الرئيسية / بديل رياضي / جمع عام استثنائي لشباب المحمدية غدا الأربعاء بجدول أعمال غامض استقالة الرئيس واردة وتوجه نحو عودة أسامة النصيري ومنح تفويض القيادة للزياتي

جمع عام استثنائي لشباب المحمدية غدا الأربعاء بجدول أعمال غامض استقالة الرئيس واردة وتوجه نحو عودة أسامة النصيري ومنح تفويض القيادة للزياتي

ينتظر أن يعقد شباب المحمدية بعد زوال غد الأربعاء جمعا استثنائيا بأحد فنادق المدينة، تضاربت التصريحات بشأن نقاط جدول أعماله. وأكد طارق ورقي رئيس النادي للأخبار، أنه سيقدم استقالته خلال الجمع، لكونه غير راض على عطاء الفريق الأول، رغم ما يوفره المكتب المسير من دعم مالي ومعنوي للاعبين والأطر التقنية. موضحا أنهم يتوصلون بمستحقاتهم في أوانها. بالإضافة إلى ما يتعرض له من إزعاج من طرف جهات لا علاقة لها بالنادي. وهي الاستقالة التي أكدت مصادرنا، أنها إذا ما تمت، فإنها ستفسر على أنها هروب من المواجهة التي تدور بينه وبين رئيسه المنتدب أمين متوكل، الذي لم يستسغ عملية التشطيب عليه، واعتبرها غير شرعية. وخصوصا أن هذا الأخير طرق باب القضاء. وعلى عكس تصريح الرئيس، أكدت مصادر عليمة أن الجمع سيعرف فقط إضافة عضوين من بين المنخرطين، إلى تشكيلة المكتب المسير، بعد قرار التشطيب الذي طال كل من أمين متوكل الرئيس المنتدب ورشيد الشيوخ أمين المال. وأن الرئيس يتجه صوب تكليف أحد الأشخاص من داخل المكتب أو خارجه من أجل تدبير أمور النادي اليومية،على أن يبقى هو متشبثا بالجانب الإداري و المالي إلى جانب أمين المال والكاتب العام. وعلمت مصادرنا أن المكتب سيعرف عودة أسامة النصيري الرئيس المنتدب الأسبق خلال الموسم الرياضي الماضي، والذي كان تدبيره المالي والإداري موضوع انتقادات، كانت السبب في بروز انشقاقات وتبادل اتهامات خطيرة تخص الجانب المالي وطرق الصرف. كما أن الرئيس يسعى إلى عودة مصطفى الزياتي الذي سبق أن تقلد مهمة الرئيس وتمكن من ضمان الصعود إلى القسم الوطني الأول، قبل أن ينهار الفريق في الموسم الموالي. و يأمل الرئيس أن يمنح التفويض للزياتي الذي لا يوجد ضمن لائحة المنخرطين بالنادي. وتجديد انخراطه إلى حين توفره على الشرعية القانونية لتعيينه رئيسا منتدبا. وأن مهمة الزياتي ستقتصر على الحضور والمشاركة وقيادة النادي. بدون التوقيع على أية وثيقة إدارية أو مالية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *