الرئيسية / من هنا وهناك / تشرميل عربي بنكهة الإرهاب والتآمر مصر (ناوية) تضرب ليبيا والتهمة احتضان الإرهاب وتكوين جيش مصري حر

تشرميل عربي بنكهة الإرهاب والتآمر مصر (ناوية) تضرب ليبيا والتهمة احتضان الإرهاب وتكوين جيش مصري حر

 

 

كشفت مصادر عسكرية رفيعة المستوى أن الجيش المصري عقد العزم على القيام بضربة عسكرية لدولة ليبيا وخصوصًا مدينة بنغازي التي تتمركز فيها بعض الكتائب الإسلامية والثوار.

وأكدت المصادر أن الوفد العسكري الأمريكي الذي زار مصر مؤخرًا اتفق على دعم مصر في الحرب على الإرهاب في سيناء وغزة وليبيا والسودان وأن الولايات المتحدة ستدفع بالمزيد من المساعدات العسكرية قريبًا جدًا يتوقع أن تكون بعد انتخابات الرئاسة.

وتشن أجهزة الإعلام المصرية حربًا شعواء ضد الشعب الليبي وتتهم الحكومة بتكوين ما يسمى بالجيش المصري الحر على حدود مصر لتبرير الضربة العسكرية المقبلة على ليبيا التي يتوقع أن يعقبها غزو بري للسيطرة على موانىء النفط واحتلال بعض المناطق الاستراتيجية داخل ليبيا.

وتؤكد تقارير سابقة عن تورط المخابرات المصرية في مساعدة اللواء “خليفة حفتر” في الانقلاب العسكري الفاشل في ليبيا، بمساعدة إماراتية للإطاحة بالثورة وإعادة إنتاج نظام العقيد معمر القذافي الذي كانت تربطه علاقة قوية بالمخابرات المصرية أثناء الثورة وكان رئيسها في هذا الوقت “عبد الفتاح السيسي” الذي استقال من منصبه مؤخرًا وترشح لرئاسة الجمهورية.

وبحسب مصادر أمريكية نشرتها صحيفة World Tribune فإن الجيش المصري حصل على تزكية وثقة الولايات المتحدة في محاربة الإرهاب في المنطقة، وأن الولايات المتحدة أعطته الضوء الأخضر لعملية عسكرية في ليبيا للقضاء على الجماعات الإسلامية وقصف بعض المواقع التي قدمت الولايات المتحدة المعلومات اللازمة حولها.

وكانت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية قد نشرت في وقت سابق أن أمريكا نجحت في عهد السيسي في تغيير عقيدة الجيش المصري لمحاربة الإرهاب مؤكدة أن مبارك وطنطاوي رفضوا هذا الأمر وفقًا لوثائق ويكيلكس.

يذكر أن الإعلامي المقرب من المخابرات المصرية أحمد موسى، قد طالب أول أمس بقصف ليبيا والقيام بعملية عسكرية ضدها، في ذات التوقيت الذي تتردد فيه إشاعات وجود الجيش الحر في ليبيا ونشر مكالمة هاتفية بين شخصيات ليبية تتحدث في الشأن الليبي على أنها اتفاق لمؤامرة ضد مصر والتلبيس على المشاهدين الذين قد لا يفهموا اللهجة الليبية.

من ناحية أخرى أعلن الإعلامي المصري المقرب جدًا من المجلس العسكري “مصطفى بكري” عن وصول الشيخ أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة إلى ليبيا في خطوة مهمة لتبرير الضربة العسكرية القادمة على ليبيا وتهييج الرأي العام الغربي الذي لدي حساسية شديدة من تنظيم القاعدة وهذا بحسب خبراء سبب الدعم الأمريكي للضربة المصرية على ليبيا والتي قد تجر إلى حروب طويلة بين مصر وليبيا إذا حدثت.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *