الرئيسية / جرائم و قضايا / جباص يستنجد بالملك.. السلطة بالمحمدية في خدمة الشغب والمقاطعة الثانية نموذجا.. مقدمين ومخزني يجلدون في الشارع العام جباصا ذنبه الوحيد كان داخل منزل به مخالفة بناء

جباص يستنجد بالملك.. السلطة بالمحمدية في خدمة الشغب والمقاطعة الثانية نموذجا.. مقدمين ومخزني يجلدون في الشارع العام جباصا ذنبه الوحيد كان داخل منزل به مخالفة بناء

 

يطالب الضحية عبد الرزاق الشعيبي جباص من خلال شريط فيديو، تدخل الملك محمد السادس من أجل إنصافه. ويحكي  بمرارة ما تعرض له صباح يوم الخميس الماضي بدرب جميلة من اعتداء جماعي وكلام ساقط من طرف أربعة من أعوان السلطة (مقدمين) كانوا رفقة عنصرين من القوات المساعدة ينتمون إلى المقاطعة الثانية بالمحمدية.

الضحية كان داخل منزل بالطابق الثاني، مكلف بعمله كجباص. حين سمع صوت هدم بأسفل المنزل. رأى أشخاص بالزي المدني يهدمان جزء من المنزل في غياب صاحبه. فنادى أحدهم من اجل التوقف عن الهدم. إلا أن هذا الاخير أسمعه كلاما نابيا، جعله يقرر النزول من أجل الاستفسار عن سبب شتمه. كما رشق بالحجارة.. وعندما خرج من المنزل وجد في استقباله أعوان السلطة وعنصر من القوات المساعدة الذين أشبعوه ضربا ورفسا. و هناك شريط فيديو يوثق ويوضح بدقة الانفلات الأمني الذي كان أبطاله (مقدمين).

 

لم يخجلوا من تصرفاتهم أمام جمهور من المارة والسكان بحي . قبل أن يلقوا به داخل سيارة سطافيط  تعود للقوات المساعدة. ويذهبوا به إلى مكتب القائد. الذي كال له العنف اللفظي. واتهمه بالإرهاب في محاولة لتخويفه. الضحية أكد أنه تم إرغامه على التوقيع ووضع بصمة اصبعه على ورقة تم تحرير مضمونها من طرف عنصر من القوات المساعدة. وأنه يعرف جيدا القراءة والكتابة لكنه لم  يسمح له بقراءة مضمونها.

قال إن هناك شرائط فيديو وصور أخرى توثق للعنف الذي لحق به، وكذا مجموعة من الشهود. وأنه لن يتنازل عن حقه.

للإشارة فمدينة المحمدية تعرف تجاوزات خطيرة على مستوى تدبير بعض عناصر السلطة المحلية. ويكفي الإشارة ان هناك خليفة قائد محكوم ابتدائيا بالسجن سنة نافذة لاتهامه بتلقي رشاوي، كما أنه تم إيقافه في ملف ثان من طرف وزارة الداخلية  وأحيل على المجلس التأديبي . وقائد أعفي من مهامه بعين حرودة لتلقيه رشاوي.. كما ان وزارة الداخلية أعفت كذلك رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة المحمدية وأحالته على المجلس التأديبي ..

والأخطر من هذا  أن عملية تعيين أعوان السلطة تتم تحت طائلة (باك صاحبي). ويكفي أن هناك ثلاث أشقاء أعوان سلطة (مقدمين)  أحدهم شيخ متورط في قضية ارتشاء الخليفة.

تصريح الضحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!