الرئيسية / جرائم و قضايا / تزايد أخطاء وتجاوزات الدرك الملكي بمنطقة الشاوية ورديغة يستوجب وقفة حازمة من طرف القيادة العامة

تزايد أخطاء وتجاوزات الدرك الملكي بمنطقة الشاوية ورديغة يستوجب وقفة حازمة من طرف القيادة العامة

 

كثيرة هي الأخطاء والتجاوزات التي ارتكبتها عناصر من الدرك الملكي بمنطقة الشاوية ورديغة خلال السنتين الأخيرتين (2014 و2015). والتي تستوجب تدخل القيادة العامة للدرك الملكي بصرامة وحزم من أجل وقف هذا النزيف الذي يضر بالجسم الدركي، وراوده. ومن أجل عودة هبة وبريق الدركيين، وإعادة الثقة لدى المواطنين بهم. ولكي نضع الرأي العام والمسؤولين في صميم ما نسعى إلى توضيحه، نستعرض مجموعة من هذه الأخطاء والتجاوزات. وإن كانت القيادة الجهوية أو القيادة العامة، قاما بما اعتبره لازما إبان وقوع بعضها.

مركز الدرك الملكي بالمنصورية

 

أطاح مواطن جزائري من كبار تجار المخدرات دوليا أحد الدركيين المسؤولين بمركز الدرك الملكي بباشوية المنصورية التابعة لإقليم ابن سليمان. بعد أن تم اعتقال المروج الجزائري من طرف الفرقة الوطنية، وبعد الوقوف على أن هناك مذكرة بحث دولية صدرت في حقه لاتجاره دوليا في المخدرات. فقد علمت بديل بريس أن القيادة العامة للدرك الملكي أوقفت المسوؤل الدركي رتبته رقيب أول، وأحالته على التحقيق. وأفادت مصادرنا أن الدركي لا علاقة له بنشاط الجزائري المعتقل، ولا تربطه به أي صلة، باستثناء أن الدركي سبق أن سلم المواطن الجزائري الذي كان يقيم بالمنصورية، وصل طلب بطاقة الإقامة. وأن الجزائري لم يتقدم بالوثائق اللازمة، أو أي ملف يخص هذا الطلب.  ولم يعرف بعد سبب تعاطف الدركي مع المواطن الجزائري. إلى درجة منحه الوصل المؤقت الذي كان يستعمله كغطاء في تحركاته داخل المغرب.  

 

 

مركز الدرك الملكي بالدروة برشيد: تواطؤ وجنس وتسيب

 

سبق أن تم تنقيل 12 دركي من مركز الدروة، بعد استفحال الاتجار في المخدرات، وتنامي الاعتداء على المواطنين. لكن لا شي تغير … كما أن القيادة العامة للدرك الملكي، أعفت مؤخرا  (م،و) قائد مركز الدرك الملكي بمنطقة الدروة التابعة لإقليم برشيد. بسبب ما اعتبرته مصادرنا سوء معاملة بعض المواطنين ورفض استقبال الشكايات وسوء التدبير الإداري.  بالإضافة إلى ما يقع داخل المنطقة من تسيب واستفحال ظاهرة ترويج المخدرات. وأحيل مؤقتا بدون مهمة على سرية درك برشيد.وتم تكليف (ح،ب) قائد الدرك الملكي بابن سليمان بمهمة قيادة مركز الدروة. في حين بقي مقعد قائد مركز ابن سليمان شاغرا حتى إشعار آخر…

كما سبق أن تورط دركي من مركز الدروة في علاقة جنسية غير شرعية مع امرأة متزوجة من أحد السوالم. بالإضافة إلى ما شاب حادثة السير الذي كان أحد أطرافها تاجر مخدرات. حيث تم إخفاء سيارة المروج، قبل أن تظهر فجأة، بعد نشر مقالات صحفية في الموضوع. ويكفي القيام بالتحقيق في الأمر. للاهتداء إلى حقيقة ما وقع.    

