الرئيسية / بديل رياضي / جامعة كرة القدم توقف حارس اتحاد المحمدية لمدة سنة بعد الاعتداء على الحكم ببرشيد

جامعة كرة القدم توقف حارس اتحاد المحمدية لمدة سنة بعد الاعتداء على الحكم ببرشيد

قضت اللجنة التأديبية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بتوقيف حارس اتحاد المحمدية لمدة سنة، بعد مناقشة تقرير الحكم حسن الرحماني عن عصبة الشرق، الذي اتهم فيه الحارس الفضالي بالاعتداء عليه، خلال لقاء الدورة التاسعة، الذي أداره الحكم بالملعب البلدي ببرشيد، بين اليوسفية المحلية واتحاد المحمدية. وكان الحكم أعلن على ضربة جزاء لصالح المحليين، بعد مرور أربع دقائق من الوقت الإضافي، والذي انتهى بانتزاع المحليين الفوز، بهدفين لهدف واحد. وهو ما أجج غضب الضيوف، الذين حاصروا المدرب. وقام أحدهم بتعنيف الحكم. وكان الحكم حينها اعتبر أن الحارس هو من كان وراء الضربة التي تلقاها. وأشهر حينها الورقة الحمراء في وجهه.  كما عمد إلى تحرير تقرير بالحادث. وقال الحارس بن مبارك إن المكتب المسير للنادي، استأنف الحكم. أملا في إنصافه، مشيرا إلى أنه لم يعتدي على الحكم، وأنه راح ضحية الحصار الذي ضرب على الحكم من طرف مجموعة من اللاعبين الغاضبين. وأنه اتهمه باطلا، لمجرد أن لباسه كحارس كان مختلفا عن باقي اللاعبين الذين حاصروه. وكان حينها قد ذهب إلى الحكم وأكده له أنه لم يعتدي عليه، فتفهم الوضع، ليفاجأ بمحتوى التقرير الذي جاء مجانبا للصواب. والتمس الحارس إعادة النظر في الحكم الذي اعتبره قاسيا، والذي سيتسبب في تشريده، إذ أنه أشرف على عقده الثالث، وهو متزوج وله طفل، وزوجته حامل. وأن كرة القدم هي مهنته التي يعيش بمواردها المالية. قد التحق بالفريق منذ حوالي سنة ونصف، وسبق أن لعب لكل من شباب المحمدية والاتحاد البيضاوي واتحاد طنجة.  ولم يسبق له أن عنف أي حكم حسب تصريحه. ويذكر أن اتحاد المحمدية الذي تعادل أول أمس السبت بميدانه وبدون أهداف، أمام ضيفه جمعية سلا، في إطار الدورة 12 من بطولة القسم الوطني الثاني. يعرف غموضا كبيرا على مستوى التسيير، بعد مرض رئيس النادي محمد الدلاحي (كلاوة). إذ أن محمد الشواف الرئيس السابق للنادي، هو من يقود الفريق هذا الموسم. ومصدر من داخل النادي أكد أن الشواف الذي سبق وأوقف أشغال الجمع العام العادي للنادي، حتى تسلم شيكا بنكيا، مقابل ما اعتبرها ديون عالقة لدى النادي، قيمتها أزيد من 73 مليون سنتيم في خرق خطير للقوانين المنظمة للجموع العامة. عاد إلى تشكيلة المكتب المسير، في إطار تجديد الثلث، وعين نائبا أولا لرئيس النادي، أو ما أصبح يعرف بمدينة المحمدية ب(الرئيس المنتدب) وهي صفة لا وجود لها قانونيا.    

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *