الرئيسية / ميساج / تحقق حلمي .. وسقطت إسرائيل …

تحقق حلمي .. وسقطت إسرائيل …

لم أكن أتوقع وأنا هائم أفكر في مصير أجهله… وفي رسائل وعدت بتحريرها كل ليلة بطلب من بعض الأصدقاء.. أن أكتشف أنني غبت عن الوعي لعدة أيام أو ربما عدة فصول، وأن حال العرب تحسن، وسمعتهم سمت، وشرفهم بات في القمة… فجأة عدت إلى عالمي الواقعي لأجد أن التلاحم والتوافق والإتحاد تم بين كل أقطاب المسلمين بمختلف فصائلهم، وأن اجتماعات مكثفة وسريعة تمت بينهم وخلصت إلى اتخاذ قرارات جريئة في مقدمتها إجلاء المستعمر الإسرائيلي الذي احتل الأراضي المقدسة منذ أن صدر وعد بلفور المشؤوم بتاريخ 2 نوفمبر 1917، وأيدت القوى العظمى الاحتلال اليهودي. رغم أن عددهم لم يكن حينها يتجاوز 5% من مجموع عدد الفلسطينيين. بل إنني ذهلت وأنا أتابع عن كثب خطط العرب والمسلمين العسكرية للإطاحة بالمحرك الرئيسي لكل الفتن بين دول العالم، بل وداخل بعض الدول… وكيف بدأت التنفيذ… والانطلاقة كانت من دولتي إيران وتركيا التي أمطرت إسرائيل بصواريخ بعيدة المدى استهدفت عدة نقط وأماكن حساسة بكثافة ليس لها مثيل… والأردن التي حركت مدافعهاعلى الحدود واشتبكت بصمود وثبات على طول الجبهة… بينما أطلقت فصائل المقاومة في الضفة، بعد توحدها، صواريخ نحو المستعمرات… وتضاعف عدد الاستشهاديين المتسربين إلى داخل إسرائيل. أما بالجنوب اللبناني فحزب الله والحكومة اللبنانية دفعوا بجيش واحد، وهوا اللبنانيين بقذائف صواريخهم على الجيش الإسرائيلي… والتأمت جراح السوريين، وهاجموا مواقع الإسرائيليين بهضبة الجولان المحتلة، وقاموا باسترجاعها، ترى إنزال مكثفا للمظليين، وحصارا جويا بواسطة الطائرات المقاتلة العربية… بينما هاجمت السعودية ومصر بجيشهما ودباباتهما عبر الحدود البرية الشرقية. بل إن دول المغرب العربي وفي سابقة من نوعها أطلقت العنان لأساطيلها الحربية في اتجاه موانئ إسرائيل، واتخذ المغرب القرار الأعظم بإغلاق مضيق جبل طارق في وجه الأساطيل الحربية الأمريكية. أما دول اليمن والجيبوتي والسودان، فقرروا بدورهم إغلاق خليج عدن، وأعلنوا البحر الأحمر منطقة حربية. الحرب على الإسرائيليين صدمت أعضاء هيئة الامم المتحدة التي ضل صراخها حبيس جدران مقرها، وشلت مجلس الأمن الذي ناقش العدوان العربي على إسرائيل، وفشل في وضع خطة لوقف إطلاق النيران. وفشلت كل مساعي التهدئة وضبط النفس التي قام المبعوثين الأمويين والدوليين. وضلت جيوش العرب تتقدم إلى داخل الأراضي الفلسطينية، وتم تطويق المدن الرئيسية لإسرائيل (الخليل، جنين،نابلس،طولكرم، رام الله)، ورفض العرب والمسلمون التسوية وتقدموا لتحرير القدس. حيث أخضعوا الإسرائيليين لحصار داخل القدس دام أزيد من أسبوعين، قبل أن ينهار الجيش الإسرائيلي ويستسلم. بل إنهم تمكنوا من فرض عقد اجتماع لمجلس الأمن وإدانة إسرائيل، وعقد محكمة لاهاي الدولية لجلسة محاكمة إسرائيل بتهم ارتكابها مجازر ضد الفلسطينيين. وتم الإعلان رسميا عن قيام دولة فلسطينية، وإحداث لجنة لدعم اليهود بمنحهم دواب وإبل وسلع لبيعها بالتجوال، فتفرقوا بين دروب فلسطين الذي أعيد إعمارها وأصبحوا (عشابة، عطارة، موالين اللواني،…)… لم أتمالك نفسي فرحا وسرورا إلى درجة أنني ضننت لوهلة أن آذان صلاة الفجر، كان نداء للإعلان عن معركة فتح جديدة… فنهضت من فراشي مسرعا، لأجد نفسي أجر لحافي وراءي، وعرفت حينها أن سقوط إسرائيل تحقق بالفعل .. لكن في منامي … كان حلما رائعا….. وخيبة أمل نزلت كقطعة ثلج فوق رأسي وكامل جسدي…على العموم سقطت إسرائيل في ليلتي …وأتمنى أن ينال كل منا ليلة شبيهة في أفق أن توحد ليلتنا…ونسقط إسرائيل في ليلة واحدة….  وعلى أرض الواقع. 

تعليق واحد

  1. ان شا. الله سيتحقق ويصبح حقيقة لم لا و الله قادر علي كل شي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!