كما دهس أحد أفراد الدرك الملكي مساء أمس الأربعاء  بضواحي برشيد، بسيارة أحد (الخطافة)، أبا كان على متن دراجة نارية، وأصاب ابنته الصغيرة بجروح بليغة.  وعلمت بديل بريس أن الدركي ورتبته رقيب، كان قد أخذ سيارة (خطاف لبلايس) نوع بوجو 305 سوداء اللون، من أجل مطاردة هوليودية لأحد تجار ومهربي المخدرات على مستوى الجماعة القروية بطيوة، إلا أنه وبالنظر إلى السرعة الفائقة التي كان يقود بها، لم ينتبه إلى الضحية وابنته، اللذان كانا يسيران على نفس الطريق. مما جعله يدهسه بقوة في حدود الساعة السابعة والنصف مساء. و لم يتم إيقاف المهرب الذي اعتاد مزاولة نشاطه المحظور بالمنطقة. بينما فر (الخطاف) الذي اعتاد العمل كسائق تاكسي غير مرخص.    

 

مركز الدرك الملكي بسيدي بطاش ابن سليمان : إحالة دركيين على التحقيق

 

أعفت القيادة العامة للدرك الملكي، مساعد رئيس مركز الدرك الملكي بسيدي بطاش إقليم ابن سليمان، ودركي آخرىن وأحيلا على التحقيق، على خلفية إحباط الأمن الوطني لمحاولة تهريب 40 طن من المخدرات، كان من المفروض أن يتم إيقاف المحاولة من طرف الدرك الملكي، حيث اجتاز اسطول المخدرات عدة نقاط دون أدنى تفتيش. ويذكر أن القيادة العامة فتحت تحقيقا مع حوالي أربعين دركيا برتب مختلفة على خلفية إحباط محاولة تهريب 40 طن من المخدرات، كانت قد تم نقلها من شمال المغرب، وتم الإيقاع بها من طرف الأمن الوطني بمنطقة البير الجديد بإقليم الجديدة. وأفادت مصادرنا أن الإدارة العامة، غاضبة من قصور عمل مجموعة من الدركيين. إذ كيف يعقل أن يتم نقل المخدرات التي تقدر قيمتها المالية بحوالي 20 مليار سنتيم، على متن ثلاثة شاحنات لنقل البضائع نوع ميتسو بيشي، وسيارة كاتكات. ولم يتم اكتشافها إلا بعد أن قطعت مئات الكلمترات. خصوصا أن المغرب، أصبح مهددا بخطر الإرهاب أكثر من أي وقت سابق. بعد أن تلقى تهديدات واضحة وصريحة من قبل ما يعرف بالدولة الإسلامية المعروفة اختصارا بكلمة (داعش).

 

مركز الدرك الملكي بابن أحمد سطات:قائد المركز يعربد على الامن وهو سكران

كشف مصادر بديل بريس أن قائد مركز الدرك الملكي بابن احمد، ذهب على مدينة خريبكة، حيث عاقر الخمر. وعند محاولته العودة وهو في حالة جد مضطربة، تم إيقافه من طرف عناصر أمن المرور، ليتشاجر مع عناصر الأمن الوطني دون أدنى احترام لمركزه ومهام الأمنيين. حيث عربد وأرغد وأزبد بكلام قبيح.

مركز الدرك الملكي بأحد السوالم: اختفاء أصفاد

 

اختفت أصفاد مركز الدرك الملكي بأحد السوالم في ظروف غامضة. ويرجح ان تكون قد تمت سرقتها شهر يوليوز.

 

 

مركز الدرك الملكي بسيدي رحال: تواطؤ مع لصوص الرمال

 

فقد تم إصدار عقوبات تأديبية في حق رئيس المركز  ومساعده، بعد شبهة تواطؤهما درك مع الشبكة الإجرامية المتخصصة في نهب الرمال من الشاطئ.

 

مركز الدرك الملكي الكارة: استفحال تجار المخدرات وحديث عن تواطء دركي

لا حديث بالمنطقة إلا أن شبكات ترويج المخدرات و(الماحية)، التي وسعت وكثفت من أنشطتها بالمنطقة، بل إن الكارة تحولت إلى مصانع ومخازن لهاته الشبكات التي تنشط بالمنطقة، وبأقاليم ابن سليمان، برشيد، سطات. ولكي لا نرمي أحد بالباطل رغم أننا توصلنا بمعلومات تفيد أن مسؤولا دركيا استفاد ويستفيد من إكراميات أحد مروجي المخدرات المعروف ب(القردة). فإننا نهمس على القيادة العامة من أجل البحث في الموضوع، لأن هذا الأخير، يقال أو (يشاع) أنه سيد منزلين لهذا المسؤول بالقصيبة ومكناس. نتمنى أن تكون إشاعة. لأن الجسم الدركي هو الضامن الوحيد لأمن واستقرار تلك المنطقة.   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *