، لان المشروع تلاشى ولان المال العام جرى تبديده .
وفي الاخير تهنئ جمعية الخير لتنمية البادية وحماية البيئة كل منخرطيها ومنخرطاتها بهذا النصر المعنوي الكبير ، فنحن جميعا من عرى سوءات السارقين المتاجرين في عرق الفلاحين الكادحين، ونحن جميعا المستعدون دوما لخوض حروب ضد الفاسدين.

توقيع : رئيس جمعية الخير تنمية البادية وحماية البيئة ابن سليمان ( محمد الشمسي)

بتاريخ: 18ماي 2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *