الرئيسية / جرائم و قضايا / جثة عراقي متحللة داخل منزل يكتريه بجماعة بني يخلف ضواحي المحمدية

جثة عراقي متحللة داخل منزل يكتريه بجماعة بني يخلف ضواحي المحمدية

عثر الدرك الملكي ببني يخلف بعد ظهر يوم أمس الثلاثاء على جثة متحللة لشيخ عربي في عقده السادس، مرمية داخل فناء منزل يكتريه الضحية بإقامة بيتي. وعلمت بديل بريس أن الضحية وهو عراقي يحمل جنية عراقية، كان قد اختفى عن الأنظار، بعد أن اكترى منزلا بالإقامة. ولم ينتبه جيرانه إلى أنه ميت داخل المنزل، إلا بعد أن اشتم احدهم رائحة كريه تتسرب من المنزل. فشك في أمر صاحب المنزل، وأخبر العناصر الدركية التي حلت بعين المكان، واقتحمت المنزل بتعليمات من النيابة العامة. لتجد جثة الضحية متعفنة. وتأكد أن الضحية توفي قبل عدة أيام. وقد حضرت الشرطة العلمية والتقنية، حيث تم التقاط صور ورفع البصمات وتمشيط مسرح الجريمة المفترضة. قبل أن يتم نقل جثة الضحية على متن سيارة نقل الأموات إلى مستودع الأموات بمستشفى مولاي عبد الله، حيث ينتظر أن يعاد نقلها إلى مستشفى الرحمة بالدار البيضاء من اجل التشريح وتحديد أسباب الوفاة التي لازالت غامضة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *